اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

الأماكن السياحية في الأردن

محتويات المقال

الأماكن السياحية في الأردن

نشأة الحضارة الأردنية

يتخذ الأردن موقعاً متوسطاً في شمال غرب قارة آسيا، ويعتبر حلقة وصل بين الكثير من دول المنطقة، فكان قديماً معبراً لبلاد شبه الجزيرة العربية وإلى سوريا أيضاً، كما قام على أرضه الكثير من الحضارات القديمة، ويرجع وجود البشر به إلى العصور الحجرية القديمة، وتعددت أسماء الأردن بأسماء الممالك التي قامت عليه، فكل مملكة نسبت الأردن إليها. ومن أوائل الممالك التي أقامت على أرض الأردن المملكة العمورية، والأدومية، والمؤابية، والحشبونية، ومملكة الأنباط؛ وهي قبائل عربية مهاجرة، وقد خضع الأردن في عصوره القديمة للكثير من الإمبراطوريات القديمة، فخضع للحكم الآشوري ومن بعده البابلي؛ والذي أعقبه الحكم الفارسي، ثم أتى الإسكندر الأكبر ليقضي على الوجود الفارسي بالأردن ويحل محله الحكم اليوناني، ثم خضع الأردن لحكم الأنباط ومن بعدهم الرومان، لينتهي به الأمر في أيدي الدولة الإسلامية عام 636ميلاديه، وقد تركت جميع الحضارات القديمة والحديثة أثرها في الأردن، وهو ما يظهر بوضوح في الآثار المتنوعة التي تحفل بها العديد من المدن الأردنية.

الأماكن السياحية في الأردن

يعتبر الأردن من الدول السياحية الأكثر جذباً للسياحة في الوطن العربي، ورغم أنه يقع على رقعة صغيرة إلا أنه يمتلك العديد من المقومات التي جعلت منه وجهة سياحية هامة للكثير من السياح، فيمتلك الأردن أماكن سياحية تجمع بين الماضي الذي استوطن أرضها؛ وبين الحاضر الذي أقامه ملوك الأردن على أرضه، فبين أماكن سياحية قديمة وأماكن سياحية جديدة يتحدث الأردن عن نفسه وتاريخه، وبينها أيضاً يجد السياح متعتهم التي أتوا إليها من بلادٍ بعيدة.

فمنذ القِدم والأردن يحتوي على الكثير من المعالم الأثرية التي تحولت في العصر الحديث إلى أماكن سياحية تجذب إلى الأردن ملايين السياح سنوياً، وتنوعت تلك الأماكن واختلفت طريقة بناءها باختلاف الحضارات التي قامت على أرض الأردن، فيدل كل أثر بالأردن على نوع الحضارة التي قامت على أرضه، وقوة الممالك التي حكمت أراضيه في الماضي، ومن أشهر المعالم السياحية القديمة في الأردن ما يلي:

مدينة البتراء الأثرية

تعتبر مدينة البتراء أهم المدن التاريخية في الأردن، فهي مدينة أقيمت داخل الجبال؛ شيدها الأنباط العرب الذين سكنوا الأردن، وتقع المدينة إلى الجنوب من مدينة عمان وعلى بعد 262 كم2 منها، وقد شيد الأنباط المدينة عام 400 قبل الميلاد، وزخرت المدينة بالعديد من الأثار المنحوتة داخل الصخور، من ضمن المنحوتات مسرحاً كبيراً للمدينة وسوقاً ومعبداً، بالإضافة إلى الأثر الأكبر حجماً هي الخنة، والتب بلغ طولها ما يقرب من 40 متراً، وامتدت على عرض بلغ 25 متراً. ومازالت آثار مدينة البتراء قائمة حتى اليوم؛ وإن تهدمت في معظمها إلى أن ما تبقى يدل على جمال ما اندثر، ولذلك فقد تم اختيار البتراء كأحد عجائب الدنيا السبع الجديدة، وجاء اختيارها في استفتاء من بين عشرات المعالم الأثرية في مختلف أنحاء العالم.

