اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في اذربيجان

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 05 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في اذربيجان

السياحة في أذربيجان

تمتد دولة أذربيجان بين قارتي أسيا وأوروبا، كما أنها تطل على بحر من أهم بحار العالم وهو بحر قزوين،[١] وعاصمة أذربيجان هي مدينة باكو، واللغة الرسمية بها اللغة الآذرية، وأذربيجان دولة إسلامية، ويمثل المسلمين الشيعة فيها نحو 90% من السكان المسلمين، ينما يمثل المسلمين السنة 10%.

وتعد السياحة في أذربيجان حديثة النشأة، فنتيجة الترويج السياحي للدولة، والتي بذلت فيه الحكومة جهودًا مضنية، أصبحت أعداد السياح في تزايد مستمر نحوها، خاصة وأنها دولة تتمتع بمقومات طبيعية ساعدتها على جذب السياح، فبها مرتفعات كثيرة، سواحل مطلة على بحر قزوين.

أهم المدن السياحية في أذربيجان

مدينة باكو

وكونها العاصمة فهي تتمتع بتنوع كبير في مصادر جذب السياحة، فمن ناحية هي مدينة قديمة شهدت نمو حضارات مختلفة، ومن ناحية أخرى أولتها الحكومة اهتمامًا بالغًا وخاصة في النواحي العمرانية، ففي الآونة الأخيرة شهدت العاصمة نهضة عمرانية شاملة فزادت أماكن الجذب السياحي بها، ومن أهم معالم العاصمة:

  1. حمام حاجي قيب: وهو معلم قديمة يعود لبدايات التواجد الإسلامي بأذربيجان، ورغم أنه قديم فإنه من أشهر الحمامات بالعاصمة، خاصة وأنه يستخدم حتى اليوم كمركز استرخاء وتدليك، والحمام بتقسيمه القديم يتألف من قاعة رئيسية بها أحواض مياه باردة وساخنة، وغرفة خاصة لتغيير الملابس، وغرفة مغلقة للاستحمام.
  2. معبد النار: ويعد من أقدم الآثار التاريخية في أذربيجان، وهو معبد ماجوسي، وتصميمه القديم كان على هيئة معبد صغير توضع بداخله آلهة المجوس، وقد لحقه التطوير في القرن السابع عشر الميلادي، فتم إضافة سور خارجي للمعبد فأصبح شبيه بالقلعة الحصينة، وفي العصر الحديث تحول المعبد إلى متحف تاريخي يضم مقتنيات لحقب تاريخية مختلفة، ويزور المتحف آلاف السياح سنويًا.
  3. برج العذراء: وهو من الآثار المسيحية القديمة، وترجع شهرته لوجوده على عملة ورقية وطابع بريد، وقد تحول البرج أيضًا لمتحف يضم الكثير من القطع التاريخية، والتي ترصد مراحل تطور مدينة باكو عبر التاريخ.
  4. مسجد تازه بير: هو مسجد تاريخي له أهمية كبيرة في باكو وأذربيجان، وقد بدأ بناءه سنة 1905، إلا أن بناءه توقف فترة ثم اكتمل بناءه سنة 1914، وقد واجه المسجد أحداث عديدة، فقد تعرض للإغلاق أثناء الثورة البلشفية، واستهان به الروس كثيرًا فحولوه لدار عرض سنيمائي، وأعيد افتتاحه كمسجد مرة أخرى سنة 1943م، والمسجد مقر مفتي المسلمين في أذربيجان.[٢]

مدينة غابالا

مدينة غابالا تشتهر بين المدن في أذربيجان بكثرة غاباتها الخضراء، بالإضافة أيضًا لما تملكه من إرث حضاري كبير خلفته على أرضها الحضارات السابقة، وذلك إلى جاني عدد من المعالم السياحية الحديثة التي لحقت بها أثناء النهضة العمرانية بأذربيجان، ومن أهم المعالم السياحية في غابالا:

