اذهب إلى: تصفح، ابحث

السعرات الحرارية في المانجو

التاريخ آخر تحديث  2020-08-06 19:37:43
الكاتب

السعرات الحرارية في المانجو

المانجو

تعتبر فاكهة المانجو أو المانجا من أكثر أصناف الفاكهة انتشارًا حول العالم، وهي تتمتع بشعبية كبيرة عند الكبار والصغار لمذاقها الحلو المحبب للكثيرين، وهي من الفواكه الإستوائية التي تحتاج في زراعتها إلى الأجواء المدارية وشبه المدارية، وتعد الهند الموطن الأصلي لهذه الفاكهة اللذيذة، إلا أنها تزرع أيضًا بكثرة في بعض الدول العربية كمصر واليمن والسودان وفي فلسطين وتحديدًا في مدينة غزة، كما أصبحت مؤخرًا تزرع في منطقة جازان في المملكة العربية السعودية. وثمرة المانجو تختلف في لونها وحجمها من ثمرة لأخرى؛ فقد تظهر المانجو غير الناضجة تمامًا باللون الأخضر وتكون صلبة وقاسية، أما عندما تكون ناضجة فإنها تظهر بلون برتقالي أو وردي أو أصفر، وهي ذات قشرة ناعمة الملمس وبذرة كبيرة يصعب فصلها بسهولة عن اللب، وتحتاج هذه الثمرة مدة لا تقل عن ثلاثة أشهر حتى يكتمل نضوجها وتصبح قابلة للأكل، والمانجو من الفواكه القديمة في التاريخ؛ إذ كانت تزرع قبل ما لا يقل عن 4 آلاف عام وكان يطلق عليها العديد من الأسماء الأخرى العربية والفارسية مثل العنبا والآنب والآنبة والمنجة والأنبج وغيرها، ولكن المانجو أو المانجا هو الاسم الأكثر تداولًا في وقتنا الحاضر حول العالم، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن السعرات الحرارية في المانجو، والقيمة الغذائية لها، وأهم فوائد المانجو لصحة الإنسان.

السعرات الحرارية في المانجو

تعد فاكهة المانجو من أصناف الفاكهة ذات السعرات الحرارية المنخفضة على عكس ما يعتقد الكثير من الناس، لكنها غنية بالعناصر الغذائية المفيدة للجسم؛ حيث أن وعاء أو كوب واحد من شرائئح أو مكعبات المانجو الطازجة بوزن يقارب 165 غم يمنح الجسم حوالي 99-100 سعر حراري فقط، الأمر الذي يجعل هذه الفاكهة الصحية من الأصناف التي ينصح بتناولها من قبل متبعي الريجيم.

القيمة الغذائية لفاكهة المانجو

تتمتع فاكهة المانجو بقيمة غذائية عالية، إذ أنها تحتوي على معظم العناصر الغذائية اللازمة لصحة الجسم؛ حيث أن كوب واحد من قطع المانجو يتكون من البروتين الجيد والكربوهيدرات والدهون والألياف ومعادن هامة كالحديد والبوتاسيوم والصوديوم والمنغنيز والنحاس والمغنيسيوم والكاليسيوم والفسفور، بالإضافة إلى مضادات أكسدة هامة كالسيلينيوم، وحمض البانتوثنيك، إلى جانب مجموعة من الفيتامينات الهامة مثل: فيتامين ج وفيتامين ب6 وفيتامين ب5 والريبوفلافين وحمض الفوليك أي ب9 وفيتامين ه وفيتامين ك وفيتامين أ، إضافة إلى أحماض أمينية كحمض الطرطريك وحمض الليمون وحمض الماليك، كذلك يحتوي على البكتين وأنزيمات هاضمة وحامض الجلوتامين وحمض الغال ومضادات أكسدة هامة كالكيرسيتين ومعظم فيتامين ب المركب مثل النياسين والثيامين وغيرها.

