اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السفر الى اوكرانيا

محتويات المقال

السفر الى اوكرانيا

السفر الى أوكرانيا

تعتبر أوكرانيا واحدة من أكثر عشر دول في أوروبا جذبًا للسياحة، فتقوم السياحة في أوكرانيا على الجوانب الطبيعية والحضارية بها، فبحكم موقعها الجغرافي تطل أوكرانيا من ناحية الجنوب على البحر الأسود، وبحكم التنوع الحضاري عليها فقد امتلكت مزيجًا حضاريًا مدهشًا. وتقع أوكرانيا ضمن دول أوروبا الشرقية، تمتلك حدود مع روسيا، ويحدها من الغرب سلسلة جبال الكربات، ومن الجنوب البحر الأسود، وأوكرانيا من الدول التي كانت قديمًا ضمن مجموعة دول الاتحاد السوفيتي وعاصمتها مدينة كييف، ونالت استقلالها سنة 1991م، ومن بعدها بدأت في مرحلة تطوير اقتصادي شامل، كان على رأسه تطوير مجال السياحة.[١]

عوامل الجذب السياحي لأوكرانيا

يزور أوكرانيا أكثر من 20 مليون سائح سنوياً، ذلك الإقبال يعود لتعدد أنماط السياحة أو الأنشطة السياحية التي يمكن للسياح القيام بها، فالسياحة في أوكرانيا لا تقتصر على المعالم السياحية فقط، بل تمتلك أوكرانيا هبات طبيعية لا تمتلكها الكثير من الدول، وأهم ما تمتلكه ويجذب إليها ملايين السياح من مختلف الأنحاء:

  1. الجبال والمرتفعات: تمتلك أوكرانيا مجموعة كبيرة من المرتفعات في الجانب الغربي منها حيث جبال الكربات، تلك الجبال الشاهقة التي تمتد من وسط أوروبا إلى شرقها، وتعد هذه المنطقة من أكثر مناطق الجذب السياحي في أوكرانيا، فتعتبر المرتفعات حول الجبال حديقة حيوان مفتوحة، تتنوع فيها الحيوانات البرية، كما يوجد بها الكثير من منتزهات التزلج.
  2. البحر الأسود: إطلالة أوكرانيا على البحر الأسود منحتها الكثير من المميزات، فهو مكان مثالي للاصطياف في أوروبا، ومكان مثالي أيضًا للاستشفاء، لما تشتهر به مياهه المعدنية من قدرتها على علاج الكثير من أمراض الجهاز التنفسي، وأمراض العظام، والأمراض الجلدية.
  3. التلال الخضراء: تمتلك أوكرانيا مساحة شاسعة من الحقوق الخضراء، والتي تنحدر بين التلال، وهي من المناطق التي تقام فيها بيوت الضيافة، فتستقبل السياح من محبي الطبيعة والمناظر الخلابة.
  4. المعالم الأثرية: إلى جانب ذلك التنوع الطبيعي الذي منحه الله لأوكرانيا، هناك الكثير من المعالم الأثرية التي تركتها الحضارات السابقة على أرضها، ومن أشهر معالمها الأثرية الكنائس والمساجد والقلاع، ذلك المعمار القيم الذي يجمع الكثير من الأنماط المعمارية القديمة والحديثة، وأكثر الأنماط المعمارية تأثيرًا بمعالم أوكرانيا هو النمط الأوروبي الذي اشتهرت به العصور الوسطى.
  5. تكلفة إقامة منخفضة: من المعروف أن مستوى المعيشة بالدول الأوروبية مرتفع، ولذلك يتجه الأوروبيون نحو دول جنوب شرق أسيا وشمال أفريقيا، ولكن أوكرانيا بانخفاض تكلفة الإقامة بها؛ أصبحت البديل الأقل تكلفة من تلك الدول، حيث تنخفض فيها جميع سبل المعيشة لأدنى مستوياتها.

المعالم الأكثر جذبًا للسياحة في أوكرانيا

تقوم السياحة في أوكرانيا على مجموعة من المعالم السياحية التي تختلف فيما بينها اختلافًا كبيرًا، ذلك الاختلاف كان عاملاً للجذب السياحي إليها، فيوجد بها المعالم الأثرية العتيقة من قلاع وكنائس ومساجد، وبها الحدائق والمنتزهات العامة، وبها أيضًا الحدائق والغابات الجبلية، وبها الكثير من أماكن الترفيه ومنتزهات التزلج.