المدرج الروماني

من الأماكن السياحية المبهرة، وقد تم تشييد المسرح عام 160 ميلادية بتصميم معماري روماني فريد؛ فيتسع المسرح لحوالي ستة آلاف متفرج، وتم تصميمه على شكل مدرجات تزداد اتساعاً مع الاتجاه للأعلى، وتم تقسيمه لثلاث طبقات يفصل بين كل طبقة والتي بعدها عتبة فسيحة للمرور بين الطبقات، وفي الطبقة الواحدة عدد 8 ممرات للتنقل بسهولة داخل المدرجات. وكان المدرج في البداية مُعداً لإقامة الاحتفالات والمسابقات، وقد استُخدم أحياناً كساحة للقتال، ولأن نظام توزيع الصوت به كان معداً لتوصيل الصوت إلى ستة آلاف مشاهداً، فإن المدرج يستخدم حتى اليوم في بعض الاحتفالات، كما أن اتساعه وحجم استيعابه للمشاهدين يجعله أكبر حجماً من مسرح جرش الشهير، والذي يستع لخمسة آلاف مشاهد.

قلعة الكرك

من أهم المزارات السياحية في جنوب الأردن، خاصة وأنها شهدت على أشهر المعارك التاريخية؛ فكانت الكرك شاهدة على تحرير المسلمين على يد القائد صلاح الدين الأيوبي، ويرجع تشييد القلعة للصليبين في القرن الثاني عشر الميلادي، وقد قاموا ببنائها لتصبح حلقة وصل بين قلعة الشوبك وبين القدس، وتصبح من ناحية أخرى ماكناً لصد هجوم المسلمين، يوجد بالقلعة ممرات كبيرة لتحرك الجنود وقت تعرض القلعة للهجوم.

مدينة جرش

تعد مدينة جرش من أهم الوجهات التي يقصدها السائحون في الأردن، فهي مدينة تعبر عن وصول المعمار الروماني لأقصى درجات التقدم، فالمدينة التي غمرتها الرمال في الماضي وبعد الكشف عنها؛ نجد أنها مازالت محتفظة بتقسيماتها بما فيها من شوار وساحات عامة ومعابد ومسارح، كما تظهر بها آثار بوابات كبيرة وأبراج عالية، كل ذلك تم تشييده قبل حوالي 6500 عاماً، ما يدل على المستوى الذي وصله الفن المعماري الروماني.

أماكن سياحية جديدة في الأردن

لم يكتفِ الأردن بما يمتلكه من أثار وأماكن سياحية قديمة جذبت إليه السياح من مختلف دول العالم، بل أقيم به الكثير من الأماكن السياحية الحديثة؛ والتي كان لها دوراً في جذب المزيد من السياح، فالأماكن السياحية الجديدة بالأردن في مجملها سبل للراحة والترفيه للسائح، ومن أشهر تلك الأماكن ما يلي:

مدينة العقبة

هي الساحل الوحيد الذي يمتلكه الأردن، وقد تم استغلاله بأفضل صورة، فالمدينة اليوم تستقبل الكثير من السياح من محبي رياضية الغوص وركوب الأمواج، كما أقيمت بها العديد من المنتجعات السياحية الفاخرة، والتي يتوفر بها كافة وسائل الترفيه والمتعة، وتعد مدينة العقبة من أكثر الأماكن السياحية جذباً للعائلات لما بها من أماكن ترفيهية تناسب جميع الأعمار.

حمامات معين

وهذا النوع من الحمامات من أهم مقومات السياحة العلاجية في الأردن، فالحمام به ينابيع حارة تستخدم كعلاج لبعض الأمراض، كما يوجد به الكثير من الخدمات التي تساعد السائح على الاستجمام والاسترخاء، وأقيم بالحمامات مراكز خاصة للعلاج الطبيعي.

مدن الألعاب

يوجد بالأردن الكثير من مدن الملاهي والألعاب والتي تم إنشائها بأحدث التكنولوجيات الحديثة، وتشتمل على أفضل وأشهر الألعاب العالمية، كما تتوفر العديد من الألعاب المخصصة لمحبي المغامرة، ومن أشهر هذه المدن مدنية المغامرة، ومنتجع الوادي المائي، ومنتزه غمدان، وعمان ويفز أكوا بارك.

الأماكن السياحية في الأردن
Facebook Twitter Google
26مرات القراءة