اذهب إلى: تصفح، ابحث
ثقافة اسلامية

الدعاء المستجاب

محتويات المقال

الدعاء المستجاب

الدعاء المستجاب

عندما تكون للعبد حاجات، وسواء كان متدينًا أو انقطعت به الأسباب؛ فالدعاء هو سبيله للرجاء من الخالق بأن يعطيه حاجته، والدعاء خطاب خاص بين العبد وربه وأقرب ما يكون العبد إلى ربه إنما يكون بالدعاء، ودائمًا ما يبتهل العبد ربه ويتوسله الإجابة، مغفلًا لذة العبادة بحد ذاتها، ألا وهي مناجاة الله والتذلل إليه؛ ولأن الله يحب سماع صوت عبده فقد يؤجل تحقيق حاجته حتى يستمر الدعاء؛ ولكن هل هناك شروط أو صفات للدعاء المستجاب؟ وهل هناك أدعية معينة تعين على إجابة الدعاء؟ وهل هناك أدعية لنوع معين من الحاجة كدعاء الرزق ودعاء الزواج...إلخ؟

قصص مع الدعاء المستجاب

إذا ما تصفحنا قصص الصالحين سنجد الكثير من القصص التي استجاب فيها الله دعاءهم، لا سيما أنهم من المخلصين والصادقين مع الله، ومن الأمثلة على هذه القصص:

  • قصة علاء الحضرمي: رُوي أن علاء الحضرمي كان في سرية مع جماعة من المقاتلين وعطشوا وضاقت بهم الأحوال، وقام فصلى ودعا ربه أن اسقنا الغيث نشرب منه ونتوضأ على ألا يجعل لغيرهم فيه نصيبًا، فلما ساروا عثروا على نهر ففرحوا وشربوا ولما تقدموا وعاد إليه أحدهم لم يجده.
  • قصة في عهد أبي موسى الأشعري: عندما كان أبو موسى الأشعري واليًا على البصرة حدث أن احترقت مجموعة من العشش ما عدا عشة رجل، فسأله الأشعري مستغربًا: مالك؟ فرد عليه الرجل إنه أقسم على الله ألا يحرقه، فتذكر أبو موسى حديث الرسول عليه الصلاة والسلام "في أمتي رجال طلس رؤوسهم دنسة ثيابهم، لو أقسم أحدهم على الله لأبرهم".
  • دعاء أبي موسى الخيلاني: عندما ألقى الأسود العنسي بأبي موسى الخيلاني في النار أنقذه الله منها بفضل استجابته لدعائه، وذلك أن الأسود العنسي كان قد ادعى النبوة وحارب معارضيه من المدافعين عن الدين.

وكان أبو موسى الخيلاني عبدًا تقيًّا مخلصًا في العبادة؛ أعطاه الله إجابة السؤال حتى اشتهر بذلك بين الناس في عصره.

  • فرعون وموسى: بعد ما انشق البحر لسيدنا موسى وأتباعه واتبعهم فرعون وجنوده فأحاطت بهم المياه فاستغاث فرعون بموسى أن أغثني وأوحى الله إلى موسى: "استغاث بك موسى سبعين مرة فلم تغثه، وعزتي وجلالي لو استغاث بي مرة واحدة لوجدني له مجيبًا".
  • قصة قوم سيدنا يونس: عندما دعا سيدنا يونس قومه ولم يستجيبوا له تركهم محذرًا من غضب الله عليهم، فلما رأوا السحب السوداء في طريقها إليهم وبدأت الأمطار والريح السوداء تغشى بيوتهم، ذهبوا إلى سيدنا يونس فلم يجدوه، فذهبوا إلى أحد الشيوخ الذي نصحهم بالتوبة والدعاء إلى الله، فخرجوا جميعًا إلى العراء واستمروا في الدعاء والابتهال إلى الله أن يقبل توبتهم وأن يعفو عنهم حتى استجاب لهم الله، فأنابوا بالتوبة وردوا المظالم إلى أصحابها.

شروط استجابة الدعاء

هناك عدة شروط يجب توافرها في الدعاء حتى يستجيب الله للداعي.