كاتدرائية القديسة صوفيا

تمتلك مدينة كييف الأوكرانية عددًا كبيرًا من الكاتدرائيات الكاثوليكية، فأكثر من 70% من الشعب الأوكراني يدين بالمسيحية الكاثوليكية، وتعد كاتدرائية القديسة صوفيا أكبر وأهم تلك الكنائس، والتي تقع بقلب المدينة وبأهم المناطق الرئيسية بها، وتتميز بنمط البناء الروسي التي اشتهرت به بلدان الاتحاد السوفيتي، وبألوانها الزاهية "الأخضر والأبيض والذهبي" إنها من أكثر المعالم الأثرية التي تلفت أنظار السياح بالعاصمة الأوكرانية.

مجمع كنائس لافرا كييف

من الأماكن السياحية الهامة بكييف، ويقع بالقرب من نهر دنيبر الموجود إلى الشرق من المدينة، ويرجع تاريخ بناءه للقرن الحادي عشر الميلادي، ويتميز المجمع بوقوعه بالقرب من النهر ووسط مساحة خضراء شاسعة، ويضئ بنفس الألوان الزاهية التي اشتهرت بها معظم كنائس أوكرانيا.[٢]

متحف تاريخ أوكرانيا

تضم كييف الكثير من المتاحف التي تختص بمجالات مختلفة، فمنها الخاص بالفنون، ومنها الخاص بعرض بانوراما الحروب، ومن أهم متاحف المدينة متحف تاريخ أوكرانيا، والذي يضم أكثر من 800 ألف قطعة أثرية، يمكن من خلاها رؤية تاريخ أوكرانيا على مر العصور، فمن ضمن تلك المجموعة ما يشير لفترات الحرب والسلم التي عاشتها المنطقة، وأشهر الصناعات التي عرفت بها كالزجاج والخزف.

قلعة عش السنونو

وهي أحد الروائع التي امتلكتها أوكرانيا، فهي قلعة مقامة على ربوة عالية تشرف على البحر الأسود، وتقع القلعة بمدينة كيميا القريبة من مدينة يالطا، والبناء بشكله الحالي تم تشييده في بدايات القرن العشرين، وقد أقيم على موقع أول منزل خشبي أقيم على صخرة مطلة على البحر الأسود، والذي تم بناءه في تسعينات القرن التاسع عشر، إبان الحرب الروسية التركية، ويشتهر القصر باسم "قصر الحب".[٣]

قلعة بالانوك

تعد قلعة بالانوك واحدة من أقوى قلاع أوروبا في القرون الوسطى، والتي يرجع تاريخ بناءها للقرن الرابع عشر، والقلعة قائمة على تلة مرتفعة تحيط بها مساحات خضراء شاسعة، وتتكون القلعة من ثلاث أبنية، ويمثل كل بناء قلعة متكاملة، وتعتبر القلعة من أفضل النماذج المعمارية التي تشير إلى طراز المعمار الأوروبي في العصور الوسطى، كما يوجد بداخلها الكثير من المعدات الحربية التي استخدمت في المعارك القديمة، والتي يشاع عنها الكثير من الأساطير.[٤]

سراديب أوديسا

وهي سراديب قديمة تمتد تحت المدينة في اتجاهات مختلفة، ويصل عمقها إلى ما يقرب من 60 متر تحت مستوى سطح البحر، وتعرف هذه السراديب بسراديب الموتى، ودائمًا ما ينصح باصطحاب مرشد سياحي أثناء النزول إليها، فهي تشبه المتاهة بتداخل طرقها.[٥]

حديقة حيوانات أوديسا

هي من الحدائق المصنفة كمحميات طبيعية، فتختص الحديقة بحماية الحيوانات النادرة من الانقراض، ويوجد بها أكثر من 1600 حيوان من فصائل مختلفة، ومن أكثر الحيوانات التي تنال بها اهتمامًا خاصًا هي الفيلة الأسيوية، كما يوجد مكان خاص بالحديثة للتماسيح يضم مجموعة متنوعة من فصائل التماسيح، بالإضافة لوجود مجموعة متنوعة من الطيور الملونة.

المراجع

السفر الى اوكرانيا
Facebook Twitter Google
17مرات القراءة