اذهب إلى: تصفح، ابحث
العناية بالجسم

البشرة الحساسة

محتويات المقال

البشرة الحساسة

البشرة الحساسة

البشرة الحساسة هي بشرة تعطي رد فعلي مختلف عن أي بشرة أخرى عند استخدام مستحضرات التجميل أو مستحضرات العناية بالبشرة عليها، وتظهر ردود فعل البشرة في صورة طفح جلدي، أو هياج بالبشرة، أو احمرار، أو إحساس بالحرارة بعد أو أثناء وضع مستحضر معين، ولأن هذا النوع يجب التعامل معه بحرص جديد، ومعرفة مشاكل البشرة الحساسة وطرق العناية بها يمكن متابعة هذا المقال الذي يقدم شرح وافي عن البشرة الحساسة.

أسباب البشرة الحساسة

أسباب وجود البشرة الحساسة تنقسم إلى أسباب خارجية مثل العوامل الجوية وأشعة الشمس الشديدة ومع بداية فصل الربيع، أو الاستخدام الخاطئ لمستحضرات العناية بالبشرة التي لا تناسب البشرة الحساسة مثل استخدام الصابون العادي، وأسباب داخلية مثل قوة المناعة والتوازن الهرموني ونوعية البشرة والسن لأن البشرة الحساسة توجد بشكل طبيعي عند الأطفال الصغار وكبار السن، وكذلك أسباب وراثية متعلقة بالحساسة الجلدية ويمكن معرفتها من خلال القيام باختبار الحساسية، وأسباب أخرى مثل تناول أصناف معينة من الطعام أو كآثار جانبية عرضية للأدوية أو ارتداء ملابس خشنة أو رديئة الصنع، أو كنوع من الحساسية المؤقتة التي تظهر مع فترة الحمل وبعد انقطاع الطمث.

أعراض البشرة الحساسة

عند الشعور بالأعراض التالية للبشرة الحساسة، يجب أن تفكر المرأة في التعامل مع بشرتها بطريقة مختلفة وبعناية أكبر، لأن هذه الأعراض هو مؤشر أساسي للبشرة الحساسة:

  • احمرار يصيب أجزاء من البشرة بعد استخدام منتج كيميائي.
  • حكة بالجلد أو حول منطقة العينين والأنف خاصة، وذلك قد يرتبط بالمواسم أو بعد التعرض لظروف جوية رديئة وأتربة وبداية فصل الربيع، وغالبًا ما تمتلك تلك النساء حساسية جلدية بطبعهن.
  • انتفاخ بالوجه خاصة تحت العينين.
  • الشعور بالحرارة أو تهيج البشرة.
  • لا يمكن استخدام أي نوع من مستحضرات البشرة بحرية، وإلا ستظهر الأعراض السابق ذكرها، فلا توجد مرونة عند اختيار المستحضرات المناسبة.
  • قد ترتبط البشرة الحساسة بالبشرة الجافة، وتظهر علامات هذا النوع في منطقة الذقن ومنطقة ما بين الحاجبين، وذلك لأن تلك المناطق هي الأكثر عرضة للجفاف، والمُسبب للحساسية هو الجفاف وتشقق البشرة.
  • وقد ترتبط البشرة الحساسة بوجود البشرة الدهنية أيضًا، وتظهر علامات الحساسية عند استخدام مستحضرات البشرة الدهنية التي تحتوي في العادة على مواد حمضية لإزالة الدهون المتراكمة، ويتحتم على المرأة اختيار نوع مناسب للبشرة الدهنية والحساسة في آن واحد.

مشاكل وأضرار البشرة الحساسة

للبشرة الحساسة أضرار على مظهر المرأة وجمالها لأن الاحمرار أو الحكة يعطيان للمرأة مظهر غير طبيعي وغير صحي، كما قد تتسبب البشرة الحساسة ببعض أو كل المشاكل التالية:

  • شحوب لون البشرة، خاصة مع تقدم العمر.
  • سهولة ظهور البقع السمراء على البشرة أو الكلف.
  • سهولة حدوث تشققات صغيرة بالوجه مما يعطي مظهر سيء.
  • التأثر الشديد بالحرارة وأشعة الشمس وأيضًا البرد القارس، لعدم وجود مقاومة كافية للعوامل الخارجية.

