اذهب إلى: تصفح، ابحث

الرقية الشرعية كاملة

التاريخ آخر تحديث  2020-07-13 13:43:33
الكاتب

الرقية الشرعية كاملة

الرقية الشرعية

من نِعم الله-تعالى- على عباده أنّه ما أنزل من داءٍ إلا وله دواء، وأرسل للمسلمين كتابه العظيم فيه آياتٌ معجزات تشفي العليل، وتُصلح النفّوس المُتعبة، إذا أصابها المرض والعين والحسد، بدليل ما قاله الله تعالى: ( وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآَنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا)،[١] فالّرقية الشرعيّة هي هديٌّ نَبويّ سَنّها النّبي-عليه الصّلاة والسّلام-بقراءة مجموعة من الآيات القرآنية، والأدعية النّبوية إذا تعرّض المسلم أو غيره للأذى عن طريق وضع اليد على مكان الألم مع اليقين التّام بشفاء المصاب، والاستشفاء بالرّقية لا يتعارض مع الأخذ بالأسباب من الذّهاب للأطباء وأخذ العلاج المناسب للمرض، فلا بدّ من الجمع بين الأمرين حتى يتعالج الإنسان من أيّ مرض،[٢] وسيذكر المقال الآيات والأدعية التي تحتويها الرّقية الشّرعية الكاملة.

حكم الرقية الشرعية

الرّقية الشّرعية الكاملة بآياتها وأدعيتها مشروعة في الكتاب والسّنة النّبويّة، ودليل مشروعيتها في رواية يرويها عوف بن مالك-رضي الله عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (لا بأسَ بالرقَى ما لم تكنْ شركًا)[٣] وقالت عائشة أم المؤمنين: (كانَ رَسولُ اللهِ صَلَّى اللَّهُ عليه وسلَّمَ يَأْمُرُنِي أَنْ أَسْتَرْقِيَ مِنَ العَيْنِ)[٤] فهذه الأحاديث النّبويّة كلها تدلّ على أن حكم الرّقية الشّرعية مشروعةٌ، إذا توافرت فيها شروطٌ معيّنة، منها:

  • أن تكون الرّقية الشّرعية بآيات القرآن الكريم، والأدعية النّبويّة الواردة عن رسول الله صلى الله عليه وسلم.
  • اشتراط اللّغة العربيّة في الرّقية الشرعية، وذلك كما اشترطه شيخ الإسلام ابن تيميّة.
  • أن يعتقد أنّ الرّقية الشّرعيّة لا تؤثر بنفسها إنّما بقدر الله تعالى.[٥]

الرقية الشرعية الكاملة

على الإنسان إذا شعر بشيءٍ من المرض والتّعب ألّا يربط سبب مرضه وتعبه بأوهام الحسد والعين، وإن كانت العين حقًا، فلا بُدّ من حماية نفسه بأذكار الصّباح والمساء؛ حتى لا تضعف نفسه من وساوس الجنّ وعين الإنس، وأن يُرقي نفسه بما ورد في السّنة النّبوية أنّه (كانَ رسولُ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يتعوَّذُ منَ الجانِّ وعينِ الإنسانِ حتَّى نزلتِ المعوِّذتانِ فلمَّا نزلتا أخذَ بِهما وترَك ما سواهما)[٦] وأمّا الرقية الشرعية الكاملة فهي مقسّمة إلى جزئين:

الرقية الشرعية في القرآن الكريم

أرسل الله-تعالى- القرآن الكريم ليكون كتابَ هدايةٍ، وشفاء للمسلمين، فلم يَرِد أنّ هنالك آياتٍ مخصّصةٍ للحفظ والحماية، إلا أنّ علماء الدّين كشيخ الإسلام ابن اتيمية كان إذا تصعّب عليه أمرٌ واشتدَّ أن يقرأ آيات السّكينة وهي الآيات التي تحتوي على لفظ السّكينة، [٧] ومن الآيات الواردة في الرّقية الشّرعيّة:

