اذهب إلى: تصفح، ابحث

اكبر مدن سويسرا

Article Date 29 / 12 / 2018
Article Author Marwa Nabil

اكبر مدن سويسرا

أكبر مدن سويسرا

تأتي مدينة زيورخ في مقدمة مدن سويسرا كأكبر مدينة بها، حيث تبلغ مساحتها 87.88 كم2، وترتفع أراضي زيورخ حوالي 400 متر عن سطح البحر، ويسكنها حوالي 400 ألف نسمة، بكثافة تقدر بحوالي 4 ألاف نسمة في كل كيلو متر مربع، واللغة السائدة بها هي اللغة الألمانية، فهي اللغة الرسمية والأكثر استخدامًا بين السكان.

تتمتع مدينة زيورخ بشهرة عالمية في أهم التصنيفات الاجتماعية، فهي من المدن الأكثر أمانًا في العالم، فمعدل الجرائم بها يكاد ينعدم، كما أنها توفر مستوى معيشة مرتفع لسكانها، فتوفر لهم بنية تحتية على أعلى مستوى، فطرق المواصلات ممهدة، ووسائل المواصلات حديثة، وشوارعها نظيفة ومنسقة، وتوفر مطاعم ومقاهي وأماكن تنزه مناسبة لجميع فئات السكان، كما أن اقتصادها مرتفع، فبشكلٍ عام لا يعاني سكانها من أي مشاكل اقتصادية.

موقع مدينة زيورخ

تقسم دولة سويسرا لكانتونات وهي بمثابة أقاليم داخل الدولة، ولكل كانتون عاصمة، ومدينة زيورخ هي عاصمة إدارية للكانتون الذي يحمل اسمها، وتقع المدينة في شمال الأراضي السويسرية، حيث تتقارب مع نقطة التقاء الأراضي السويسرية والألمانية، وتقع المدينة ما بين وديان كبيرة، ففي شمالها وادي يمات، وفي جنوبها وادي جلات، أما عن موقعها الفلكي فتقع شرق جرينتش على خط طول 8.32، وهي إلى الشمال من خط الاستواء على دائرة عرض 47.22، وبسبب بعدها عن خط الاستواء ومع ارتفاع أرضها لأكثر من 400 متر عن سطح البحر فإن المناخ السائد فيها يتسم بالبرودة طوال فصل الشتاء، كما أن بها مرتفعات جبلية من سلسلة جبال الألب بعضها يغطى بالثلوج طوال العام.

معلومات عامة عن مدينة زيورخ

تم تأسيس مدينة زيورخ بموقعها الحالي في نهاية القرن الأول قبل الميلاد، ولكن تواجد البشر عليها وفق الاستكشافات الحفرية؛ فإنه يعود لأكثر من ستة ألاف سنة، وقد بدأ النظام السياسي بالمدينة يتشكل مع خضوعها للحكم الروماني سنة 15 قبل الميلاد، ومن بعدها بدأت تتخذ المدينة مكانتها وسط مدن أوروبا، وظلت قيمتها الحضارية مرتفعة، خاصة وأن تراثها الحضاري والثقافي كان في تزايد مستمر.

التعليم في زيورخ

لا يقف تقدم زيورخ وتميزها على تحقيقها لأفضل مستوى معية للأفراد، وكلنها أيضًا حققت لسكانها أفضل مستويات التعليم في العالم، فيأتي المعهد الفدرالي للتكنولوجيا بها كثالث أفضل جامعة في أوروبا، يسبقه فقط جامعتي كامبردج وأكسفورد، ويقع بزيورخ أيضًا ثلاث جامعات هم الأكبر في سويسرا، فبجانب المهد الفيدرالي الذي يضم حوالي 15 ألف طالب؛ تأتي جامعة زيورخ كأكبر جامعة في سويسرا وتضم نحو 18 ألف طالب، تليها جامعة زيورخ للعلوم التطبيقية والتي تضم أكثر من 15 ألف طالب، ويبلغ إجمالي طلاب الجامعة في زيورخ سواء المنضمين لتعليم حكومي أو خاص حوالي 60 ألف طالب.[١]

