اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في الامارات

محتويات المقال

السياحة في الامارات

السياحة في الإمارات

تمكنت دولة الإمارات العربية المتحدة في فترة وجيزة من تصدر قائمة الدول الأكثر جذباً للسياحة في الشرق الأوسط، فهي الأكثر استقبالاً للسياح، وقد تصاعد مركزها ضمن الدول المستثمرة في المجال السياحي بين دول العالم، وذلك بسبب كثرة الاستثمار الأجنبي في المجال السياحي بها، بفضل التسهيلات التي تقدمها للمستثمرين، ما منحا الفرصة لتطوير المرافق والخدمات السياحية.

أهم مدن الإمارات السياحية

من الإمارات السبع التي تتألف منها الإمارات هناك ثلاثة منها هي الأكثر جذباً للسياحة، والأكثر غنى بالأماكن السياحية والمعالم الحضارية، وتتخذ إمارة الدبي مركز الصدارة في قائمة المدن الإماراتية الأكثر جذباً للسياحة، فبها برج خليفة أكثر معالم الإمارات شهرة، وبها مول دبي العريق، ونخلة الجميرا، وتأتي إمارة أبو ظبي في المركز الثاني، وبها قصر الإمارات، ومتحف اللوفر، قرية التراث، وتأتي إمارة الشارقة في المركز الثالث، وأهم المعالم بها متحف الشارقة للتراث الإسلامي، ومربى الشارقة للحيوانات المائية.

مقومات السياحة في الأمارات

قبل اكتشاف النفط بالإمارات لم تكن تمتلك من المقومات ما يساعدها على الاهتمام بمجال السياحة، ولكن مع اكتشاف النفط وتحسن الحالة الاقتصادية أصبح هناك الكثير من المجالات التي أولت لها الحكومة اهتمامها، ومن تلك المجالات المجال السياحي، والذي تقدم كثيراً بفضل المقومات التي تمتلكها الإمارات في الوقت الحالي:

  1. الرخاء الاقتصادي: ويعد الرخاء الاقتصادي الذي تنعم به الإمارات أهم مقومات السياحة بها، وذلك بسبب توجه الكثير من الدعم لمجال السياحة، ما ساعد على إنشاء الكثير من المعالم السياحية، وتطوير الأماكن السياحية، وإضافة قوائم جديدة من المعالم السياحية لا تتواجد في أي مكان في العالم، مثل جزر النخيل التي تنفرد بها الإمارات عن سائر دول العالم.
  2. تشجيع الاستثمار: شجعت حكومة الإمارات الاستثمار الأجنبي بصورة كبيرة، وخفضت الضرائب لتشجيع الاستثمار، وبالتالي زادت نسبة الاستثمار وخاصة في مجال السياحة وتجارة العقارات، ويرتبط القطاعان ببعض ارتباطاً وثيقاً، فجميع المنشئات العقارية يتم إنشائها كمرافق سياحية.
  3. الاهتمام بالبنية التحتية: عند بداية وضح استراتيجيات لتطوير السياحة في الإمارات كان تحسين البنية التحتية له الأولوية بها، فكان تنظيم الشوارع والتخطيط لطرق المواصلات ومترو الأنفاق، وتحسين وسائل المواصلات من الأسس التي مهدت لجذب السياح للإمارات.

أنواع السياحة في الأمارات

تزخر الإمارات بالعديد من المعالم السياحية، تلك المعالم التي رفعت الإمارات لمصاف الدول السياحية الأولى على مستوى العالم، وتنوعت تلك المعالم ما بين أكان ترفيهية، أو أماكن ثقافية، أو أماكن للعلاج والاستشفاء.

السياحة العلاجية

أصبحت جميع الدول السياحية في العالم تعتمد على السياحة العلاجية كمصدر للجذب السياحي للدولة، ومن ثم لكل الأماكن السياحية بها، وتتقدم قائمة المراكز التجميلية قائمة الأماكن العلاجية الأكثر جذباً للسياحة، وخاصة وأن تلك الأماكن تجذب إليها المشاهير والفنانين من مختلف دول العالم، كما يوجد مراكز طبية متخصصة في علاج كافة الأمراض وخاصة أمراض السكر والأورام، كما يوجد بالإمارات مراكز طبية من أكبر المراكز في العالم مثل مدينة الشيخ خليفة الطبية، ومدينة دبي الطبية.