  • سورة الفاتحة: (الْحَمْدُ لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ * الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ * مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ * إِيَّاكَ نَعْبُدُ وَإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ * اهْدِنَا الصِّرَاطَ الْمُسْتَقِيمَ *صِرَاطَ الَّذِينَ أَنْعَمْتَ عَلَيْهِمْ غَيْرِ الْمَغْضُوبِ عَلَيْهِمْ وَلَا الضَّالِّينَ *)
  • قال الله تعالى: (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ وَمَا أُنْزِلَ عَلَى الْمَلَكَيْنِ بِبَابِلَ هَارُوتَ وَمَارُوتَ وَمَا يُعَلِّمَانِ مِنْ أَحَدٍ حَتَّى يَقُولَا إِنَّمَا نَحْنُ فِتْنَةٌ فَلَا تَكْفُرْ فَيَتَعَلَّمُونَ مِنْهُمَا مَا يُفَرِّقُونَ بِهِ بَيْنَ الْمَرْءِ وَزَوْجِهِ وَمَا هُمْ بِضَارِّينَ بِهِ مِنْ أَحَدٍ إِلَّا بِإِذْنِ اللَّهِ وَيَتَعَلَّمُونَ مَا يَضُرُّهُمْ وَلَا يَنْفَعُهُمْ وَلَقَدْ عَلِمُوا لَمَنِ اشْتَرَاهُ مَا لَهُ فِي الْآخِرَةِ مِنْ خَلَاقٍ وَلَبِئْسَ مَا شَرَوْا بِهِ أَنْفُسَهُمْ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ)[٨]
  • قال الله تعالى: (اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ الْحَيُّ الْقَيُّومُ لَا تَأْخُذُهُ سِنَةٌ وَلَا نَوْمٌ لَهُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَنْ ذَا الَّذِي يَشْفَعُ عِنْدَهُ إِلَّا بِإِذْنِهِ يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلَا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلَّا بِمَا شَاءَ وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَلَا يَئُودُهُ حِفْظُهُمَا وَهُوَ الْعَلِيُّ الْعَظِيمُ)[٩]
  • قال الله تعالى: (وَإِنْ يَمْسَسْكَ اللَّهُ بِضُرٍّ فَلَا كَاشِفَ لَهُ إِلَّا هُوَ وَإِنْ يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ * وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ)[١٠]
  • قال الله تعالى: (وَأَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَلْقِ عَصَاكَ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ * فَوَقَعَ الْحَقُّ وَبَطَلَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ * فَغُلِبُوا هُنَالِكَ وَانْقَلَبُوا صَاغِرِينَ * وَأُلْقِيَ السَّحَرَةُ سَاجِدِينَ * قَالُوا آمَنَّا بِرَبِّ الْعَالَمِينَ * رَبِّ مُوسَى وَهَارُونَ)[١١]
  • قال تعالى: (وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ ما هُوَ شِفاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلاَّ خَسارًا)[١٢]
  • قال تعالى: (وَقَالَ يَا بَنِيَّ لَا تَدْخُلُوا مِنْ بَابٍ وَاحِدٍ وَادْخُلُوا مِنْ أَبْوَابٍ مُتَفَرِّقَةٍ وَمَا أُغْنِي عَنْكُمْ مِنَ اللَّهِ مِنْ شَيْءٍ إِنِ الْحُكْمُ إِلَّا لِلَّهِ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَعَلَيْهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ)[١٣]
  • قال الله تعالى: (الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ)[١٤]
  • قال الله تعالى: (وَقُلْ رَبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَلْ لِي مِنْ لَدُنْكَ سُلْطَانًا نَصِيرًا * وَقُلْ جَاءَ الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقًا * وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا)[١٥]
  • قال تعالى: (وَلَوْلَا إِذْ دَخَلْتَ جَنَّتَكَ قُلْتَ مَا شَاءَ اللَّهُ لَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللَّهِ إِنْ تَرَنِ أَنَا أَقَلَّ مِنْكَ مَالًا وَوَلَدًا)[١٦]
  • قال تعالى:(قَالُوا يَا مُوسَى إِمَّا أَنْ تُلْقِيَ وَإِمَّا أَنْ نَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَلْقَى * قَالَ بَلْ أَلْقُوا فَإِذَا حِبَالُهُمْ وَعِصِيُّهُمْ يُخَيَّلُ إِلَيْهِ مِنْ سِحْرِهِمْ أَنَّهَا تَسْعَى * فَأَوْجَسَ فِي نَفْسِهِ خِيفَةً مُوسَى * قُلْنَا لَا تَخَفْ إِنَّكَ أَنْتَ الْأَعْلَى * وَأَلْقِ مَا فِي يَمِينِكَ تَلْقَفْ مَا صَنَعُوا إِنَّمَا صَنَعُوا كَيْدُ سَاحِرٍ وَلَا يُفْلِحُ السَّاحِرُ حَيْثُ أَتَى)[١٧]
  • قال تعالى: (بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُون)[١٨]
  • قال تعالى: (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِين)[١٩]
  • قال تعالى: (وَقُلْ رَبِّ أَعُوذُ بِكَ مِنْ هَمَزَاتِ الشَّيَاطِينِ * وَأَعُوذُ بِكَ رَبِّ أَنْ يَحْضُرُونِ)[٢٠]
  • قال تعالى: ( وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ )[٢١]
  • قال تعالى:(وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشِفَاءٌ وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُولَئِكَ يُنَادَوْنَ مِنْ مَكَانٍ بَعيد)[٢٢]
  • قال تعالى:(وَإِنْ يَكَادُ الَّذِينَ كَفَرُوا لَيُزْلِقُونَكَ بِأَبْصَارِهِمْ لَمَّا سَمِعُوا الذِّكْرَ وَيَقُولُونَ إِنَّهُ لَمَجْنُونٌ * وَمَا هُوَ إِلَّا ذِكْرٌ لِلْعَالَمِينَ)[٢٣]
  • قال تعالى: (أَلَمْ نَشْرَحْ لَكَ صَدْرَكَ * وَوَضَعْنَا عَنْكَ وِزْرَكَ * الَّذِي أَنْقَضَ ظَهْرَكَ * وَرَفَعْنَا لَكَ ذِكْرَكَ * فَإِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * إِنَّ مَعَ الْعُسْرِ يُسْرًا * فَإِذَا فَرَغْتَ فَانْصَبْ * وَإِلَى رَبِّكَ فَارْغَبْ)[٢٤]
  • قال الله تعالى: (قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ * اللَّهُ الصَّمَدُ * لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ * وَلَمْ يَكُنْ لَهُ كُفُوًا أَحَدٌ)[٢٥]
  • قال تعالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ الْفَلَقِ * مِنْ شَرِّ مَا خَلَقَ * وَمِنْ شَرِّ غَاسِقٍ إِذَا وَقَبَ * وَمِنْ شَرِّ النَّفَّاثَاتِ فِي الْعُقَدِ * وَمِنْ شَرِّ حَاسِدٍ إِذَا حَسَدَ)[٢٦]
  • قال تعالى: (قُلْ أَعُوذُ بِرَبِّ النَّاسِ * مَلِكِ النَّاسِ * إِلَهِ النَّاسِ * مِنْ شَرِّ الْوَسْوَاسِ الْخَنَّاسِ * الَّذِي يُوَسْوِسُ فِي صُدُورِ النَّاسِ * مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ)[٢٧]

