اذهب إلى: تصفح، ابحث

اكبر مدينة في سويسرا

التاريخ آخر تحديث  2019-04-01 07:03:40
الكاتب

اكبر مدينة في سويسرا

اكبر مدينة في سويسرا

تقع سويسرا في أوروبا الوسطى، وعاصمتها بيرن. حجم سوسيرا صغير، ومساحتها تقدّر بنصف مساحة اسكتلندا، وهي دولة غير ساحليّة، تطغى الطبيعة الجبلية عليها وخاصةً الجبال الشّاهقة، وتتسم بحيرات جبال الألب بأنها عميقة جدًا، أما الوديان فإنها معشبة غنية بالمزارع الغناءة والقرى المتناثرة هنا وهناك، كما هناك أيضًا المدن المتطورة التي يمتزج فيها التّراث بالحداثة، وهي حلقة الوصل بين الثقافة المتنوعة والجغرافيا الطّبيعيّة مع أوروبا الغربيّة، والمعروفة أيضًا بجمالها الخلاب ونمط الحياة هناك، وتُعتبر سويسرا وجهة مثاليّة لزيارة جبال الألب، والأنهار الجليديّة، وأكثر زوّارها الكُتّاب، وعشاق الفن والتصوير، وأيضًا عشّاق الرّياضة في الهواء الطّلق من جميع أنحاء العالم.

ما هي اكبر مدينة في سويسرا؟

اكبر مدينة في سويسرا هي زيورخ، وهي مركز اقتصاديّ، وثقافيّ، وصناعيّ، تقع في محيط جبال الألب في الطّرف الشّماليّ الغربيّ لبحيرة زيورخ، وتمتدُّ بين سلسلتي غابات في التّلال، على بعد حوالي 60 كم من سفوح جبال الألب الشّماليّة. يعبُر مدينة زيورخ نهران هما نهر ليمات، ونهر سيهل، أمّا حدودها الغربيّة والشّمال شرقيّة فهي جبال ألبيس، ويبلغ ارتفاعها 870 مترًا، وقمّة أولتيبيرج في جبال ألبيس عي رأس مدينة زيورخ، وتمتلك إطلالة مثاليّة، ومنظرًا للبحيرة، والجبال، والمدينة، وهي منطقة جبليّة خضراء.

تاريخ مدينة زيورخ

تُعدُّ زيورخ مركزًا نشطًا للثّقافة والأعمال، وعلى مرِّ القرون، تطوّرت المنطقة من مركز جمركيّ رومانيّ صغير، إلى وجهة سياحيّة ذات شهرة عالميّة، وفيما يلي عدد من المراحل الزّمنيّة التي مرّت بها:

  • منذ 5000 عام مضت، في العصور القديمة، أقام المستوطنون الأوائل على شواطئ بحيرة زيورخ، حيث كانت المياه النّقيّة موطنهم، يمكن اكتشاف آثار هذه المستوطنات في جزيرة باوشانزلي ومنطقة وليشوفن.
  • في حوالي 57-58 قبل الميلاد، جاء الرّومان إلى زيوريخ وأسّسوا مركزًا للجمارك في توريكوم، حيث كان المسافرون والبضائع يمرّون من خلالها قبل عبورهم إلى مقاطعة ريتيا، والدّليل على وجود محطّة جمركيّة في توريكوم في زيورخ يرجع إلى نقش يعود إلى السّياسيّ الرّومانيّ أوربيكس، وكان ابن مدير الجمارك آنذاك، وتمَّ صُنع هذا النّقش في عام 1747، واكتُشِف في قلعة ليندينوف، التي بٌنيت في القرن الرّابع، وبقيت حتّى العصور الوسطى المبكّرة، والتي توسّعت حولها مستوطنة زيورخ.
  • بعد وفاة آخر حاكم من سلالة تسرينغن في عام 1218، أصبحت زيورخ مدينة حرّة، وعلى الرّغم من أنّها كانت تحت حكم الإمبراطور، إلّا أنّه سُمح لها أن تحكم نفسها.
  • في عام 1336، اقتحم السّياسيّ رودولف برون وتجّار المدينة قاعة المدينة، ومنذ ذلك الوقت، لم يعد مجلس المدينة يتكوّن من الأرستقراطيين فقط؛ حيث أصبحت نصف المقاعد للتّجّار، الذين نظّموا أنفسهم في نقابات .
  • في عام 1351، أي بعد مرور 60 عامًا على تأسيس اتّحاد هلفتيك (سويسرا حاليًّا)، كانت زيورخ هي المقاطعة السّادسة التي انضمّت إليها.
  • في القرن السّادس عشر، عندما كان التّراجع الأخلاقيّ في ذروته، لم يتمكّن المجلس من إعادة السّكّان إلى رُشدهم، أصبح هولدريخ زوينكلي كاهن كنيسة غروسمونستر، وبدأ بالإصلاح الذي امتدَّ من زيورخ إلى جميع أنحاء سويسرا النّاطقة بالألمانيّة. في الوقت الذي تلا الإصلاح، جاء العديد من اللّاجئين الدّينيين إلى زيورخ، وبفضلهم تطوّرت زيورخ إلى مركز لصناعة النّسيج.
  • في عام 1648، منحت معاهدة سلام فاليا الغربيّة الاتحاد الكونفدراليّ استقلاله عن الإمبراطوريّة الرّومانيّة المقدّسة، وأصبح الحُكم للأمّة الألمانيّة.
  • خلال عصر الثّورة الصّناعيّة في أواخر القرنين الثّامن عشر والتّاسع عشر، تحوّلت زيورخ من مدينة تجاريّة إلى عاصمة صناعيّة تُحرِّكها الآلات.
  • بعد الحرب العالميّة الثّانية، كان 70٪ من القوى العاملة في زيورخ نشطة في قطاع الخدمات، مثل المطاعم، والبارات، والمعارض، والمحلّات التّجاريّة. في بداية القرن الحادي والعشرين، أصبحت المناطق الصّناعيّة القديمة في زيورخ هي المناطق العصريّة، وخلال السّنوات الماضية، تمّ اختيار زيورخ مرارًا وتكرارًا لتكون المدينة التي تتمتّع بأعلى مستويات الجودة في العالم.

مُقاطعات زيورخ

يوجد في زيورخ اثني عشر مقاطعة، ويتكوّن كلٌّ منها من منطقة إلى أربعة مناطق أو أحياء، أي أنّ مجموعها 34 منطقة، وفيما يلي شرح بسيط لها:

