اذهب إلى: تصفح، ابحث

الاماكن السياحية في النمسا

10 / 12 / 2018
فراس اشرم
محتويات المقال

الاماكن السياحية في النمسا

السياحة في النمسا

العديد من الأماكن السياحية في النمسا تشكل عامل جذب مهم للسياح من كل دول العالم، فالنمسا تقع بين جبال الألب المرتفعة، وهي بلد ساحر ذو مناظر طبيعية خلابة، مثل المروج الخضراء، والمراعي، والبحيرات، كما وتتميز بالهندسة المعمارية المذهلة، ففيها الكثير من القرى الجميلة، والمدن الرائعة، وأجمل دور الأوبرا، في عام 2007 احتلت السياحة في النمسا المرتبة التاسعة عالمياً في إيرادات السياحة الدولية، حيث بلغت في ذلك العام 19 مليار يورو، كما واحتلت المرتبة الـ 12 من حيث عدد السياح الزائرين فوصل عددهم 21 مليون سائح.

أهمية السياحة في الاقتصاد النمساوي

تمثل السياحة في النمسا قوة دافعة للاقتصاد ومولدة للكثير من الوظائف في ذات الوقت، بالإضافة إلى ذلك أظهرت مقارنة دولية بالنسبة للسياحة في العالم أنّ النمسا تتميز بأكبر كثافة في الزوار، يقود قطاع السياحة في النمسا كبار المهنيين الذين يشتهرون في جميع أنحاء العالم بالكفاءة الكبيرة في المجال السياحي، تشمل أهم القطاعات السياحية شركات قطاع التموين، والإقامة، والترفيه، ووكالات السفر، وكذلك القطاعات الغير سياحية التي تغذيها صناعة السياحة، مثل قطاع النقل، فوفقاً للبيانات والتحليلات التي أجراها معهد الأبحاث الاقتصادية في النمسا، فإن مساهمة السياحة في عام 2010 بلغت 43 مليار يورو، وهو ما يعادل حصة قدرها 15 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

الأماكن السياحية في النمسا

اكتسبت النمسا جمالها الطبيعي من إحاطة جبال الألب بها ومزارع الكروم بالإضافة إلى بحيرة كونستانس، وفيها أبرز المعالم الثقافية الحديثة، فالعديد من الأماكن السياحية في النمسا يمكن زيارتها في كافة فصول السنة.

مدينة فيينا

مدينة القصور الكبرى، والمتاحف، موطن الأوبرا وبيتهوفن، فيينا هي مدينة الثقافة والعظمة، يمكن السير في شارع رينكستراس الجميل والذي تصطف على جانبيه المباني الملكية مثل قصر هوفبروغ الإمبراطوري والعديد من المنتزهات الجميلة، ومن العجائب المعمارية في مدينة فيينا قصر سكونبورن وبيلفيدير، وكاتدرائية ستيفن المزخرفة التي تعتبر من أشهر المعالم السياحية في النمسا، يأتي السياح للاستمتاع بالمناظر الطبيعية والآثار الجميلة كما ويأتون لاحتساء القهوة الفيينية الشهيرة في أحد المقاهي المليئة بالنشاط والحيوية بالقرب من دار الأوبرا، أما المناظر الطبيعية التي يمكن زيارتها هي الجبال المغطاة بالثلوج، ومحميات الحياة البرية في المدينة، فيمكن القول أن فيينا تجذب جزءاً كبيراً من السياح سواء في الصيف أو الشتاْء.

مدينة سالزبورغ

هي مدينة ساحرة تحيط بها المروج الخضراء، والمباني التاريخية المهيبة، وهي مسقط رأس الملحن موتسارت، والمكان الذي تم فيه تصوير فيلمه، سالزبورغ تتصدر قائمة مناطق الجذب السياحي في النمسا، تعد المدينة القديمة ألدستين المبنية من الباروكيه المذهلة من مواقع التراث العالمي لليونسكو، في حين تتميز قلعة هونهنسالبورغ المهيبة بأنها أحد قلاع أوروبا التاريخية، يقام فيها مهرجان الثقافة والفنون والموسيقى، مدينة سالزبورغ تتميز بالهندسة المعمارية، الطبيعية، والتصوير الفوتوغرافي، والموسيقى.