الرقية الشرعية من السنة النبوية

ورد عن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- أدعيةٍ كثيرةٍ تتعلّق بالرّقية الشّرعيّة، وكيفية الرُقى إذا وقع الإنسان في المرض، واشتدّ عليه الأمر، وفيما يأتي الأدعية النّبوية الواردة في الرّقية الشّرعيّة الكاملة:

  • قال رسول الله: (أعوذُ باللهِ السَّميعِ العَليمِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ؛ مِن هَمْزِه ونَفْخِه، ثُمَّ يقولُ: اللهُ أكبَرُ ثلاثًا، ثُمَّ يقولُ: أعوذُ باللهِ السَّميعِ العَليمِ مِنَ الشَّيطانِ الرَّجيمِ؛ مِن هَمْزِه، ونَفْخِه، ونَفْثِه)[٢٨]
  • ( أنَّ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ كانَ يعلِّمُهم منَ الفزعِ أعوذُ بِكلماتِ اللَّهِ التَّامَّة من غضبِه وعقابِه وشرِّ عبادِه ومن همزاتِ الشَّياطينِ وأن يحضرونِ فإنَّها لن تضرَّهُ)[٢٩]
  • (أعوذُ باللهِ وبكلماتِ اللهِ التَّامَّاتِ الَّتي لا يجاوِزُهُنُّ بَرٌّ ولا فاجرٌ مِن شرِّ ما ينزِلُ مِنَ السَّماءِ وما يعرُجُ فيها وشرِّ ما ينزِلُ في الأرضِ وشرِّ ما يخرُجُ منها وشرِّ فِتَنِ النَّهارِ وطوارقِ اللَّيلِ إلَّا طارقًا يطرُقُ بخيرٍ)[٣٠]
  • (بسمِ اللَّهِ أرقيكَ، مِن كلِّ شيءٍ يؤذيكَ، مِن شرِّ كلِّ نفسٍ أو عَينٍ، أو حاسِدٍ اللَّهُ يَشفيكَ، بِسمِ اللَّهِ أَرقيكَ)[٣١]
  • (أنَّ رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم كان ممَّا يقولُ للمريضِ يقولُ ببُزاقِه بإصبَعِه: ( بسمِ اللهِ تُربةُ أرضِنا بريقةِ بعضِنا يُشفى سقيمُنا بإذنِ ربِّنا )[٣٢]
  • (اللَّهُمَّ عافِني في بَدَني، اللَّهُمَّ عافِني في سَمْعي، اللَّهُمَّ عافِني في بَصَري، لا إلهَ إلَّا أنتَ)[٣٣]
  • (ربُّنا اللهُ الذي في السماءِ، تقدَّسَ اسمُكَ، أمرُكَ في السماءِ والأرضِ، كما رحمتُكَ في السماءِ، فاجعَلْ رحمتَكَ في الأرضِ، اغفِرْ لنا حَوْبَنا وخَطايانا، أنتَ ربُّ الطَّيِّبينَ، أنزِلْ رحمةً من رحمتِكَ، وشفاءً من شِفائِكَ على هذا الوَجَعِ؛ فيَبْرأُ)[٣٤] [٣٥]

