اذهب إلى: تصفح، ابحث

الامساك والحمل

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 03 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

الامساك والحمل

الإمساك

يعرف الإمساك بأنه المعاناة والصعوبة في التغوط نتيجة صعوبة في حركة الأمعاء وعدم انتظامها، وقد يتفاقم الأمر إلى حد العجز عن تفريغ الأمعاء من الفضلات بشكلٍ كامل، كما يكون أيضًا إنتاج الجسم للفضلات الصلبة بشكل كميات صغيرة ومتقطعة وقليلة جدًا، كما يمكن الإشارة إليه أيضًا بأنه اضطراب عملية الإخراج وعدم تكرارها نتيجة الصعوبة التي تنزل بالأمعاء، ويترتب على ذلك الشعور بعدم تفريغ الأمعاء كليًا، وبالرغم من صعوبة الإمساك بشكلٍ عام، إلا أن الإمساك والحمل قد أًصبحت أكثر انتشارًا من الحالات الاعتيادية، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن الإمساك والحمل وأسبابه وأعراضه وطرق علاجه.

الإمساك والحمل

تعتبر العلاقة بين الإمساك والحمل علاقة وثيقة نسبيًا، إذ تشير المعلومات إلى أن أكثر من 40% من إجمالي النساء الحوامل يصبن بالحمل في إحدى مراحل حملهّن، تحت تأثير العديد من الأسباب المؤثرة؛ إلا أن أبرز هذه الأسباب هو ارتفاع مستوى هرمون البروجيسترون في الجسم؛ فيتسبب في بطء في حركة الطعام في الأمعاء والجهاز الهضمي بشكلٍ عام.[١]

أسباب الإمساك في الحمل

من أبرز الأسباب الكامنة خلف العلاقة بين الإمساك والحمل:

  1. اختلاف مستويات الهرمونات في جسم المرأة الحامل، يقوم جسم المرأة الحامل مستويات من الهرمونات الأنثوية أعلى من الحد الطبيعي لها، ولذلك لتؤدي دورًا في اكتمال الحمل ونموه على أكمل وجه، وبالرغم من مدى أهميتها إلا أنها تؤدي إلى بطءٍ في حركة الأمعاء الغليظة في الجسم؛ فيحدث الإمساك عند الحامل.
  2. ازدياد نسبة الضغط على المستقيم في جسم المرأة نتيجة ازدياد وكبر حجم الرحم.
  3. تناول حبوب الحديد الواجب تناولها خلال فترة الحمل لغايات علاج فقر الدم والوقاية منه.
  4. أسباب أخرى، وتتمثل بما يلي [٢]:
  • فرط القلق والتفكير.
  • انعدام النشاط البدني.
  • اتباع نمط غذائي صحي غير متوازن ويفتقر للألياف.
  • ازدياد نسبة الضغط على الأمعاء بواسطة الرحم.
  • ألم شديد وجفاف في الحوض.

أعراض الإمساك خلال الحمل

تظهر على المرأة الحامل العديد من الأعراض عند إصابتها بالإمساك، ومن أهم هذه الأعراض:

  • ألم في البطن.
  • تقلصات وتشنجات في البطن.
  • الشعور بالحاجة إلى الإفراغ مجددًا.
  • انعدام الشهية وفقدانها.
  • غازات وانتفاخات في البطن.
  • عدم القدرة على الإخراج بسبب صعوبة خروج البراز ومروره في المستقيم.
  • ألم حاد عند الإخراج في فتحة الشرج.

الوقاية من الإمساك خلال الحمل

من الممكن للمرأة الحامل تفادي الإصابة بالإمساك باتباع الطرق التالية، ومنها:

  • ممارسة الأنشطة الرياضية، ومنها السباحة والمشي لمدة تتراوح ما بين ثلث إلى نصف ساعة لمدة 3 مرات أسبوعيًا، حيث يحفز ذلك أداء الجهاز الهضمي، ويسهل عملية الولادة عليها.
  • شرب كميات كافية من الماء قدر الإمكان، مع الحصول على السوائل الطبيعية كالعصائر.
  • اتباع نظام غذائي صحي متوازن غني بالألياف الغذائية، ويساهم في خروج البراز من الجسم بكل *سهولة نظرًا لكونه لينًا، ومن أبرز مصادر الألياف: البرقوق، الفاكهة، الخضروات، حبوب الإفطار، الخبز البني وغيرها.
  • تقسيم الوجبات إلى 5 وجبات بدلًا من 3 وجبات.
  • استشارة الطبيب في حال تسبب الفيتامينات والأدوية الطبية بالإمساك.
  • الذهاب إلى الحمام فور الحاجة لذلك وعدم التأجيل لعدم حدوث الإمساك.

مضاعفات الإمساك خلال الحمل

قد تترتب على حالات الإمساك المزمن خلال فترة الحمل بعض المضاعفات، ومن أهم هذه المضاعفات:

  • حدوث البواسير، وهي عبارة عن بروز الأوردة في المنطقة المحيطة بالمستقيم، ومن الممكن أن يتفاقم الأمر إلى حد الحاجة للجراحة.
  • حدوث شرخ شرجي، يتمثل بحدوث نزيف دموي من فتحة الشرج يرافقه ألم حاد خلال الجلوس، ويحتاج إلى ضرورة الخضوع للعلاج بالمضادات الحيوية والمسكنات نتيجة صعوبة مرور البراز من المستقيم وفتحة الشرج.

المراجع

150 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018