بلدة إنسبروك

تسمى ببلدة جبال الألب الخلابة تحيط بها الجبال العالية التي تجعل الإقامة فيها مميزة للغاية، كما ويمكن الاستمتاع بالمشي عبر البلدة القديمة والاستمتاع بزيارة متحف الفن الشعبي التيرولي، وهو واحد من أرقى المتاحف للتراث الإقليمي في أوروبا، وتعتبر إنسبروك وجهة لكافة السياح في المواسم كافةً، فهي واحدة من أكثر الأماكن السياحية سحراً والتي يمكن زيارتها في النمسا، وتضم العديد من منتجعات التزلج على الجليد المشهورة عالمياً، والتي يمكن الاستمتاع بها في أشهر الشتاء، أما لعشاق المغامرات في المشي لمسافات طويلة ضمن المروج الرائعة أو القفز بالحبال في جسر يوروبا، أو الذهاب برحلة على متن القطار الجبلي ضمن سلسة جبال نوردكت.

منطقة زالسكامرغوت

توفر منطقة زالسكامرغوت الخلابة تجربة سياحية مثالية، فهي تحتوي على 76 بحيرة منتشرة في كل مكان، وهي أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو فيها أيضاً العديد من القرى الساحرة المنتشرة بين جبال الألب، والتي تقع على ضفاف بحيرة هالستات، فمما لا شك فيه أنها واحدة من أجمل الأماكن التي يمكن زيارتها في النمسا، فيها سالزولتن البحيرة المالحة تحت الأرض، وجبل داشستين، ومن الأماكن الجاذبة للسياح في النمسا سبا باد اسشيل، ووولفكانك.

مدينة غراتس

ثاني أكبر مدينة في النمسا فيها ستة جامعات وواحدة من أجمل المدن القديمة في أوروبا، يمكن الاستمتاع بزيارة العديد من المتاحف، والمباني الرائعة التي تم بناءها على الطراز الباروكي، وعلى طراز عصر النهضة، تنتشر في وسطها التلال الحرجية الفريدة من نوعها، والتي توفر إطلالات بانورامية على المدينة، ومدينة غراتس هي مناسبة لعشاق المأكولات وعشاق الطهي.

مدينة باد جاستاين

تشتهر مدينة باد جاستاين بفنادقها وفيلاتها المبنية على طراز بيلي أيبكو، كما توفر المدينة مسارات للمشي حولها وممارسة ركوب الدراجات، وممارسة رياضة المشي لمسافات طويلة، كما ويمكن زيارة شلال جاستين في قلب المدينة وهو أحد المواقع المثيرة للإعجاب، يأتي السياح إلى مدينة باد جاستاين لمشاهدة عروض الجاز، والاستمتاع بالمذاق الشهي للمأكولات النمساوية، أو للسباحة في مياه الينابيع الحارة في المدينة، واستنشاق الهواء النقي والاسترخاء على سفح جبل تاورن، وهو من الجبال التي تجذب عشاق التزلج في فصل الشتاء.

مدينة بريغنز

تقع على الحافة الشرقية لبحيرة كونستانس، توفر إطلالات على جبال الألب السويسرية والألمانية، كما ويمكن التنزه حولها والمشي على ضفاف البحيرة، أو الصعود على متن التلفريك من أعلى جبل بيفاندر للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الخلابة لبحيرة كونستانس، قمة الجبل هي أيضاً من الأماكن الرائع للاستمتاع بوجبات الغذاء مع المناظر الخلابة أو مشاهدة عروض الأوبرا والأوركسترا في مهرجان بريغنتس السنوي على منصة البحيرة، تشتهر المدينة أيضاً بفن العمارة وبالتاريخ والإرث الفني الغني ففيها العديد من المتاحف والمباني الجميلة المنتشرة في كافة أرجاء المدينة.

المراجع

  1. traveltriangle: places to visit in austria
  2. austria-export: tourism austria
  3. en.wikipedia: Tourism in Austria
الاماكن السياحية في النمسا
Facebook Twitter Google
75مرات القراءة