اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في البرتغال

محتويات المقال

السياحة في البرتغال

البرتغال

إن البرتغال هي أقدم الدول في شبه الجزيرة الإيبيرية، وهي واحدة من أقدم الدول الأوروبية ككل، لقد خاضت البرتغال حروباً عديدة من عصور ما قبل التاريخ، حيث تم احتلالها من قبل السلتيين، والكلت، والقرطاجيين، والرومان، لقد تركت البرتغال تأثيراً ثقافياً عميقاً في كافة أرجاء العالم، حيث يتحدث اللغة البرتغالية 300 مليون شخص حول العالم، كما أنّ البرتغال عضو في الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي، وهي أحد الأعضاء المؤسسين لمنظمة حلف شمال الأطلسي.

السياحة في البرتغال

الملايين من السياح حول العالم يستمتعون بالسياحة في البرتغال، حيث يرغب السياح في زيارة البرتغال لرؤية المدن الجميلة والمعالم التاريخية والتمتع بجمال الشواطئ والمواقع الدينية، ففي عام 2016 كان عدد السياح القادمين إلى البرتغال 21.2 مليون سائح، منهم 12.6 مليون سائح من الأجانب، تعتبر الوجهات الأكثر شعبيةً هي مدن لشبونة، وبورتو، والريفييرا البرتغالية والغارف، ولكن يفضل السياح البرتغاليين المناطق الشمالية من البرتغال، ثم البرتغال الوسطى، والغارف.

مدينة لشبونة

هذه العاصمة البرتغالية تتميز بالتاريخ والثقافة، حيث تحتوي على المتحف البحري الذي يعد مناسباً لكافة السياح الذين يعشقون الاستمتاع بمشاهدة الآثار البحرية، فهو يعتبر جوهرة من الأعمال الفنية الملونة، ويمكن للسياح الاستمتاع برحلة للمشي في كافة أرجاء المدينة بصحبة مرشدين سياحيين، لقد تم تصنيف تلك المدينة كأحد مواقع التراث العالمية التابعة لليونسكو.

جزر ماديرا

بريزي ماديرا هي جزيرة من ضمن جزر ماديرا الواقعة في المحيط الأطلسي، والتي تعتبر ارخبيلاً برتغالياً، تتميز بأنّها تحتوي على مجموعة مميزة من الحدائق الخلابة والمواقع الدينية ومناطق الجذب السياحي مثل مركز ماديرا ستوري ذو السقف المصنوع من القش، ويمكن الذهاب برحلة جميلة إلى قمة بيكو روفو، هنالك سيشعر السائحون بأنهم جالسون على السحاب، فيمكن الاسترخاء وتناول مشروباً بارداً.

بورتو

هي ثاني أكبر مدينة في البرتغال بعد مدينة لشبونة، وهي مدينة قديمة العهد لها بصمة واضحة في الصناعة البرتغالية، وقد تم بناء هذه المدينة القديمة في ريبيرا على التلال المطلة على نهر دورو، كما وتعد اليوم أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، فيها كنيسة ساو فرانسيسكو التي تعود إلى القرن الرابع عشر الميلادي، وتعد بورتو مدينة جذب سياحي رئيسية.

ألبوفيرا

هنالك يوجد الكثير من الشواطئ، حيث يوجد أكثر من 20 شاطئ يمكن للسياح الاختيار من بينها، فمدينة ألبوفيرا تعد مكاناً محبباً لدى السياح المحليين والأجانب، تعانق الساحل في منطقة الغارف الجنوبية في البرتغال، تتميز هذه المنطقة بانتشار المنازل البيضاء ذات اللون البراق والمبنية على النمط المغاربي، يوجد فيها بقايا القلعة القديمة التي توفر الإحساس الجميل بالذوق التاريخي الساحر.

لوغاس

هنالك تاريخ جميل داخل أسوار مدينة لوغاس التي تعود إلى القرن الرابع عشر الميلادي، تحيط بها الكنائس الجميلة والتي يعود تاريخ بناءها إلى القرن السابع عشر، يعد ذلك عاملاً لجذب السياح، تضم المدينة أكثر من ستة شواطئ جميلة حيث يمكن الاستمتاع بمشاهدة الخلجان الرملية الساحرة مع المنحدرات الجميلة، حيث توفر منطقة ميا برايا الشاطئية التي تمتد لمسافة تصل إلى 2.5 ميل إمكانية ممارسة الرياضات المائية، كما ويمكن الاستمتاع بالسهرات المسائية في منطقة الغارف.

