اذهب إلى: تصفح، ابحث
قضايا اسرية

التعبير عن المشاعر لشريك الحياة

محتويات المقال

التعبير عن المشاعر لشريك الحياة

من أهم الإشكاليات الأساسية لامتلاء محاكم الأحوال الشخصية بقضايا الطلاق هي التواصل الضعيف بين الزوجين وعدم قدرتهما عن التعبير عن مشاعرهما بما يغذي علاقتهما معًا.

و يأتي السؤال: لماذا يواجه بعض شركاء الحياة صعوبةً في التعبير عن مشاعرهم؟

أسباب عدم التعبير عن المشاعر لشريك الحياة

  • يواجه كثير منهم مشكلةَ في التعبير عن مشاعره، فتجده مثلًا لم يقل لأمه أو أبيه طوال حياته معهم: "أنا أحبكم" أو لأخوته، ثم نسمع في في سجلات المختصين النفسانيين أن أكثر الشكاوى التي تأتي من الأزواج أن شريك حياة ما يشتكي أن الطرف الآخر لا يصارحه بمشاعره، ولا حتى يقدّر مشاعره إذا هو بادر بالتعبير عنها. إن التربية الخالية من المشاعر تخلق هذا الأمر.
  • إذا تعلم شخصٌ ما وتعوّد على كتمان مشاعره منذ الصغر لسنوات وسنوات في بيت أهله بسبب تربية والديه على ذلك، وكبر ولم يتعلّم التعبير عن أبسط الأشياء ورغباته، فكيف سيصبح فجأة في حياته الجديدة عندما يتزوج أكثر مصارحة؟
  • ما ينخدع به كثير من المقبلين على الزواج حيث يظنون أنهم سيملكون قلب الطرف الآخر وسيكونون في نعيم معًا مدى الحياة وينتظر كل طرف من الآخر أن يعبّر له، في حين هو نفسه لا يملك تلك القدرة على التعبير.

فن التعبير عن مشاعرك بصورة صحية هو فن جميل وسيكسبك جاذبية أكثر مع شريك حياتك، فإذا رأيت عليه شيئًا جميلًا أخبره على الفور من دون تردد،إذا غاب قل له إنني افتقدتك، احترمه بالقرب من أطفالكما، لا ترفع صوتك في أثناء الحوار؛ بل عوِّد لسانك على الكلمات اللطيفة دائمًا، إنها أدبيات صغيرة لا تحتاج إلى جهد أو مال، فقط تلك الشجاعة بالتعبير، إنها كلمات واهتمام فابدأ بها، وانتظر ردة الفعل!

10 طرق للتعبير عن مشاعرك لشريك حياتك

  • قل له بصورة مباشرة إنك تحبه، وهي من أفضل طرق التعبير لتقوية المشاعرـ ويمكن إظهار ذلك بأن تقول له بكلمات مثل أنا سعيد أنك في حياتي، كم أحس أنني محظوظ لأنك معي، جدد وعدد من التعابير التي توزاي الحب حتى تتمكن من قولها من دون صعوبة.
  • أخبره عن أهميته الكبرى في حياتك، أخبره عن التأثيرات الإيجابية التي يحدثها في حياتك، كيف أنك سعيد لاعتنائه بالأمور بالمنزلية، وكيف أن وجوده مهم، أو أنك بعد التعب من العمل تجد الراحة عندما تلتقيه وما إلى ذلك.
  • اسمح لنفسك أن تُجرح بوساطة شريك حياتك، فعلى العكس مما تعتقد فإن ذلك يجعل الاتصال بينكما أكبر، كيف؟ إن كنتما تحبان بعضكما حقًّا فلن تحدث مشكلة أكبر مما يجب عندما ينتقدك أو يجرحك، ستتقبل ذلك فربما كان محقًّا وذلك واحدة من الطرق لتغير وتعدل من تصرفاتك وسلوكك، فالمصارحة تعمق الصلة بين الزوجين أكثر.
  • اسأل شريكك بكل وضوح عن نصيحة لك، فهي تعين على تفهمك لوجهات نظره وتقبلها واحترامها، وستقوي العلاقة بينكما أيضًا، إنه ليس بالأمر الجاد جدًّا لتسأله عن نصيحة، إنما يظهر أنك مهتم به وبوجهات نظره وأنك تريد أن تتقرب منه أكثر إلى أفكاره وإلى قلبه.
  • لا تترد في سؤال شريكك عن الذي يضايقه أو يجعله قلقًا أو محبطًا، وتحدث معه حول هذا الأمر فشعوره باهتمامك بمشاعره وما يقلقه يُحسن مشاعره تجاهك ويساعده أكثر على تجاوز المشاعر السلبية.
  • لا تنشغل بأي شيء عندما يفتح لك شريك حياتك قلبه، كن ذا تواصل فعّال، اجعل كل لغة جسدك معه، وأبعد الهاتف أو النظر في الأنحاء أو غير ذلك، وركز معه فقط.
  • إذا وجدت نفسك تفتقر إلى الكلمات، فالعناق القوي قد يكون كافيًا، وهو سيعني الكثير من الحب والاهتمام لشريكك.
  • تعمق مشاركة الأسرار المشاعرَ، وتجدد الثقة، وتعبر عن الحب، ويخلق حبل متينًا بينكما.
  • كن صادقًا دائمًا مع شريك حياتك، قد يكون قول الحقيقة صعبًا أحيانًا لخوفك أن تؤذي مشاعره؛ لكن إذا بدأت بقول الحقيقة، سيزيد من قدرتك لإيجاد مستوى التواصل الحقيقي والتعبير مع شريكك.
  • لا تستهن بكتابة رسائل عميقة ومحبة لشريك حياتك فإنها من أكثر طرق التواصل قوة، ويمكنك التعبير عن حبك، وكتابة قصص ومواقف ربما تكون طريفة أو رومانسية مررت بها معه، استخدام الرسائل الورقية من أنجح الطرق، لا تقل إنه مضى الوقت على استخدامها فقط جربها وسترى الفرق.
التعبير عن المشاعر لشريك الحياة
Facebook Twitter Google
281مرات القراءة