طريقة الرقية المسنونة

ورد عن رسول الله-صلى الله عليه وسلم- طرقٌ كثيرة في الرُقى، فقد ذُكِر عنه أنّه كان يضع يده اليمنى على مكان الألم ثمّ يقرأ الفاتحة ثمّ يتفل، وكان رسول الله-صلى الله عليه وسلم- يأخذ من ريقه على أصبعه السّبابة ثمّ يضعها في التّراب ثمّ يمسح به موضع الألم، وكان-عليه السّلام- يجمع كفيه ويقرأ الإخلاص والمعوذتين ثمّ ينفث على المريض، فمن أراد أن يفعل فليتبع هديه- عليه الصّلاة والسّلام.

المراجع

  1. سورة الإسراء آية رقم 82
  2. الرقية الشرعية تم الاطلاع على المقال في تاريخ 6-7-2020
  3. الراوي : [عوف بن مالك الأشجعي] | المحدث : ابن باز | المصدر : مجموع فتاوى ابن باز الصفحة أو الرقم: 340/19 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
  4. الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم الصفحة أو الرقم: 2195 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
  5. الرقية الشرعية تم الاطلاع على المقال في تاريخ 6-7-2020
  6. الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيح الصفحة أو الرقم: 4/282 | خلاصة حكم المحدث : [حسن]
  7. قراءة آيات مخصوصة مجربة لغرض الاستشفاء رؤية-شرعيةتم الاطلاع على المقال في تاريخ 6-7-2020
  8. سورة البقرة 102
  9. سورة البقرة255
  10. الأنعام (17-18)
  11. سورة الأعراف 117-122
  12. سورة الإسراء 82
  13. سورة يوسف 67
  14. سورة الرعد 28
  15. سورة الإسراء 80-82
  16. سورة الكهف 39
  17. سورة طه 65-69
  18. سورة الأنبياء 18
  19. سورة الأنبياء 83-84
  20. سورة المؤمنون 97-98
  21. سورة الشعراء 80
  22. سورة فصلت 44
  23. سورة القلم 51-52
  24. سورة الشرح 1-7
  25. سورة الإخلاص 1-4
  26. سورة الفلق 1-5
  27. سورة الناس 1-6
  28. الراوي : أبو سعيد الخدري | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج المسند الصفحة أو الرقم: 11473 | خلاصة حكم المحدث : إسناده ضعيف
  29. لراوي : [جد عمرو بن شعيب] | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيح الصفحة أو الرقم: 3/25 | خلاصة حكم المحدث : [حسن كما قال في المقدمة]
  30. قيلة بنت مخرمة | المحدث : الهيثمي | المصدر : مجمع الزوائد الصفحة أو الرقم: 10/127 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن
  31. أبو سعيد الخدري | المحدث : الألباني | المصدر : صحيح ابن ماجه الصفحة أو الرقم: 2856 | خلاصة حكم المحدث : صحيح |
  32. عائشة أم المؤمنين | المحدث : ابن حبان | المصدر : صحيح ابن حبان الصفحة أو الرقم: 2973 | خلاصة حكم المحدث : أخرجه في صحيحه
  33. أبو بكرة نفيع بن الحارث | المحدث : شعيب الأرناؤوط | المصدر : تخريج سنن أبي داود الصفحة أو الرقم: 5090 | خلاصة حكم المحدث : إسناده حسن
  34. أبو الدرداء | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر : تخريج مشكاة المصابيح الصفحة أو الرقم: 2/164 | خلاصة حكم المحدث : [حسن كما قال في المقدمة]
  35. الرقية الشرعية في القرآن والسنةتم الاطلاع على المقال في تاريخ 6-7-2020
مرات القراءة 295 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018