بورتيماو

تضم هذه المدينة البرتغالية كافة الوسائل التي تقدم المتعة للبحارة، وذلك بفضل المياه الهادئة والظروف الجوية المناسبة، فتضم هذه المدينة مسابقات الإبحار الدولية، فلن يحتاج السياح إلى المهارة كي يستطيعوا الإنطلاق في الإبحار، حيث يمكن الإبحار على متن سفينة القراصنة سانتا برناردا، وعلى الشاطئ يمكن المشي على ممشى ألفور الممتع ويمكن الاستمتاع هنالك بتناول المأكولات البحرية الطازجة، وزيارة حلبة سباق السيارات أوتودروم دو الغارف.

كاسكايس

هي عبارة عن بلدة ساحلية تقع على بعد 20 ميلاً في غربي مدينة لشبونة، وهي قرية صغيرة مناسبة للصيد، تحتوي على مناظر خلابة تجذب انتباه الفنانين والكتاب والنبلاء الأوروبيين، فهذه القرية ما تزال تجذب السياح من المجتمعات الراقية، كما تعد شواطئها الرائعة عاملاً لجذب السياح لما تقدمه من مغامرات جميلة في الإبحار وركوب الأمواج، كما أنّ متحف كوند دو كاسترو جويمارايس هو عبارة عن قصر قديم، والآن هو مفتوح للسياح لمشاهدة أروع القطع الفنية والتحف الجميلة.

مدينة إيفورا

هي مدينة تعود إلى القرون الوسطى تتميز بأنّها محصنة بشكل جيد بالأسوار المرتفعة التي كانت تستخدم لصد هجمات العدو، وفيها كاتدرائية يعود تاريخها إلى القرن الثالث عشر الميلادي، والعديد من القصور، وفيها معبد روماني يعود إلى القرن الأول، وليس من المستغرب أن تم تصنيف مركز المدينة بأّنّه أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، عند زيارة تلك المدينة لا يجب تفويت زيارة كنيسة تشابل أوف يونز، حيث يوجد فيها لوحات فسيفسائية غاية في الجمال لراهبات ورهبان.

سينترا

تعد مدينة سينترا موطناً لملوك البرتغال، وهي مدينة رائعة تحتوي على قصور تاريخية غايةً في الروعة، تقع المدينة على التلال الخضراء ويوجد فيها قلاع سينترا التي كانت تعد منازل رئيسية للملوك البرتغاليين حتى أوائل القرن العشرين، تضم المدينة عدد من الحدائق الجميلة والخلابة الرائعة.

منطقة فاليمورا

تقع هذه المنطقة ضمن الطبيعة الجميلة في غابة الصنوبر الهادئة وتحيط بها شواطئ المحيط الأطلسي، يوجد بها نادي للفروسية، وتحتوي على مناطق الجذب السياحية مثل ملاعب الغولف ذات البناء الجميل والمميز، كما ويوجد فيها المدرسة المائية بوفلو واستر سبورت الغارف.

فونشال

هي عاصمة أرخبيل ماديرا، وهي مدينة تعود إلى القرن السادس عشر، وقد أصبحت نقطة وصل بين العالمين القديم والجديد، تدين المدينة بالكثير من أهميتها التاريخية إلى الذهب الأبيض "السكر"، تشتهر فونشال بدرجات الحرارة المعتدلة، وتتمي بانتشار الحرف اليدوية، ومن المواقع التي تستحق الزيارة سوق العمال المفتوح، ومتحف الفن المقدس، كما وتتميز برخص استئجار السيارات في المدينة مما يجعلها مناسبة للتجول بكل حرية.

المراجع

  1. tripadvisor: Tourism Portugal Vacations
  2. wikipedia: Portugal
  3. [Tourism in Portugal]
السياحة في البرتغال
Facebook Twitter Google
23مرات القراءة