اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في أوكرانيا

التاريخ آخر تحديث  2020-08-19 14:31:16
الكاتب

السياحة في أوكرانيا

أوكرانيا

أوكرانيا دولة من دول أوروبا الشرقية، تشترك بحدودٍ جغرافية مع عدةِ دول منها بيلاروسيا شمالًا، وبولندا والمجر وسلوفاكيا غربًا، أما جنوبًا فتأتي حدودها المائية مع البحر الأسود ومولدوفا ورمانيا، بينما تقترن بحدودٍ طبيعية من الجهةِ الشمالية الشرقية مع روسيا، وتمتد مساحة أوكرانيا لنحوِ 603.628 كم2، لذلك فإنها تحتل المرتبة الثانية أوروبيًا من حيث المساحة بعد دولةِ روسيا،

السياحة في أوكرانيا

يعد قطاع السياحة في أوكرانيا من أضخم القطاعات في البلاد، وذلك باعتبارها واحدة من الدول الغنية بالمقومات والمعالم السياحية حتى حلولِ عام 2014م، حيث فتحت أبوابها أمام 20 مليون سائح أجنبي سنويًا، ويعتبر مواطنو دول الجوارِ لأوروبا الشرقية وبيلاروسيا وروسيا ومولدوفا من أكثر الزوار توافدًا إلى أوكرانيا، وأيضًا أوزباكستان والولاياتِ المتحدة، إلا أن بعض الاضطرابات السياسية المندلعة في شرق أوكرانيا سنة 2014م من الدوافع التي جعلت السياحة تتراجع إجمالًا هناك، حيث وصل 12.4 مليون زائر فقط إلى أوكرانيا سنة 2015م، وتتعدد المجالات والاهتمامات التي يشغف السياح بها مثل الترفيهية والرياضية مثل التزلج والتسلق على الصخور والمعرفة من خلال استكشاف الآثار والتاريخ الذي تشتهر به البلاد، كما أن انتشار المنتجعات الطبية الموجودة هناك ساهمت في استقطاب الزوار إليها أكثر، وتاليًا مجموعة من أهم معالم السياحة في أوكرانيا[١].

معالم السياحة في أوكرانيا

من أهم معالم السياحة في أوكرانيا ما يلي:

  • كييف: تعج مدينة كييف التاريخية بالأديرة العتيقة والكاتدرائيات والمناظر الطبيعية الخلابة وأيضًا العديد من المؤسسات الثقافية، وتنتصب أوكرانيا بهذه المدينة على ضفافِ نهر دنيبر المتدفق.
  • كاميانيتس بوديلسكيي، مدينة مليئة بالمعالم التاريخية مما يجعلها المدينة الأقدم في البلاد، وتكثر فيها المعالم الثقافية والتاريخية القادمة من العصور الوسطى.
  • لافيف، من المدن الأوكرانية القديمة العائدة من القرون الوسطى التي تطغى عليها الهندسة المعمارية المميزة الجامعة بين العنصر المعماري الألماني والبولندي، وتتضمن أيضًا معلمًا مدرج ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي وهو المعلم التاريخي لافيف.
  • موكاشيفو، مهد للعديدِ من المعالم الحضارية والمعمارية العريقة لذلك تعد بمثابةِ مركز ثقافي هام في ترانسكارباثيا ومن أهم المعالم قلعة بالانوك.
  • أوديسا، معلم سياحي مطل على البحر الأسود مباشرةً، وأيضًا ميناء من أهم الموانئ في أوكرانيا، وما يجعله ضمن معالم السياحة في أوكرانيا وفرة الشواطئ هناك.
  • خورتيتسيا، الجزيرة الأكبر على الإطلاق بين الجزر القائمة على ضفافِ نهرِ دنيبر، إذ يمتد طولها لنحوِ 12 كم وعرض 2.5 كم، وتشير المعلومات التاريخية إلى أنها كانت يومًا ما عاصمةً للقوازق الزابوريزي، ومع حلول سنة 1965م تحولت لمحمية طبيعية وطنية مفتوحة تستقبل الزوار على مدار العام.
  • كاتدرائية البشارة، تتربع هذه الكاتدرائية في موقع مميز في خاركوف الاوكرانية، وقد وضعت اللمسات الأخيرة من الطراز العمراني البيزنطي سنة 1901م،وتتضمن برجًا يعلوه جرس يصل ارتفاعه لنحوِ 80 متر تقريبًا، لذلك يعتبر وجهة سياحية مذهلة بالنسبة للزوار والسياح.