  1. شلالات غوزيل: باعتبار أن المدينة تحتوي عل غطاء نباتي كبير فإن معظم السياح يتجهون نحو منطقة الغابات، والتي يوجد بها مظاهر عديدة أهمها شلالات غوزيل والتي تعرف بالشلالات السبعة الجبلية، والتي تنحدر بين الصخور والأشجار في مناطق متفرقة من الغابات، وأعلى شلال بها يبلغ ارتفاعه 53 متر، وهو أعلى شلالات أذربيجان.
  2. المدينة القديمة: وهي مدينة عتيقة محاطة بسور حجري، وهي من أقدم أحياء أذربيجان، حيث تعود نشأت المدينة القديمة للقرن الرابع ق.م، وتضم المدينة القديمة مجموعة كبيرة من المباني العتيقة.
  3. متحف غابالا التاريخي: وهو متحف تم تأسيسه في ثلاثينيات القرن العشرين، ويعد من أهم المتاحف التاريخية في أذربيجان، ويضم نحو 13 ألف قطعة أثرية، وترصد تلك القطع تاريخ المدينة منذ نشأتها وحتى تاريخها المعاصر.[٣]

مدينة قوبا

وهي مدينة الطبيعية الساحرة في أذربيجان، فتكثر بها المرتفعات والتي تنتشر على جوانبها غابات كثيفة الأشجار، كما يقوم على هضاب المدينة نشاط زراعي، فتكسو معظم أراضيها النباتات والأشجار، كما تمتلك المدينة تاريخ حضاري كبير، وتزدحم بالمعالم الأثرية، وخاصة التي تعود للقرن السادس عشر، ومن أهم المعالم السياحية في المدينة:

  1. المتحف التاريخي: ويقع هذا المتحف في قلعة قديمة بالمدينة، والمتحف متخصص في عرض التاريخ الثقافي للمدينة، فيتبرز مقتنياته دور المرأة في النهضة الحضارية، وبه مقتنيات قديمة تعود للعصر البرونزي، كما يعرض بعض المنسوجات المحلية، والتي تشير إلى الحرفة اليدوية التي تشتهر بها مدينة قوبا.
  2. مسجد جمعة: وهو من المعالم الملفتة للانتباه بوسط المدينة، فالمسجد عبارة عن مبنى تعلوه قبة بحجم البناء، والقبة فضية لامعة، وبجوارها مأذنة واحدة يبلغ ارتفاعها 50 متر، وترجع نشأة المسجد لأوائل القرن التاسع عشر.
  3. ورشة قاديم: وهي ورشة مميزة يقصدها السياح من محبي الحرف اليدوية، فالورشة أشهر أماكن صناعة السجاد اليدوي في أذربيجان، وتتيح الورشة للسياح مشاهدة صناعة السجاد والمشاركة في صناعته.

مدينة شاكي

وهي مدينة سياحية هامة في أذربيجان، وتحوي عدد كبي رمن المعالم الأثرية التي تعود لحقب مختلفة أهمها الحقبة الإسلامية، فمعظم الآثار بها تعود لفترة الفتح الإسلامي لها، ومن أهم المزارات السياحية بالمدينة:

  1. قلعة شاكي: وهي قلعة تاريخية تعود نشأتها للقرن الثامن عشر الميلادي، والقلعة محاطة بسور ضخم حجري، وبداخل السور حديقة واسعة بها أشجار عمرها أكثر من 500 عام، والقلعة من الداخل تحولت لمتحف فبها مقتنيات عديدة، فبها معدات حربية قديمة من سيوف وبنادق ونبال، وأدوات موسيقية خشبية قديمة، ولوحات وأعمال فنية عديدة.
  2. قصر شاكي خانات: هو قصر قديم تعود نشأته للقرن الثامن عشر الميلادي، وقد تم ترميمه في القرن العشرين، يتميز القصر بجدرانه الخارجية التي نقشت عليها رسومات لمعارك حربية قديمة، وبداخل القصر أسقف مزينة بالفسيفساء، ونوافذ زجاجية ملونة، ويجمع القصر مجموعة من مقتنيات الأمراء في القرن الثامن عشر.


بخلاف المدن المذكورة فإن جميع مدن أذربيجان تتمتع بمقومات عديدة تجعل منها وجهات سياحية مميزة، فبعضها يضم معالم تاريخية، وبعضها يضم سواحل ومنتجعات سياحية، وبشكلٍ أو بأخر تجذب المدن سياح من مختلف دول العالم.

المراجع

168 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018