طرق العناية بالبشرة الحساسة ومنع مشاكلها

التعامل مع البشرة الحساسة يختلف تمامًا عن التعامل مع أنواع البشرة الأخرى، ويستطيع العادات اليومية السليمة واختيار المستحضرات المناسبة تفادي مشاكل البشرة الحساسة، ولذلك في النقاط التالية شرح لكيفية الاعتناء بالبشرة الحساسة وأهم النقاط الأساسية التي يجب أن تركز عليها المرأة:

  • التعامل الرقيق مع البشرة مهم جدًا، فلا يجب فركها أو تقشيرها، أو استخدام منشفة خشنة، بل تنظيفها بالقطن أو منشفة ناعمة وقطنية.
  • اختيار المنتجات المناسبة، يجب مراجعة طبيب الجلدية عند اختيار المنتجات المناسبة خصيصًا للبشرة الحساسة، سواء كانت جافة أو دهنية، والبُعد تمامًا عن الصابون القلوي العادي والأقنعة المهيجة للبشرة والمستحضرات التي تحتوي على مواد حمضية قوية، وإن لم يتوفر طبيب جلدية فيجب على الأقل اختيار منتجات تخلو من الكحول والأمونيا واليوريا والأحماض والباربين، واستخدام صابون طبيعي يحتوي على زيت الزيتون أو الغار، عند تجربة المستحضرات الجديدة يفضل تجربتها على بقعة صغيرة من الجلد أولًا.
  • استخدام الوصفات الطبيعية، خاصة وصفات التقشير الطبيعية، لأنها لا تؤذي البشرة مثل المستحضرات الكيميائية، كما إن مفعولها سطحي ويحتاج إلى وقت طويل لتعطي مفعول عميق بالجلد، وهذه ميزة مطلوبة في الوصفات الخاصة بالبشرة الحساسة.
  • استخدام العطور الطبيعية بدلًا من العطور المصنعة التي تحتوي على كمية كبيرة من الكحول، لأنها تؤذي البشرة وتعمل على تهيجها وتكون البثور، فيمكن استبدال العطور العادية بعطر زيت اللافندر أو عطر زيت الياسمين، وإن كان لابد من استخدام العطر العادي فيمكن رشه على الملابس فقط وليس بشكل مباشر على الجلد.
  • حماية البشرة من الظروف المناخية القاسية، مثل استخدام واقي من الشمس عند الخروج في الصباح، وتنظيف المنزل من الغبار وطلائع الزهور في فصل الربيع مع ارتداء كمامة على الأنف، والاهتمام بالنظافة الشخصية اليومية لأنها تزيد من مقاومة العوامل الخارجية، وسؤال الطبيب الصيدلي عن جميع الآثار الجلدية الجانبية المحتملة للأدوية وكيفية التعامل معها.
  • عمل اختبار الحساسية عند طبيب جلدية لمعرفة العوامل التي تزيد من حساسية الجسم ومحاولة تجنبها، وكذلك تجنب الأطعمة التي تثير الحساسية الجلدية مثل الموالح والسكريات العالية والمواد الحافظة.
  • تنظيف البشرة مرتين يوميًا على الأقل، ولكن برفق، وباستخدام غسول طبيعي أو صابون طبيعي، وتجفيفها بمنشفة قطنية، ثم ترطيبها جيدًا إن كانت بشرة جافة باستخدام كريم مناسب أو الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون.
  • الاهتمام الخاص ببشرة اليدين لأنهما أكثر عرضة للمياه، مما يفقدهم العناصر المغذية والترطيب بالجلد، وذلك من خلال ترطيبهم بكريم لطيف على البشرة، واستخدام قفازات كلما سنحت الفرصة أثناء تنظيف المطبخ والمنزل.
  • أثناء فترة الحمل يجب أن تعطي المرأة لبشرتها الاهتمام والرعاية بسبب التغيرات الهرمونية السريعة، وذلك من خلال ترطيب البشرة بالزيوت الطبيعية أو المنتجات التي تحتوي على فيتامين E، واستخدام كريمات مضادة للحكة.
  • الاهتمام الجيد ببشرة الأطفال الصغار وعدم استخدام مستحضرات قلوية على بشرتهم الحساسة، واستخدام الشامبوهات والكريمات المخصصة للأطفال حديثي الولادة لمنع تهيج بشرتهم.

تهدئة البشرة الحساسة

عند تهيج البشرة بشكل مزعج نتيجة أحد الأسباب السابق ذكرها، سيساعد الاستحمام بالمياه الباردة مع زيت الاستحمام اللطيف على البشرة في تهدئة الاحمرار والحكة بسرعة والتخلص من الازعاج، سواء لدى الكبار أو الأطفال.

البشرة الحساسة
Facebook Twitter Google
49مرات القراءة