معلومات عامة حول أوكرانيا

بعد التعرفِ على أهم معلومات حول السياحة في أوكرانيا ومعالمها، تاليًا بعض المعلومات العامة حولها، منها[٢] [٣]:

  • عدد سكان أوكرانيا 2020: تشير الإحصاءات السكانية الصادرة عن الأمم المتحدة إلى أن عدد سكان أوكرانيا 2020م قد بلغ 43.733.762 نسمة تقريبًا حتى منتصف العام، وتشكل بذلك ما يقارب 0.56% من العدد الإجمالي لسكان العالم، وتبعًا لتعداد السكان فيها فإنها تتربع في المرتبة 35 عالميًا، بكثافةٍ سكانية قدرت بنحوِ 75 نسمة/كم2.
  • المناخ: تتأثر البلاد بمناخٍ معتدل نسبيًا، إلا أن المناخ شبه الاستوائي يسود فوق السواحل الجنوبيةِ لشبه جزيرة القرم، ويسود المناخ الدافئ المعتدل المنطقة محملًا بهواء رطب مصدره المحيط الأطلسي.
  • العاصمة: تتخذ دولة أوكرانيا من مدينةِ كييف عاصمةً لها، وتعد المدينة الأكثر بين مدنها.
  • لغة أوكرانيا: تسود العديد من اللغات في أوكرانيا؛ إلا أن الأوكرانية هي اللغة الرسمية بينما تعد السيريلية هي الأبجدية.
  • الديانة، تعتنق أوكرانيا الديانة الأرثوذكسية الشرقية كديانة سائدة ورسمية في البلاد.
    • السواحل، تمتلك أوكرانيا خطًا ساحليًا عظيمًا يمتد لأكثر من 2.782 كيلو متر مربع، وتستحوذ على موقع جغرافي بين خطي عرض 44، 53 درجة شمالًا، أما خطوط الطول فإنها تقع ضمن 22، 41 شرقًا.

اقتصاد أوكرانيا

يعد اقتصاد أوكرانيا جزءًا رئيسيًا من اقتصاد الاتحاد السوفييتي الأعظم، وقد تمكنت من تسجيلِ حصة أكبر من إجمالي الإنتاج في قطاعِ الصناعةِ بنسبةِ 17%، أما في الزراعة فإن الإنتاج قد بلغ نحو 21% من إجمالي قطاعات الاتحاد كاملًا، وتاليًا أهم القطاعات الرافدة للاقتصاد:

  • الزراعة والصيد، ساعد المناخ المعتدل والتربة الخصبة على جعل المحاصيل أكثر إنتاجًا في البلاد وتطورها، حيث تتصدر قائمة الدول الأوروبية من حيثِ إنتاج البطاطا والحبوب، بالإضافة لكونها من الدول المصدرة للبنجر وزيت عباد الشمس والسكر.
  • الطاقة والموارد، تصنف أوكرانيا ضمن الدول الغنيةِ بالموارد المعدنية وتحديدًا الحديد والمنغنيز، وأيضًا الفحم، أما الطاقة فإنها أرضًا لمحطات الطاقة الحرارية فوق ضفاف حوض نهر دنيبر، وتشيع في أرجاء أوكرانيا العديد من المناحم الأكثر عمقًا بين مناجم قارةِ أوروبا ككل؛ مما يجعلها أكثر قدرة على رفع مستويات الميثان.
  • الصناعة، تعتمد أيضًا أوكرانيا على قطاع الصناعة في رفدِ الاقتصاد من حيث الإيرادات المكتسبة من الصناعة، ومنها معدات النقل والمعادن الحديدية والآلات الثقيلة والعديد من المنتجات الغذائية والمواد الكيميائية.
  • التجارة، تلعب أوكرانيا دورًا تجاريًا شديد الأهمية مع دول الاتحاد الأوروبي وإيطاليا وألمانيا وبولندا، إذ تصدر السكر والحديد الخام والحبوب والمنغنيز والفحم والعديد من المواد الكيميائية ومعدات النقل.

المراجع

  1. Tourism in Ukraine ukrainetrek.com, 19/8/2020
  2. Ukraine wikipedia.org, 19/8/2020
  3. Ukraine Population (LIVE) worldometers.info, 19/8/2020
مرات القراءة 134 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018