اذهب إلى: تصفح، ابحث
الاقتصاد

الثورة الصناعية

محتويات المقال

الثورة الصناعية

الثورة الصناعية

يمكن تعريف الثورة الصناعية بأنها فترة عاشت بها الدول الأوروبية الغربية خلال القرن الثامن عشر، وقد شهدت هذه الفترة نقلاتٍ نوعية بالمجالات العلمية والاقتصادية والاجتماعية في آنٍ واحد.
وتشير المعلومات إلى أن انطلاقة الثورة الصناعية كانت في دولة بريطانيا ثم اتسعت رقعتها لتشمل أوروبا بكاملها.
ومن الجدير بالذكر أن نشوء الميكنة والتقنية تزامن مع اختراع الآلة البخارية؛ فأسهم ذلك في ترك أثرٍ عميق بقطاع الإنتاج ليتحوَّل من الاعتماد على الأيدي العاملة إلى الآلات والماكينات، كما استحوذ القطاع الصناعي على المواقع الريادية عوضًا عن القطاع الزراعي، وقد جاء ذلك نتيجة الانتقال من النمط التقليدي إلى نطاقٍ واسع الإنتاج ودخول الميكنة وتأثيرها بشكلٍ مباشر في ذلك ، وبناءً عليه فقد تجلَّى أثر الثورة الصناعية في مختلف مجالات الحياة الأوروبية السياسية والاقتصادية والاجتماعية وغيرها. [١]

مراحل الثورة الصناعية

مرَّت الثورة الصناعية بعدة مراحل خلال انطلاقتها، وهي على النحو التالي [٢]:

  • بدأت أولى علامات ظهور الثورة الصناعية في غضون القرنَين الثامن عشر والتاسع عشر بعد أن ظهر اختراع الآلة البخارية في إنجلترا للمرة الأولى.
  • انتقلت الثورة الصناعية تدريجيًّا نحو الدول الأوروبية الغربية ثم شملت جميع أرجاء العالم.
  • الانتشار في الأراضي البريطانية، وجاء ذلك بعد أن تمكن السكان من بلوغ الرفاهية والحياة الكريمة بفضل الثورة الزراعية أولًا، والتي فتحت لهم الأفق للإقبال على شقيقتها الصناعية من خلال اقتناء المعدات الزراعية المتقدمة.
  • حرص الأهالي والسكان على توظيف مدخراتهم المالية في تطوير مشروعاتهم الصناعية.
  • إحلال الآلات والماكينات والمعدات مكان الأيدي العاملة؛ فترتب على ذلك زيادة الإنتاج بشكلٍ مضاعف.
  • إنشاء عددٍ كبير من المصانع في مختلف المناطق البريطانية.
  • ظهور البنوك والمصارف الأولية في بريطانيا بعد أن تمكنت من تحقيق رصيدٍ مالي ضخم نتيجة التجارة القائمة في المناطق الخاضعة لاستعمارها.
  • دخول كلٍّ من أمريكا الشمالية وألمانيا والدول الغربية من قارة أوروبا في نطاق الثورة.

أسباب الثورة الصناعية

من أبرز الأسباب التي أسهمت في ظهور الثورة الصناعية وديمومتها [٣]:

  • ازدياد أعداد العقول المفكرة باختراع الأفكار العلمية والحديثة؛ إذ ترتَّب على ذلك تسليط الضوء على فكرة اعتماد الإنتاج الصناعي على الآلات والماكينات لزيادة الإنتاج.
  • توجُّه الأنظار نحو ضرورة رفع جودة الإنتاج الزراعي وتحسين كمياته من خلال توظيف الآلات الزراعية في ذلك، وظهر دور الآلات في الحصاد غالبًا.
  • الرغبة العارمة في تسخير الآلات والماكينات لغايات توفير الوقت والجهد مع الحرص على رفع كميات الإنتاج.
  • التوجُّه نحو بذل الجهود لتحقيق المهام وإنجاز الأعمال التي يعجز العنصر البشري عن القيام بها.
  • الحد من الأعباء المالية المترتبة على كاهل أرباب العمل، كأجور العمالة الكثيفة وغيرها.
  • الرغبة في توفير المال وادخاره بالارتكاز على الخطط الصناعية المتبعة في إنتاج كمياتٍ ضخمة من الخدمات والسلع.

مظاهر الثورة الصناعية

ترتَّب على مجيء الثورة الصناعية الكثير من النتائج والمظاهر بشكلٍ جلي في المجتمعات التي انطلقت منها والتي وصلت إليها أيضًا، ومن أهمها [٤]:

  • انتشار أعدادٍ كبيرة من المصانع في المنطقة.
  • توفير فرص عملٍ لآلاف الأيدي العاملة.
  • ضخامة الإنتاج، ومن ثمَّ ضخامة رأس المال والعائد المادي.
  • ولادة الطبقات الرأسمالية في المجتمعات.
  • ظهور آلاتٍ وماكينات تعتمد على القوى الكهربائية والبخارية.
  • انتشار السكك الحديدية والبواخر في خطوط الملاحة العالمية.
  • شق عددٍ كبير من القنوات المائية لتيسير سبل التجارة البحرية، ومنها قناة السويس وقناة بنما.
  • قيام الطرق البرية وشبكاتها المزوَّدة ببنيةٍ تحتية جيدة.
  • فتح أفق الاتصال بين دول العالم أجمع.
  • ضخامة التبادل التجاري.
  • ظهور التنافس بين الدول الأوروبية واحتدامه.
  • انتشار المدن الصناعية بشكلٍ كبير.
  • افتتاح أسواقٍ جديدة ومتعددة الأنواع في مختلف أرجاء القارة.
  • ظهور نخبةٍ من الاقتصاديين ونظرياتهم التي نظَّمت العمل الصناعي والتجاري بكلِّ جدارة.

المراجع

الثورة الصناعية
Facebook Twitter Google
32مرات القراءة