اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

البندقية ايطاليا

محتويات المقال

البندقية ايطاليا

مدينة البندقية إيطاليا

رسميًّا فينيسيا. تُعدُّ مدينة البندقية واحدةً من أهم المدن في الجمهورية الإيطالية وأكثرها جمالًا وحضارةً نظرًا إلى ما ينتشر في أراضيها من مبانٍ تاريخية يرجع معظمها إلى عصر النهضة في المنطقة، ويُشار إلى أن هذه المدينة عبارة عن أرخبيلٍ من الجزر المتصلة مع بعضها بواسطة جسور. بالإضافة إلى ما تقدَّم؛ فإن ما زاد من تميُّز مدينة البندقية إيطاليا هو انتشار القنوات المائية فيها بشكلٍ كبير، وتُشير سطور التاريخ إلى أن البندقية كانت تتمتع في فترة العصور الوسطى بحكمٍ ذاتي، وأصبحت فيما بعد بمنزلة جمهورية بكاملها، وتحظى بمكانةٍ مهمة في المجال التجاري الأوروبي باعتبارها من أكثر المرافئ أهميةً على مستوى القارة خلال الحملات الصليبية.[١]

جغرافيا البندقية

يتخذ كل من إقليم فينيتو ومقاطعة فينيسيا من مدينة البندقية عاصمةً لهما، وهي تحتل المرتبة الأولى بين مدن الإقليم من ناحية التعداد السكاني والمساحة [٢]؛ إذ تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2017 إلى أن عدد سكان مدينة البندقية إيطاليا قد تجاوز 261.905 نسمة يتوزعون فوق مساحتها الممتدة إلى 412 كيلومترًا مربعًا2، ويُشار إلى أن هذه المدينة مؤلفة من 116 جزيرةً متصلة مع بعضها[٣]، ومن أهم ما يميز جغرافيا مدينة البندقية أنها منطقة تعج بالمياه والقنوات المائية عوضًا عن الطرق؛ لذلك فإنَّ القوارب الكلاسيكية هي الطريقة المثلى للتنقل بين أرجاء المدينة غالبًا، إلا أن الأمر لا يخلو من وجود الشوارع المعبدة أيضًا، لكنها ضيقة [٤].
أشارت مصادر تصنيف كوين للمناخ إلى أن مدينة البندقية تتأثر بمناخٍ شبه رطب مداري؛ فيكون الشتاء باردًا جدًّا والصيف حارًّا. وبحكم موقع المدينة المطل على البحر، فإنَّ المناخ يتسم باللطف نسبيًّا؛ إذ تصل أقل درجة حرارةٍ في فصل الشتاء إلى 3 درجات مئوية فقط، بينما لا تتجاوز في الصيف 24 درجة، وتتأرجح المدينة ما بين المناخ المتوسطي والقارِّي في آنٍ واحد؛ إذ تشهد هطولًا مطريًّا في فصلي الربيع والخريف، أما الثلوج فإنَّ سقوطها متفاوت غير منتظم ما بين موسمٍ شتوي وآخر.[٥]

اقتصاد البندقية

تمتلك مدينة البندقية اقتصادًا ثريًّا وقويًّا منذ أكثر من ألف سنة على الأقل لاعتبارها مدينةً تجارية، تمكنت من أن تصبح واحدةً من أهم القوى الاقتصادية بفضل القطاع التجاري المزدهر فيها، إلا أنها قد تحولت إلى الاعتماد على القطاع السياحي مع حلول القرن العشرين وانصرام فترة الاضمحلال التي عاشتها في القرن التاسع عشر، ومن أبرز القطاعات التي تشكل مصدرًا لرافد الدخل القومي للمدينة أيضًا [٦]:

  • الزراعة: يُعدُّ القطاع الزراعي الركيزة الأساسية في المناطق الريفية الممتدة فوق المناطق الجنوبية لمارجيرا والأجزاء الشرقية لميستري، وتمتاز المنطقة بجودة منتجاتها كالخرشوف البنفسجي.
  • الصناعة: تُعدُّ صناعة المواد البتروكيماوية من أهم الصناعات القائمة في المنطقة، إلا أنها قد تراجعت نتيجة تفاقم مشكلة تلوث الهواء هناك، كما تنتشر في المنطقة أيضًا صناعة التعدين والصناعات الأخرى.
  • الحرف: تتمثل في المنتجات المصنعة من زجاج المورانو والدانتيل، بالإضافة إلى صناعة الآلات وبناء السفن والعمل على إصلاح السفن البحرية.
  • الخدمات: تشير المعلومات الاقتصادية إلى أن قطاع الخدمات يتمتع بأهميةٍ كبيرة في مدينة البندقية، وذلك بمختلف مجالاته كالتجارة والائتمان والتأمين والإدارة العامة ووسائل النقل والاتصال.

السياحة في البندقية

لم يقتصر احتلال مدينة البندقية للمراتب المتقدمة على التعداد السكاني والمساحة فحسب، بل تجاوز ذلك لتتصدر قائمة المدن الإيطالية من ناحية استقطاب السياح؛ إذ تُعدُّ المدينة الأكبر هناك لجذبها لأكثر من 29.326.000 سائح في خلال عام 2006، وقد تمكنت بذلك من تجاوز كلٍّ من روما وفرنسا في ذلك [٧]، ومن أبرز المعالم السياحية في البندقية:

  • القنال الكبير يحظى هذا المعلم بشهرةٍ واسعة حول العالم لما يتمتع به من جمال خلّّاب، ويُفضِّل السياح عادةً ركوب القوارب الكلاسيكية للطواف حول المدينة في رحلة مائية تستغرق نحو ساعة ونصف الساعة على الأقل ليتعمَّق السائح في الأماكن السياحية بالمدينة.
  • كاتدرائية سان ماركو تشغل موقعًا جغرافيًّا مميزًا في قلب ساحة سان ماركو في أواسط المدينة، تنفرد بطغيان الطراز المعماري البيزنطي عليها.
  • جسر ريالتو يؤدي دورًا غاية في الأهمية للربط بين ضفتي البندقية، ويتألف من ثلاثة مسارات.
  • سان ماركو كامبانيل يُعدُّ هذا المعلم من أبرز المعالم في مدينة البندقية إيطاليا وأقدمها؛ إذ يرجع تاريخه إلى 1000 سنة على الأقل، وبالرغم من ذلك فما زالت أجراسه تدق حتى الآن.
  • متحف كورير تروي المعروضات داخل جدران هذا المتحف أحداثًا تاريخية شهدتها المدينة منذ فجر التاريخ، وتُجسِّد التماثيل الشخصيات والفنون والأحداث واللوحات الفنية هذه الأحداث بدقة.
  • قبة بلانيتاريو دي ميلانو عبارة عن قبة سماوية في مدينة البندقية، تحتضن مسرحًا يستعرض مجموعةً من العروض الفلكية لغايات التثقيف فيما يتعلق بالأجرام السماوية.

المراجع

البندقية ايطاليا
Facebook Twitter Google
61مرات القراءة