اذهب إلى: تصفح، ابحث

اكبر مدن ولاية ميشيغان

Article Date 03 / 01 / 2019
Article Author إيمان الحياري
محتويات المقال

اكبر مدن ولاية ميشيغان

ولاية ميشيغان

تشغل ولاية ميشيغان موقعًا جغرافيًا هامًا في الجزء الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية، وتشترك بحدودٍ مائية من أربع جهات؛ وهي هارون وبحيرة ميشيغان وسوباريور وأيري، ويشار إلى أنها صاحبة أطول حدودٍ مائية والأكبر امتلاكًا للأساطيل الأمريكية، كما أنها أيضًا في المرتبة الثانية بين ولايات أمريكا من حيث التواجد العربي فيها، وتتصدر المرتبة الثامنة من حيث السكان؛ إذ تجاوز عدد سكانها في عام 2010م أكثر من 9.883 مليون نسمة.


تٌشرف الولاية مباشرةً على منطقة البحيرات العظمى ضمن حدودِ قارة أمريكا الشمالية، وتمتد مساحتها إلى 250493 كم2، وترتفع عن مستوى سطح البحر بنحو 275م، وتعتبر مدينة ديترويت أكبر مدن ولاية ميشيغان سكانًا ومساحةً.[١]

أكبر مدن ولاية ميشيغان

مدينة ديترويت

تعتبر مدينة ديترويت أكبر مدن ولاية ميشيغان الأمريكية من حيث المساحة والتعداد السكاني، حيث تمتد مساحتها إلى 370.2 كم2 في قلبِ مقاطعة وين، بينما تشير إحصائيات التعداد السكاني 2013م إلى أن عدد سكان مدينة دينترويت قد تجاوز 680.250 نسمة، وبذلك فإنها تحتل المرتبة العاشرة على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية من حيث السكان، إلا أنها أكبر مدن ولاية ميشيغان من حيث السكان.

تشير المعلومات إلى أن المدينة قد اتخذت تسميتها نسبةً لنهر ديترويت الذي تشرف عليه والذي يعتبر أيضًا بمثابة حلقة وصلٍ بين بحيرة هورون وبحيرية إيري، وبالرغم مما تتمتع به المدينة من مكانة هامة إلا أنها مع الأسف تعاني من انتشار الجريمة في مجتمعها، حيث تتصدر المرتبة السادسة بين أكثر 25 مدينة أمريكية من حيث معدل الجرائم والعنف، حيث استحوذت في عام 2011م على ثلثي الجرائم التي اندلعت في الولاية ككل.[٢]

جغرافيا مدينة ديترويت

تتموضع مدينة ديترويت فوق ضفاف نهر ديترويت داخل حدود مقاطعة وين، وتحديدًا إلى الجنوب الشرقي من الولاية، تمتاز المدينة بوجود حياة برية فيها داخل نطاق المحمية الدولية، حيث تحتوي على الجزر والأراضي الساحلية والشواطئ وغيرها، وتكثر فيها المناطق المنحدرة بدءًا من شمالها الغربي وصولًا إلى جنوبها الشرقي، وترتفع فوق نهر ديتريت بنحو 19 متر على الأقل، وفيما يتعلق بالمناخ فإنها تتأثر بالمناخ القاري الرطب كما هو سائد في الأجزاء الجنوبية الشرقية من الولاية، وتكون المناطق الشمالية والغربية منها إجمالًا كثيرة الهطول الثلجي.[٣]

سكان مدينة ديترويت

تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2017م إلى أن عدد سكان مدينة ديترويت قد تجاوز 673.104 نسمة، مما جعلها تتصدر المرتبة 23 على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية من حيث التعداد السكاني، وبالرغم من اعتبار أنها من أكبر مدن ولاية ميشغان؛ إلا أنها أيضًا من المدن التي تعرضت للإنكماش السكاني في البلاد، حيث تراجع أعداد السكان في آخر 60 سنة على الأقل لنحو 1.135.791 نسمة، وقد ساهم ذلك في مرور المدينة بحالةٍ من الاضمحلال الحضري نتيجة تراجع أعداد السكان عما سبق.

اقتصاد مدينة ديترويت

تؤدي مدينة ديترويت دورًا هامًا في اقتصاد المقاطعة والبلاد بشكلٍ عام، حيث تشتهر بصناعة السياراتِ بشكلٍ كبير؛ حتى حملت تسمية Motor City، ونظرًا لوفرة المصانع والشركات العالمية فيها فقد تمكنت 80500 يد عاملة من العمل في هذه المدينة، وقد حرصت المدينة على إنشاء الاستثمارات بشكلٍ كبير لغايات استقطاب الشركات لتنمية اقتصاد المدينة والتخلص من مشكلة البطالة بعد أن تجاوزت 15.8% في عام 2012م، وقد اتخذت كل من شركة فورد وHP وشركة أون ستار من المدينة مقرًا لها.

السياحة في مدينة ديترويت

من أبرز المعالم الموجودة في مدينة ديترويت:

  • مقرات شركات صناعة السيارات العالمية، ومن أبرزها جنرال موتورز وفورد.
  • المتاحف، ومن أشهرها أكبر متحف على مستوى العالم يستعرض التاريخ الأمريكي الأفريقي متحف شارلز رايت، كما تحتضن أيضًا متحف هنري فورد المهتم بتاريخ أمريكا الشمالية.
  • معهد ديترويت للفنون، والذي يحتل المرتبة الخامسة على مستوى البلاد بين قائمة أكبر متاحف الفنون.
  • المساجد والمدارس الإسلامية المهتمة بدراسة اللغة العربية والقرآن الكريم والحديث الشريف.
  • مركز البريد العائم الوحيد عالميًا.
  • موطن هام للموسيقى، فتوصف بأنها مهد موسيقى الموتاون والتكنو.
  • المسارح، حيث تكثر فيها المسارح الكبرى والمشهورة على مستوى البلاد.
  • موطن 4 فرق رياضية للمحترفين.
  • مسقط رأس كل من مايكل جاسكون والناشطة الحقوقية المدنية روزا باركس، والملاكم جو لويس.
  • نقطة تجمع هامة للعرب وأكبرها على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية.
  • مسجد ديربورن، ويتوافد إليه المسلمين لتأدية الصلوات المفروضة والأعياد وغيرها، ويعد المسجد الأول على مستوى الولاية ككّل، والثاني على مستوى الولايات المتحدة الأمريكية، إذ يرجع تاريخ تشييده إلى سنة 1938م.

المراجع

الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018