النشاط الاقتصادي

تعتبر مدينة زيورخ من أهم المدن الأوروبية في مجال الخدمات المصرفية، فسويسرا بشكلٍ عام هي الدولة الأولى في العالم في ذلك المجال، ومدينتها زيورخ بمثابة عاصمتها الاقتصادية، فالمدينة تضم أكبر أسواق الذهب في العالم، كما أن البورصة المالية بها هي تأتي في المرتبة الرابعة عالميًا، ووفق إحصائيات عديدة التي أجرتها مجلات عالمية وخبراء اقتصاديين تم اختيار زيورخ لأكثر من مرة كأفضل مدينة تحقق أعلى مستوى لمعيشة أفرادها في العالم، وذلك اعتمادًا على أنها تمتلك اقتصاد من أفضل المستويات العالمية.

النشاط السياحي

يصطبغ النشاط السياحي في زيورخ بالصبغة الفنية والثقافية، خاصة وأن مدينة زيورخ تضم ما يزد عن 50 متحفًا، بالإضافة إلى ما يزيد عن 100 معرض فني، تلك المتاحف والمعارض تجذب المهتمين بالفنون ومقتنيات المتاحف، أو المهتمين بالمشاركة في المعارض الفنية والثقافية التي تقام بالمدينة، ولذلك فإن السياحة في زيورخ تتسم بالرقي، ومن أهم الأماكن التي تشهد إقبالًا من السياح ما يلي:

  1. البلدة القديمة: تعد تلك المنطقة أغنى مناطق مدينة زيورخ بمعالمها السياحية، فبها الكثير من المتاحف المتنوعة، والمعارض الفنية، كما تقام بها احتفالات فنية ومهرجانات شعبية.
  2. متحف باير للساعات: يقدم المتحف مجموعة من المعروضات التي ترصد تاريخ تطور صناعة الساعات في العالم وخاصة الساعات السويسرية، فيوجد بالمتحف نماذج قديمة للساعات المائية والشمسية وحتى الساعات الرملية، وبه أيضًا ساعات أثرية وتحف فنية استخدمها أمراء وملوك العالم، بالإضافة لأحدث الإصدارات من الساعات السويسرية.
  3. المتحف الوطني: يجد السياح بالمتحف الوطني وجبة دسمة من المعلومات والمقتنيات التي تصور حياة الشعب السويسري في حقب زمنية مختلفة، فيوجد به ما يؤرخ لحياة السكان وطريقة معيشتهم في العصور الحجرية، كما يتناول فترات الحكم الروماني وما بعدها.
  4. معرض كونستهاوس الفني: من أهم معارض الأعمال الفنية في أوروبا، فيضم أعمال فنية مختلفة من لوحات ومنحوتات وزخارف وغيرهم، وتعود الأعمال الفنية لعصور منصرمة فبعضها يعود للعصور الوسطى.[٢]
  5. بحيرة زيورخ: لا يفوت السياح فرصة الاستجمام وسط الطبيعة بمدينة زيورخ، فحينما يرغبون في الابتعاد عن ازدحام المدينة وضجيجها، فإنهم يقذفون بأنفسهم في أي قارب يجوب البحيرة الواقعة بقلب المدينة، أو يمكنهم قضاء الوقت بالحدائق المائية والنباتية المنتشرة على طول ضفافها، أو الاستمتاع بتناول الطعام أو احتساء شراب دافئ أمام مياهها.
تعتبر البحيرة أكثر الأماكن ازدحامًا في فصل الصيف، حيث يتجه السياح من سويسرا وخارجها نحو مياه البحيرة للهروب من حرارة الجو، ورغم ذلك هناك الكثير من الأماكن التي تتسم بالهدوء، وفي فصل الشتاء فإن السياح يقصدون المنتجعات القريبة من البحيرة، أو يتجهون نحو القمم الجبلية للتزلج، فتعتبر تلك القمم الأكثر ازدحامًا في فصل الشتاء.

المراجع

127 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018