الإخلاص

الإخلاص في العمل لوجه الله تعالي فقط دون رياء، سواء بالعمل أو الدعاء. قال الله تعالى في كتابه"فَادْعُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ"، مثلما أخلص قوم سيدنا يونس في الدعاء فاستجاب الله لهم.

حسن الظن بالله

من الشروط الواجب توافرها في الدعاء هو يقين الشخص بالإجابة، وقصة غار حراء مثال على حسن ظن النبي عليه السلام بأن الله سيحميهم ويعمي أعين المشركين عنهم خاصة عندما أخبر الرسول أبا بكر "ما ظنك باثنين الله ثالثهما".

التقرب إلى الله بالنوافل

قال الله في الحديث القدسي: "وما زال عبدي يتقرب إلي بالنوافل حتى أحبه"، مثلما استجاب الله للصحابة بسبب حرصهم على التقرب إلى الله بالعبادات والنوافل فاصطفاهم الله واستجاب لهم دعاءهم متى ما سألوه.

طاعة الله ورسوله

طاعة الله والرسول والعمل بما أنزل الله به في كتابه وسنة نبيه من أعظم الوسائل ليس لاستجابة الدعاء فقط، وإنما التوفيق في الحياة الدنيا والآخرة.

الحرص على الحلال بالمأكل والمشرب

يجب أن يحرص الشخص على المأكل والمشرب والملبس الحلال؛ فالله لا يليق به إلا الطيب من العمل، فإن لم يكن المال حلالًا؛ فلن تُقبل الأعمال من صاحبها ولن يسمع الله له مسألته إذا دعاه.

الدعاء في أيام الرخاء

"اذكر الله يذكرك"؛ عندما يكون الدعاء والذكر عادة على لسان الشخص ويستحضر الله في كل أعماله، ولا يكون ممن نسوا الله وتذكروه في وقت الشدة فقط، فإن الله سيجزيه ويجيب مسألته ولو بعد حين. وقصة سيدنا يونس عندما كان في بطن الحوت فذكر الله ودعاه فأنجاه الله تعالى؛ لأنه كان من المسبحين في أوقات الرخاء وإلا للبث في بطن الحوت إلى يوم البعث كما ورد في قصته بالقرآن الكريم.

الدعاء بأسماء الله وصفاته

التودد إلى الله بأسمائه وتعظيم صفاته من أعظم السبل لتحقيق الدعاء المستجاب متى ما سأل المؤمن ربه، قال تعالى: "وَلِلَّهِ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَىٰ فَادْعُوهُ بِهَا ۖ".

الطريقة الصحيحة للدعاء

عندما يتحرى الإنسان شروط استجابة الدعاء فعليه أن يقول الدعاء بالطريقة الصحيحة على نهج الرسول عليه الصلاة والسلام، مثل:

  • الدعاء بتوحيد الله مثل: اللهم أنت ربي أو لا إله إلا أنت سبحانك.
  • الدعاء بالتسبيح مثلما فعل سيدنا يونس وهو ببطن الحوت.
  • الاستغفار وطلب العفو من الله في بداية الدعاء والعودة إلى الاستغفار في نهايته.
  • حمد الله والثناء عليه وشكره على نعمه وأفضاله، كما ورد في صورة الفاتحة مثلًا.
  • الدعاء بالآيات المذكورة في القرآن وهي كثيرة.
  • الدعاء بما دعا رسول الله عليه الصلاة والسلام.

أشكال الدعاء

هناك أنواع عديدة من الدعاء بين العام والخاص مثل المسائل الشخصية، وقد وردت قصة سيدنا أيوب في القرآن الكريم عندما دعا ربه أن يشفيه ويكشف عنه الضر، وكذلك الحال مع كل شخص لديه مسائل شخصيه كثيرة يدعو الله بها ويرجوه الإجابة مثل الدعاء بالرزق أو الشفاء أو الزواج أو الإنجاب...إلخ وخير الأدعية الخاصة هي المشتملة على أدعية لعموم المسلمين أو الدعوة لقريب أو صديق وهو الدعاء بظهر الغيب.

الدعاء المستجاب
Facebook Twitter Google
62مرات القراءة