اذهب إلى: تصفح، ابحث

الذئبة الحمراء والموت

التاريخ آخر تحديث  2020-08-05 20:19:27
الكاتب

الذئبة الحمراء والموت

دائمًا يتساءل الكثيرون عن هل يوجد علاقة بين الذئبة الحمراء والموت حيث يعد مرض الذئبة من أمراض المناعة الذاتية فهو يهاجم جهاز المناعة وكل أنسجة الجسم السليمة مما يؤدي إلى حدوث التهاب وتظهر بعض الأعراض المختلفة في الجسم.

مرض الذئبة الحمراء

قبل أن نتعرف على هل يوجد علاقة بين الذئبة الحمراء والموت فيجب أن نتعرف في البداية عن مرض الذئبة الحمراء حيث أنه يكون عبارة عن مرض مناعي ذاتي وهذا المرض يصيب الأنسجة الضامة، كما أنه يصيب الكثير من الأجهزة مثل المفاصل والجهاز العصبي والقلب والكليتين والرئتين والجلد، وهذا المرض يصيب الإناث أكثر من الذكور. كما أنه منتشر كثيرًا في إيطاليا وإسبانيا ودول البحر الكاريبي ومن أكثر العوامل التي تسبب حدوث هذا المرض هو الاستعداد الوراثي للإصابة وذلك بجانب التعرض إلى المستضدات بالإضافة إلى تشكل الأجسام التي تكون مضادة والمركبات المناعية التي تعمل على مهاجمة أنسجة الجسم وتؤدي إلى حدوث الالتهابات. كما أن أعراض هذا المرض تختلف على حسب الجهاز المصاب، ومن أكثر الأمراض المنتشرة هي المفاصل والجلد وتكون عبارة عن التهابات تظهر على بعض المناطق التي تكون معرضة للشمس ويصاب بها الجهاز العصبي. وتتمثل في الصداع وحدوث التشنجات بجانب حدوث تغير في الحالة المعرفية العقلية ووجود بعض الاضطرابات النفسية مثل الاكتئاب والذهان وغيرها من الأعراض الأخرى، وسوف يقوم موقع مقالات بتوضيح مرض الذئبة الحمراء والموت.

الذئبة الحمراء والموت

الذئبة الحمراء لا يوجد لها علاج تام، والعلاجات التلطيفية تساعد على التقليل من ظهور الأعراض، كما أنها تسيطر بصورة كبيرة على المرض أو الإصابة بمرض الذئبة الحمراء وتزيد من الإصابة بحالة صحية. من الممكن أن تهدد الحياة ولكن بعد أن تقدم العلم قد زادت معدلات البقاء على قيد الحياة وكان السبب في ذلك هو حدوث تطور التطبيقات العلمية للمرض والتعرف على وضع كل حالة مرضية بالإضافة إلى زيادة فرص الكشف المبكر على المرض والسيطرة بصورة كبيرة على المرض وأعراضه. بجانب استخدام علاجات متطورة كثيرًا عن السابق من أدوية مثبطات المناعة والجرعة التي تكون عليها من الكورتيزون، وقد تطورت طرق السيطرة على عواقب مرض الذئبة الحمراء من الفشل الكلوي وارتفاع ضغط الدم.

ما هي عواقب الذئبة الحمراء

العلاقة بين مرض الذئبة الحمراء والموت يكون السبب فيها هو عواقب المرض وخاصة إذا تقدم المرض أو كان التشخيص له متأخر وتطور المرض بسرعة، كما يوجد الكثير من العواقب لمرض الذئبة الحمراء مثل ما يلي:

  • يعد الفشل الكلوي من أهم العواقب التي تؤدي إلى ارتفاع معدلات الوفاة لدى مرضى الذئبة الحمراء.
  • مرض الذئبة الحمراء والموت يتسبب في حدوث مشاكل فقر الدم والنزيف الشديد وزيادة خطر الجلطات الدموية.
  • هذا المرض له أثر على الدماغ فمن الممكن أن يعاني المريض من الدوار والصداع وحدوث بعض التغيرات والمشاكل في التصرفات والرؤية.
  • كما يحدث زيادة في الإصابة بالتشنجات والمشاكل والذاكرة والسكتة الدماغية.
  • مرض الذئبة الحمراء يعمل على زيادة خطر الإصابة بالسرطان.
  • يزيد مرض الذئبة الحمراء من الإصابة بعدوى الميكروبات المتنوعة، كما يكون ذلك بسبب بعض العلاجات التي يتم استخدامها والتي تساعد على تثبيط مناعة الجسم وعلى حسب الدراسة فإن حوالي 80 % من وفيات هذا المرض تحدث بسبب العدوى.
  • مرض الذئبة الحمراء يزيد من الموت المبكر عندما يؤثر على عضلة القلب والجلطات القلبية وأمراض القلب تعد السبب الرئيسي في زيادة حالات الوفاة بعد الإصابة بمرض الذئبة الحمراء.
  • عندما يؤثر مرض الذئبة الحمراء على الرئتين تزداد مشاكل وآلام التنفس، كما تزداد فرص الإصابة بعدوى التهاب الرئة.

نصائح للتعايش مع مرض الذئبة الحمراء

يوجد مجموعة من النصائح التي تساعد المريض في التعايش مع مرض الذئبة الحمراء، كما أنها تعمل على التخفيف من نشاطها بقدر الإمكان، ومن ضمن هذه النصائح ما يلي:

  • يجب أن تحاول الاسترخاء وتبتعد عن العصبية والتوتر ولا تربط هذا المرض بالموت دائمًا.
  • كما يجب أن تحاول أن تتعايش مع هذا المرض.
  • حاول أن تقوم بممارسة الرياضة باستمرار لكي تحافظ على الوزن المثالي وتساعد على التخفيف من آلام العظام والمفاصل، فممارسة الرياضة تؤدي إلى التخفيف من التوتر والتقليل من الإصابة بأمراض القلب وهشاشة العظام.
  • يجب الحرص على النوم بصورة كافية في حوالي ثمان ساعات كل يوم لكي يتم تجنب الإرهاق والتعب الذي يؤدي إلى زيادة نشاط الذئبة الحمراء وزيادة آلامها.
  • يجب أن يتم تناول غذاء صحي وزيادة تناول الخضار والفواكه والحبوب الكاملة، كما يجب أن يتم تناول الأسماك والمأكولات البحرية لكي يتم الحصول على البروتينات.
  • كما يجب أن تتأكد من أنك تتناول كمية كافية من الكالسيوم لكي تحافظ على صحة العظام.
  • ومن الأفضل أن يتم التقليل من كميات الأملاح للمحافظة على ضغط الدم والتقليل من الإصابة بأمراض القلب.
  • يجب أن يتم تجنب التدخين لأنه يؤدي إلى تفاقم أعراض مرض الذئبة الحمراء، كما أنه يعمل على زيادة الإصابة بالأمراض القلبية وأمراض السرطان وتصلب الشرايين.
  • حاول دائمًا أن تحافظ على المستويات الطبيعية لفيتامين د الموجود في جسمك وذلك عن طريق تناول المأكولات المكملات الغذائية والأطعمة التي تحتوي على فيتامين د حيث أثبتت بعض الدراسات علاقة نقص هذا الفيتامين وزيادة أعراض مرض الذئبة الحمراء.
  • يجب ألا تتعرض لأشعة الشمس من غير أن تقوم باستخدام الواقي الشمسي حيث أن مرض الذئبة الحمراء والعلاجات التي تستخدم له تساعد على زيادة حساسية الجلد لأشعة الشمس.
مرات القراءة 348 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018