اذهب إلى: تصفح، ابحث
ظواهر غريبة

التعلم أثناء النوم

محتويات المقال

التعلم أثناء النوم

التعلم أثناء النوم ليس مجرد مزحة أو فكاهة يطلقها البعض من أجل الضحك، و لكنها حقيقة أثبتها العلم الحديث، فقد أثبتت بعض الدراسات العلمية الحديثة أنه يمكن للإنسان تعلم بعض المهارات و العلوم وهو نائم بدرجة استيعاب أعلى مما لو تعلمها و هو مستيقظ، و يعتمد الأمر بالدرجة الأولى على الصوت و طريقة الإلقاء التي يتبعها المعلم أثناء نومك، الأمر يستحق القراءة دعونا نوضحه بمزيد من الدقة، عن طريق استعراض بعض التجارب التي قام بها العلماء.

تجربة تعلم لغة جديدة

أجرى بعض العلماء في معهد ماكس بلانك بألمانيا تجربة على مجموعة من الألمان طُلب منهم تعلم بعض الكلمات الهولاندية كلمات بسيطة وأساسية في اللغة ثم طلب العلماء من تلك المجموعة الذهاب إلى النوم في مجموعتين بدون إبداء آية أسباب لذلك، وأثناء النوم قاموا بتعريض مجموعة منهم لسماع تسجيل صوتي لتلك الكلمات، بينما المجموعة الأخرى لا.

وعند اختبار كلتا المجموعتان في هذه الكلمات وجد العلماء أن المجموعة التي تعرضت لسماع الكلمات وهي نائمة أكثر قدرة على فهمها وترجمتها من المجموعة الأخرى.

ومع إعادة التجربة مع إرفاق مجموعة ثالثة تستمع للكلمات ولكن مع ممارستهم للمشي والأكل، كانت النتيجة في صالح المنومين حيث حصلوا على نتائج أكبر في ترجمة الكلمات وحفظها بينما لم تستطيع المجموعة الثالثة تذكر الكلمات أصلًا ونفس الشيء بالنسبة للمجموعة الثانية.

وكانت نتيجة التجربة أن حاسة السمع والتسجيل داخل الذاكرة تكون نشطة أثناء النوم مما يمكن معه تسجيل بعض المعلومات وتخزينها في مركز الذاكرة، لتصبح معلومات راسخة صعبة النسيان بعكس المعلومات الأخرى التي يمكن أن تستمع إليها أثناء ممارسة حياتك اليومية أو حتى أثناء المذاكرة والتعلم.

عزف الألحان الموسيقية

مهارة أخرى أثبت العلماء أنه يمكنك تعلمها أثناء النوم، و هي حفظ الألحان الموسيقية، و ذلك بأن خضعت مجموعتين من المتطوعين لتعلم عزف مقطوعة موسيقية على الجيتار، و بعد قيلولة طويلة طلب العلماء من المجموعتين إعادة عزف المقطوعة، فوجدوا أن هناك مجموعة تفوقت في العزف بينما الأخرى بالكاد تتذكر اللحن، و لم يكن المتطوعين القادرين على العزف على علم بأنهم خضعوا لسماع اللحن أثناء النوم على عكس زملائهم.

تحفيز الذاكرة أثناء النوم

طلب العلماء من المتطوعين ممارسة بعض الأوامر على الكمبيوتر و أرفقوا مع أمر ما لحن فعندما قام المتطوعون بتنفيذ الأمر صدر اللحن و لكن استمرت الأوامر الأخرى بدون أية ألحن، و طلب من المتطوعين أخذ القيلولة مع تقسيمهم لمجموعتين، سمعت إحدى المجموعتين اللحن أثناء النوم بينما لم تسمعه الأخرى، و عند الاستيقاظ سألوا المتطوعين عن تلك الأوامر السابق تنفيذها أجاب الفريق المستمع إلى اللحن بأنه يعرف أمر منهم، بينما الفريق الآخر تلاشت كل الأوامر من ذاكرته.

التفسير العلمي لما يحدث في الدماغ

أطلق العلماء على مرحلة النوم الهادي "النوم البطيء" وهي المرحلة التي تقوم فيها الذاكرة بالانتقال من مرحلة التخزين المؤقت إلى مرحلة التخزين الدائم وتحدث هذه العملية في الفص الجبهي للإنسان، وقد لاحظ العلماء أن هذه المرحلة هي الأنسب لتلقي المعلومات والمهارات حيث تقوم الذاكرة بإيداعها في الذاكرة الدائمة، وليست المؤقتة.

كما أثبتت الدراسة أن النوم الهادئ والمريح مفيد للطلاب في التحصيل العلمي خاصةً في أيام الامتحانات حيث يساعدهم على التحكم بشكل أكبر في الذاكرة والتعلم بعكس الطلاب الذين يتعرضون لنوم مضطرب.

ويوضح الأمر البروفسيور الأمريكي مايكل ستريكر من جامعة كاليفورنيا، بأن الطالب الذي يقوم باستذكار دروسه حتى النوم فإن مخه يقوم باستكمال الأمر بنفس الطريقة أثناء النوم ويعمل على تخزين المعلومات في الذاكرة الدائمة في مكان يدعى Hippocambus وهو أفضل بالتأكيد من جلوس الطالب يردد طوال الليل نفس الدروس.

كم ساعة من النوم لازمة لنشاط المخ؟

أجرت جامعة كاليفورنيا بعض الأبحاث للوصول إلى عدد ساعات النوم الأفضل للإنسان، بعد أن ظل المعتقد لسنوات طويلة أن النوم لمدة ثماني ساعات هو النوم المثالي لصحة الإنسان، ولكن جاءت التجربة لتفيد بخطأ هذا المعتقد وتثبت أن الأشخاص الذين ينامون لثماني ساعات يوميًا هم أكثر عرضة للموت في سن صغير عن الذين ينامون لفترات أقل، حيث أثبتت التجربة علاقة واضحة بين ارتفاع معدل الوفيات وفترات النوم الطويلة، كما أثبتت التجربة أيضًا أن النوم لمدة أربع ساعات أو أقل هو أمر خطير للغاية يعرض صاحبه للموت المبكر، وفي النهاية خلصت التجربة إلى أن عدد ساعات النوم المثالي و الصحي لجسم الإنسان هي من 6 إلى 7 ساعات.

المراجع

التعلم أثناء النوم
Facebook Twitter Google
224مرات القراءة