اذهب إلى: تصفح، ابحث

اكبر مدن مصر من حيث عدد السكان

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 27 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

اكبر مدن مصر من حيث عدد السكان

سكان مصر

أشارت إحصائيات التعداد السكاني لعام 2017م إلى أن عدد سكان مصر قد تجاوز 97 مليون نسمة، ويذكر بأن المناطق الكائنة على ضفاف نهر النيل وعلى مقربةٍ من قناة السويس هي الأكثر اكتظاظًا بالسكان على مستوى مصر والعالم أجمع، إذ تُقّدر نسبة الكثافة السكانية بنحو 1.540 نسمة لكل كم2، كما تنتشر أيضًا التجمعات البشرية أيضًا في مختلف أنحاء الصحراء المصرية[١]، هذا وقد أشارت المعلومات المنشورة عن جهاز الإحصاء السكاني إلى أن عدد سكان مصر قد تجاوز 97.1 مليون نسمة في أواسط سنة 2018م، وبذلك فقد تجاوزت الكثافة السكانية في تلك الفترة نحو 1422 نسمة/ كم2 في مصر، وبناءًا عليه فقد شكل سكان مصر نحو 7.6% من إجمالي سكان القارة السمراء، بينما يشكل المصريون ما نسبته 1.3% من إجمالي سكان العالم، وتعتبر العاصمة المصرية القاهرة هي أكثر مدن مصر من حيث عدد السكان، وفي هذا المقال سيتم التعرف على أهم المعلومات عنها.[٢]

أكبر مدن مصر من حيث عدد السكان

القاهرة

تعتبر مدينة القاهرة أكبر مدن مصر من حيث الكثافة السكانية، حيث تدل تقارير العد السكاني لعام 2018 م إلى أن ساكني القاهرة قد تجاوز عددهم 9 مليون، ويشكلون ما نسبته 10.6 % من إجمالي سكان مصر، وتُقدّر نسبة الكثافة السكانية فيها بنحو 17992 نسمة/ كم2، كما أنها أيضًا واحدة من أكبر المدن العربية مساحةً؛ إذ تمتد مساحتها لأكثر من 3.084.676 كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 23 متر، وفيما يلي أهم المعلومات عن القاهرة [٣]:

  • الموقع: تتموضع القاهرة في الجزء الشمالي من مصر وتحديدًا عند جوانب جزر نهر النيل، ويرجع تاريخ تشييد المدينة الحديثة إلى أواسط القرن التاسع عشر على هامشِ مدينة باريس على يد الخديوي إسماعيل حاكم مصر في تلك الفترة.
  • التقسيم الإداري، تنشطر مدينة القاهرة إداريًا إلى أربع مناطق رئيسية، وهي: المنطقة الشرقية والجنوبية والغربية والشمالية.
  • المناخ، تتأثر القاهرة بالمناخ المعتدل المائل إلى الجاف جدًا غالبًا.
  • الديانة، تعتنق الغالبية العظمى من أهالي مدينة القاهرة الديانة الإسلامية، وتتواجد أيضًا طوائف مسيحية ومن أبرزهم الأرثوذكس.

الإسكندرية

تحتل الإسكندرية المرتبة الثانية بين أكبر مدن مصر من حيث عدد السكان، كما أنها عاصمة البلاد الثانية، وتشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2018م إلى أن عدد سكان الإسكندرية قد تجاوز 5.230.456 نسمة وفقًا لإعلانات الساعة السكانية في الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وتمتد مساحة مدينة الإسكندرية لأكثر من 2.679 كم2، وتتمتع المدينة بتاريخٍ عريق يرجع إلى سنة 332 قبل الميلاد على الإسكندر الأكبر، وتمكنت بفضل منارتها من دخول قائمةِ عجائب الدنيا السبع؛ وجاء ذلك لارتفاعها لأكثر من 120 متر على الأقل، كما يؤكد على تاريخها العريق وجود العديد من المعالم الثقافية والتاريخية الهامة ومنها مكتبة الإسكندرية القديمة التي تضم ما يفوق 700 ألف مجلد فوق رفوفها، ومن أهم المعلومات حول الإسكندرية [٤]:

  • الموقع: تشغل مدينة الإسكندرية موقعًا جغرافيًا مميزًا فوق سواحل البحر الأبيض المتوسط، وتشترك المدينة بحدودٍ مع البحر المتوسط من الناحية الشمالية، كما تحدها بحيرة مريوط من الجنوب، أما من الشرق فتأتي حدودها مع مدينة إدكو وخليج أبو قير، كما ترتبط من الغرب بحدودٍ برية مع منطقة سيدي كرير.
  • المناخ، تتأثر مدينة الإسكندرية بمناخٍ معتدل بحكم موقعها فوق سواحل البحر الأبيض المتوسط، فيتسم صيفها بالجفاف وارتفاع درجة الحرارة، أما الشتاء فيكون رطبًا معتدلًا محملًا بالأمطار.
  • التقسيم الإداري، تنقسم مدينة الإسكندرية لنحو 9 أحياءٍ إدارية، ومنهها محرم بك ووسط الإسكندرية وحي الجمرك وحي العجمي وغيرها.

المراجع

106 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018