  1. المدينة القديمة في وسط زيورخ، وتضمُّ المدينة القديمة التّاريخيّة على ضفّتي نهر ليمات، وكذلك المنطقة الواقعة على الحدود الجنوبيّة لحوض البحيرة، وأشهر معالم المنطقة هو شارع بانوف المرموق، ومجلس النّقابات من العصور الوسطى، بالإضافة إلى الكنائس المهيبة، ودار الأوبرا الشّهيرة، وأفضل إطلالة للمنطقة توجد من أعلى برج كارلستورم.
  2. منطقة الشّاطئ الأيسر من البحيرة، وتوجد في هذه المنطقة محطّة قطار تصميمها المعماريّ جذّاب جدًّا، فهي مبنيّة من جرانيت تيسينو، ويوجد فيها متحف ريتبرغ، ومتنزّه جميل، ومركز روت فابريك، وهذه المنطقة ذات طابع متوسّطيّ.
  3. منطقة ويديكون، وهي الحيُّ السّفليّ لجبل أوتليبيرج، كانت في السّابق حيًّا للطّبقة العاملة، أمّا الآن أصبحت منطقة سكنيّة شهيرة تضمّ مقاهي مريحة، ومحلّات تجاريّة، ومتاجر عتيقة، ويوجد فيها مسرح هويندي السّينمائيّ.
  4. الحيّ الإبداعيّ في لانغستراسي: تشتهر هذه المنطقة بمطاعمها المتنوّعة والحياة اللّيلية التي لا تنام، وبحاناتها.
  5. الحيّ الإبداعيّ في زيورخ الغربيّة: توجد في هذه المنطقة ملاهي ليليّة، ومؤسّسات ثقافيّة، وجامعات، ومتاجر للمصمّمين، وبرج فريتاج.
  6. الحيّ الجامعيّ: تتميّز هذه المنطقة بهدوئها وقربها من وسط المدينة، لذلك فهي منطقة سكنيّة مرغوبة للغاية، وتوجد فيها مساحات خضراء، ومركز دينامو الثّقافيّ.
  7. المنطقة السّابعة هي منطقة التّلال وحركة المرور فيها قليلة، والعيش فيها رخيص، وتوجد فيها حديقة حيوانات زيورخ وفندقٌ فاخر.
  8. الشّاطئ الأيمن للبحيرة: تبدأ هذه المنطقة خلف دار الأوبرا، وتمتدّ حتّى مسبح الهواء الطّلق، وتضمُّ هذه المنطقة محلّات تجاريّة، وفيلّات، ومنطقة ترفيهيّة.
  9. سفح أوتليبيرج: كانت هذه المنطقة معروفة لفترة طويلة بملعب ليتزيغروند، ولكن الآن أصبحت مشهورة أيضًا بنادٍ إبداعيٍّ، ونادٍ للطّهو.
  10. الضّفّة اليُمنى لنهر ليمات: هي موقع رائع في الصّيف، والإطلالة على زيورخ من حيِّ وايد لا مثيل لها.
  11. زيورخ نورد: هي المنطقة المجاورة للمطار، وفيها ملعب هالينستاديون، حيث تقام فيه الأحداث الرّياضيّة والموسيقيّة، كما يُعدُّ متنزّه (إم إف أو) أبرز معالم منطقة زيوريخ في أقصى الشّمال، ويتوفّر فيه أيضًا مساحة كبيرة للأعمال الفنّيّة العامّة .
  12. منطقة شواميندين: وتقع في الشّمال الشّرقيّ من زيورخ ويوجد فيها العديد من المناطق الخضراء، واندمجت بمدينة زيورخ في عام 1934.
==الشّخصيّات المشهورة==

عاشت في زيورخ أشهر الشّخصيّات العالميّة المعروفة في العديد من المجالات، ومن هؤلاء الشّخصيّات:

  • العالِم ألبرت آينشتاين.
  • السّياسيّ ورجل الأعمال ألفريد إيشر.
  • العالِم كونراد رونتجن مُخترع الأشعذة لسّينيّة.
  • الشّاعر والطّبيب والثّوريّ جورج بوشنر.
  • الكاتب غوتفريد كيلر.
  • زيورخ هي مسقط رأس الحركة الدّادية التي جمعت العديد من الشّعراء والفنّانين، وأسّسها هوغو بول وإيمي هينينغز.
  • القائد العسكريّ هانز والدمان.
  • المُصلح البروتستانتينيّ هولدريخ زوينكلي.
  • الكاتب جيمس جويس.
  • كاتبة أدب الأطفال يوهانا شبيري، مؤلّفة قصّة هايدي.
  • المهندس المعماريّ ماكس بيل.
  • المؤلّف ماكس فريتش.

الخاتمة

زيورخ هي أهمُّ مدينة في سويسرا، وهناكل الكثير من الأسباب التي جعلتها من أفضل مدن العالم على مرّ السّنين، فهي من أقدم الدّيمقراطيّات في العالم، وتمتلك جامعتين من أفضل الجامعات حول العالم، وهما جامعة زيورخ وجامعة العلوم التّطبيقيّة.

مرات القراءة 54 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018