السياحة الترفيهية

فتمتلك الإمارات أكبر مجموعة من المعالم الحضارية الترفيهية في منطقة الشرق الأوسط، فتتواجد بها ناطحات السحاب التي تمثل أكثر أماكن الإقامة تميزاً، كما يوجد بها الكثير من مدن الألعاب ومدن المغامرات، والكثير من مراكز التسوق التي تمنح السياح إحساساً أكبر من الرفاهية:

  1. برج خليفة: وهو فخر مدينة دبي والإمارات بأثرها، فهو المبنى الأكثر ارتفاعاً في العال؛ بطوله البالغ 828 متراً، ويجذب إليه السياح بمظاهر الترفيه المتعددة المحيط به، مثل النوافير الطولية، والنافورة الراقصة أمامه، وما يقيمه من احتفالات موسمية وسنوية مثل حفلات رأس السنة وما يرتبط بها من إطلاق الألعاب النارية.
  2. عالم وارنر براذرز: وهو عالم ترفهي مغلق الأول من نوعه على مستوى العالم، وبه مدن متكاملة لشخصيات وأحداث كرتونية شهيرة، مثل منطقة غوثام سيتي، والتي تضم مجموعة الشخصيات التي شاركت في أفلام باتمان، مع أفلام حركة للأبطال، ومنطقة كارتون جانكش، وهي تضم مجموعة متنوعة من شخصيات الكرتون مثل توم وجيري، وسكوبي دو وغيرهم الكثير، ويسير بقية عالم وارنر براذرز على هذا النمط، يقدم كافة ألعاب المغامرات بتجربة مختلفة، كما يضم المكان مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي ومتاجر الألعاب.
  3. مول دبي: وهو المول الأكبر حجماً في العالم، وهو ليس مجرد مركز للتسوق، فبداخله تقع مدينة عالمية صغيرة، فيشتمل المول على 1200 محالاً تجارياً، بالإضافة على 150 مطعماً ما بين مطاعم عالمية ومحلية، ويوجد بداخلها حديقة مائية تجمع تشكيلة متنوعة من الحيوانات البحرية، بالإضافة إلى وجود غرف فندقية بداخله يصل عددها إلى 259 غرفة، ويوجد به 22 شاشة لعرض الأفلام السينمائية، وحلبة واسعة لرياضات التزلج.

السياحة الثقافية

وتمتلك الإمارات عدداً كبيراً من المتاحف التي تجذب إليها المهتمون بالمجالات التاريخية والثقافية والأثرية، كما يوجد بها الكثير من المناطق الأثرية مثل تل أبرق، ودبا الحصن، ودبا الفجيرة، وغيرهم، أما أهم متاحف الإمارات فهي:

  1. متحف اللوفر أبو ظبي: وهو من المتاحف الحديثة في الإمارات، حيث تم افتتاحه في نوفمبر من سنة 2017، وتم تصميمه على شكل أرخبيل بحري، ويتألف من 55 مبنى بتصميم منخفض، وتم تصميم المتحف ليضم كافة أنواع الفنون، في محاولة لدمج الفنون العربي والفنون الغربية معاً، كما يضم متحف خاص للأطفال.
  2. متحف الشارقة الإسلامي: ويعود تاريخ افتتاحه إلى سنة 19960م، ولكنه كان في بداية متحف تراثي، وتم إعادة افتتاحه مرة أخرى في سنة 2008 م كمتحف إسلامي، ويشمل المتحف سبعة أقسام رئيسية هي معارض دائمة بالمتحف، منهم أربعة قاعات خاص بالفنون الإسلامية، وقاعة للمسكوكات "العملات"، وقاعة بن الهيثم للعلوم والتكنولوجيا، وقاعة أبو بكر للعقيدة الإسلامية.
  3. متحف دبي: وهو من أقدم المتاحف بالإمارات، حيث تم افتتاحه سنة 1971م، والغرض من إنشاءه عرض الحياة والبيئة الصحراوية التي عاشت فيها الإمارات قبل اكتشاف النفط، ويعرض بالمتحف مجموعة من التحف والمقتنيات القديمة والتي تعكس الثقافة الصحراوية القديمة.
السياحة في الامارات
Facebook Twitter Google
46مرات القراءة