فوائد المانجو لصحة الإنسان

يعود تناول المانجو على الإنسان بمنافع عديدة لصحته أهمها ما يلي:

  • تحسن فاكهة المانجا من صحة الشعر كما تعالج مشاكل البشرة وتحميها من ظهور التجاعيد والخطوط التعبيرية، فهي تمنح البشرة الرطوبة والحيوية والمرونة وتمنع الجفاف والتهيج، كما يمكن استخدامها موضعيًا لعمل ماسكات للبشرة لتنظيف المسام والتخلص من البثور والحبوب والدهون المتراكمة على السطح ومنح البشرة النضارة والشباب.
  • تزيد فاكهة المانجا من الشهوى الجنسية لدى الرجال والنساء فهي غنية بفيتامين ه الذي يزيد من الفحولة ويعزز الإنتصاب لدى الرجال ويساعد على تنظيم الهرمونات الجنسية لذا تسمى المانجا ب "ثمرة الحب" دلالة على مفعولها في العلاقة الزوجية.
  • تعزز من قوة البصر وتحمي من العشا الليلي والضمور البقعي كما تمنع جفاف العين المزمن وتعمل على ترطيبها وحمايتها من الأمراض المزمنة لغناها بفيتامين أ بكميات عالية ومركب اللوتين.
  • تفيد في تحسين صحة الجهاز الهضمي وتعزيز عمل الأمعاء، إذ تساعد على طرد الفضلات والسموم والتخلص من اضطرابات الأمعاء من الغازات والإمساك والنفخة وذلك لغناها بالماء والألياف والأنزيمات الهاضمة.
  • تحارب السرطان بجميع أنواعها خاصة سرطانات البروستاتا وسرطان العظام والثدي والقولون والرئة وذلك بفضل احتوائها على مضادات أكسدة فعالة في كبح نمو الشوارد الحرة المسببة للأورام الخبيثة ومنها البوليفينولات بأنواعه المختلفة وحمض الغال والكيرسيتين.
  • تعمل على إنقاص الوزن والحد من السمنة المفرطة وذلك لقدرتها على تحسين الهضم واحتوائها على سعرات حرارية منخفضة بالإضافة إلى الأنزيمات الهاضمة والألياف الغذائية العالية التي تشعر الإنسان بالشبع وامتلاء المعدة لفترة طويلة مما يقلل من كميات الطعام المتناولة خلال اليوم.
  • تنظم مستويات السكر في الدم وتحمي مرضى السكري من ارتفاع السكر، كما يمكن استخدام أوراق المانجو لهذه الغاية حيث تنقع الأوراق بعد غليها في الماء ثم تصفى وتشرب في الصباح مما يساعد على ضبط مستوى السكر ضمن المعدلات الطبيعية.
  • تمنح الجسم الرطوبة والإنتعاش وتحمي الجسم من ضربات الشمس خاصة في الأيام الصيفية الحارة، إذ أن تناول عصير المانجو مع الماء والقليل من العسل يرطب الجسم ويمنع الإصابة بالجفاف والشعور بالعطش.
  • تقوي عضلة القلب وتنشط الذهن وتزيد من نشاط الدماغ، كما تستخدم لوقت النزيف في الجسم.
  • تفيد في زيادة نسبة الهيموجلوبين وكريات الدم الحمراء في الجسم، وعلاج الأنيميا "فقر الدم" لغناها بالحديد وفيتامين ج والعديد من المعادن الهامة الأخرى كالفسفور والكاليسيوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم.
  • تخفض من مستوى الكوليسترول الضار في الدم مما يعني انخفاض في ضغط الدم المرتفع بفضل غناها بالبوتاسيوم الأمر الذي ينعكس على سلامة الشرايين والأوعية الدموية وتنظيم معدل ضربات القلب.
  • تقاوم الشعور بالتوتر والإكتئاب وتمنح الجسم الإسترخاء والراحة كما تساعد على الحفظ والتركيز وتمنع تشتت الإنتباه والشرود، كما تقوي الذاكرة وتمنع الإصابة بالخرف" الزهايمر" لدى كبار السن، كما تحمي من القولون العصبي وتقوي الجهاز العصبي وتحمي من تقلص العضلات والتشنجات الناتجة عنها.

المراجع

  1. السعرات الحرارية في المانجو .. حقائق ستدهشك! اقرأ المحتوى الأصلي على موقع كل يوم معلومة طبية: https://www.dailymedicalinfo.com/view-article/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%A9-%D9%81%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D8%AC%D9%88/
  2. مانجا
مرات القراءة 49 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018