اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في أذربيجان

التاريخ آخر تحديث  2020-08-12 19:22:20
الكاتب

السياحة في أذربيجان

موقع أذربيجان

رسمياً يُطلق عليها جمهورية أذربيجان وهي من دول شرق القوقاز، وتقع هذه الدولة على قارتي آسيا وأوروبا، بحيث تقع أغلب مساحتها في قارة آسيا، بالمقابل هناك 6 آلاف كيلومتراً مربعاً في قارة أوروبا من إجمالي 86 ألف كيلومتراً مربعاً من المساحة الكليّة لجمهورية أذربيجان. ويحد أذربيجان من الشمال جمهورية روسيا الإتحادية، ومن الشرق بحر قزوين، ومن الجنوب إيران، ومن الغرب أرمينيا، ومن الشمال الغربي جورجيا. لكن يوجد إقليم ناخيتشيفان المفصول حدودياً عن البلاد، ولا يمكن الوصول إليه إلا بعد الدخول إلى إيران أو أرمينيا، وهذا الإقليم يشترك عبر الحدود الغربية مع تركيا، ويعتبر نقطة اتصال مهمة مع تركيا طولها 8 كم. تعاني أذربيجان من نزاع حاد منذ عام 1988 مع دولة أرمينيا المجاورة بسبب منطقة ناغورني كاراباخ ذات الغالبية الآرمينية. وعاصمة البلاد هي مدينة باكو شرق البلاد، والواقعة على ساحل بحر قزوين. يوجد العديد من المناطق الريفية والشعبية في أذربيجان بالمقابل يوجد العديد من المدن المتقدمة التي تم تأسيسها بعد عام 1991.[١]

السياحة في أذربيجان

تشكل الطبيعة أهم عناصر الجذب السياحي في أذربيجان، منها[٢]:

  • التنوع بين الجبال والسهول والبحار والأرياف والغابات والينابيع المعدنية.
  • الشعب الأذري المضياف، كما ويشكل الشعب الأذري خليطاً صحياً بين الحداثة والاحتفاظ بالتقاليد، كذلك الهندسة المعمارية الكلاسيكية والحديثة.
  • العلاج بالنفط، ومن عوامل الجذب الفريدة وجود العلاج بالنفط من خلال النفثالين.
  • المطبخ الأذري، كما أن المطبخ الأذري فيه العديد من الأطباق الشهية الرابطة بين الذوق الأوروبي والآسيوي والتركي.
  • البنية التحتية السياحية، وبدأ الاهتمام الحكومي بالسياحة في أذربيجان منذ أوائل التسعينات، بعد تحسن الوضع الاقتصادي نتيجة الثورة النفطية التي عاشتها البلاد في تلك الفترة. والآن تحتل أذربيجان المركز 39 على سلم التنافسية السياحية بين دول العالم. وحققت البلاد نجاحاً باهراً في الجذب السياحي بين عامي (2010-2016)، خلال هذه الأعوام ارتفع عدد السياح بشكلٍ كبير، لتصنف أنها من أوائل الدول في نسبة زيادة السياح حسب مجلس السفر والسياحة العالمي. وفي عام 2017 حققت أذربيجان نمواً مالياً من الدخل السياحي تصل نسبته إلى 47%.

باكو

تبدأ عادةً السياحة في أذربيجان في العاصمة باكو كونها مركز البلاد ومكان استقبال السياح، تجمع العاصمة بين الحداثة على الطراز الأوروبي والعراقة الآسيوية القديمة. تنتشر في باكو العديد من المنتجعات الساحلية الجذابة على بحر قزوين، والقريبة جداً من مركز المدينة، ويعتقد سكان المدينة الأصليون أن المدينة تكتسب جمالها من ساحل المدينة المليء بالأشجار. ومن أكثر ما يفضله السياح:

  • التجول بشوارع المدينة بكل هدوء، والتمتع بأبراج اللهب الثلاث الجميلة التي تدل على اسم أذربيجان "أرض النار"، والتي بُنيت على الطراز المعماري الحديث.
  • المعالم الأثرية، وأثناء التجول في القسم القديم يُلاحظ المعالم القديمة من أسوار ومساجد بمآذنها القديمة وكنائس وقلاع، ما دفع اليونيسكو لضم العديد من معالم المدينة إلى قائمة التراث العالمي. وفي هذا القسم القديم يوجد برج "قيز قلازة" أحد أشهر معالم المدينة، ويزيد هذا البرج جمالاً الطرق الحجرية الواصلة إليه.
  • على محبي الفنون والثقافة زيارة متحف الفن المعاصر الذي يضم 900 لوحة فنية، تعكس ثقافة أذربيجان. ويمكن للسياح زيارة "تيز بازار" للتسوق بأضخم سوق شعبي في البلاد، يمكن شراء الملابس والبهارات والأجبان وتناول الكباب والكثير من النشاطات التجارية الشعبية.

حديقة أبشيرون الوطنية

اهتمت الحكومة الأذرية بإقامة المحميات والحدائق للحفاظ على الثروة النباتية والحيوانية الموجودة بكثرة في أذربيجان، أحد هذه الحدائق المحمية حديقة أبشيرون الوطنية. مساحة الحديقة يصل إلى 783 هكتار، وهو مكان مناسب جداً لمحبي الطبيعة والمغامرات وعلماء الأحياء، وتحتوي هذه الحديقة نظام حيوي متكامل من الكائنات الحية، مثل الغزلان والطيور وابن آوى والغرير وفقمات بحر قزوين التي تعود للحديقة في شهر سبتمبر، ويزيد الحديقة تألقاً وجود الماء النقي تماماً في الأنهار العابرة للحديقة، هذا بدوره يجعل الأحياء المائية موجودة بكثرة في المنطقة.

بركان جراسو

تصل عدد البراكين في أذربيجان إلى 350 بركان جميعها من البراكين الطينية النادرة، وهذه المعلومة قد لا يعرفها الكثير من زوار البلاد. أما بركان جراسو الطيني هو أشهر البراكين في أذربيجان، يضخ الطين في الهواء على مسافة 1000 متر عندما يكون في قمة ثورانه، وهذه الحالة تحدث عندما تتجمع الغازات البركانية تحت الأرض وتدفع بقوة الطبقات الطينية إلى الأعلى. ويعود عمر هذه البراكين إلى ملايين السنين، ويحلو للبعض تسمية المكان بسطح القمر.

منتجع نافتالان النفطي

أحد أغرب أنواع المنتجعات العلاجية بالعالم، وهو يستخدم النفط الذي يشتهر فيه البلاد للسياحة العلاجية. يقع المنتجع في مدينة نفتالان ويأتيها الزوار من جميع أنحاء العالم للاستحمام بالزيت أو الخضوع لعدة جلسات علاجية بمساعدة الزيت، والتي يعتقد بأنها تساعد على تخفيف الآلام وشفاء الالتهابات المزمنة وأمراض الجلد. وقد يقصد السياح هذا المكان ليس فقط للعلاج وإنما الاستجمام بهذه الطريقة الفريدة، واستخدام الزيوت وطبيعة المكان لتنشيط الجسم وإعادة الحيوية له.

جوبوستان

منطقة أثرية غريبة أيضاً تقع جنوب العاصمة باكو، في هذا المكان يوجد العديد من الحجارة الضخمة المركبة بطريقة غريبة تشبه منطقة ستونهنغ في إنجلترا، وعلى هذه الحجارة مرسوم 6000 نقش حجري تدل على طبيعة الحياة منذ عصور ما قبل التاريخ. رسم الأوائل في العصر الحجري رسوم الحيوانات المنتشرة في تلك الحقبة، وعدد المستوطانات البشرية في المكان، بالإضافة للعديد من شواهد القبور لأشخاص ماتوا في تلك الحقبة.

بحر قزوين

يشكل بحر قزوين أكبر البحار المغلقة في العالم، حيثُ تبلغ مساحته 371 ألف كيلومتراً مربعاً، تمتلك أذربيجان نسبة لا بأس بها من سواحله. يميز بحر قزوين طقسه المعتدل وملوحته الأقل من ملوحة البحار والمحيطات، هذا يعني أنه المكان الأنسب للسباحة والاستجمام. هناك العديد من الأنشطة التي يستطيع السائح القيام بها هناك مثل عبور البحر باليخوت الفخمة، والقيام بنشاطات الغوص وصيد الأسماك.

مراجع

مرات القراءة 159 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018