اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في البوسنة

التاريخ آخر تحديث  2020-08-18 23:12:36
الكاتب

السياحة في البوسنة

أصبحت السياحة في البوسنة واحدة من مقومات الجذب السياحي في أوروبا، خاصة وأنها تتميز بطابع تاريخي عريق، إلى جانب ما تمتلكه من مظاهر طبيعية خلابة.

السياحة في البوسنة

زاد اهتمام الحكومة بتطوير مجال السياحة منذ العام 1995، وقد ظهرت نتائج ملحوظة بحلول عام 2000، إذ زاد عدد السياح بمعدل 24%،[١] ومنذ ذلك الحين ونشاط السياحة في البوسنة يتقدم يومًا بعد يوم، حتى أصبحت من الوجهات الموصي بها من قبل الشركات السياحية لمن يريد قضاء عطلة مميزة في أوروبا.

المدن السياحية في البوسنة

تتنوع مدن السياحة في البوسنة تنوعًا كبيرًا، ما بين مدن لها أهمية تاريخية، وأخرى أهمية دينية، بالإضافة للمدن الخضراء التي تقع بين أحضان الجبال الشاهقة وتشقها البحيرات العذبة، كل ذلك يضفي على السياحة في البوسنة أهمية كبيرة بين الدول الواقعة في وسطها.

سراييفو

لمدينة سراييفو أهمية خاصة بين مدن السياحة في البوسنة، ليس لكونها العاصمة الحالية للبلاد فحسب، وإنما أيضًا لأهميتها التاريخية بما عاصرته من أحداث سياسية مختلفة، ومن أهم المعالم السياحية بها ما يلي:

  1. الجسر اللاتيني: يقع الجسر على نهر ميلجاكا، ورغم أنه من أفضل الأبنية العثمانية، إلا أن ما يجذب السياح إليه أهميته السياسية، فمنه انطلقت الشرارة الأولى التي أججت الحرب العالمية الأولى، فعلى الجسر تم اغتيال ولي عهد الإمبراطورية النمساوية آنذاك.
  2. مسجد غازي خسرو بك: يعد هذا المسجد الرمز الديني الأكثر أهمية في المدينة، فيعود تشيده إلى العام 1532م، وقد بني على الطراز العثماني، وترجع شهرته لكونه المسجد الأكبر والأقدم في المدينة بالإضافة إلى تصميمه وتفاصيله المميزة التي تجذب محبي العمارة الإسلامية.
  3. حي باسكارسييا: من أهم الأحياء التاريخية في البوسنة، ويعرف أيضًا باسم ميدان الحمام، ففي وسط الحي يوجد ميدان بشارشيا الشهير بسبيل الماء في منتصفه، ومن حوله تتوافد أعداد غفيرة من الحمام يقبل عليها السياح لإطعامهم، وللسبيل أهمية خاصة حيث يرجع بناءه للقرن الثامن عشر الميلادي.

موستار

تتميز مدينة موستار بطبيعتها الخلابة من مرتفعات ومساحات خضراء ومسطحات مائية، كل ذلك يجعلها مناسبة لمحبي الطبيعة مع التجول في الأماكن التاريخية، فالمدينة تجمع بين جنباتها الكثير من الأنماط المعمارية القديمة والمعاصرة، ومن أهم الأماكن السياحية بها ما يلي:

  1. جسر موستار: المكان الأكثر أهمية للسائحين الوافدين إلى موستار، والذي تم تشييده فوق نهر نيريتفا في القرن السادس عشر الميلادي، وكان سبب بناءه الربط بين طرفي المدينة القديمة، ويعد الجسر من أهم الأبنية العثمانية في البوسنة، فقد شيد بأمر من السلطان العثماني سليمان القانوني.
  2. السوق القديم: يقع على جانبي الجسر القديم، ويتميز بتصميم المحال العثماني والأراضي المرصوفة بالأحجار، وتباع فيه كل الأعمال اليدوية الزجاجية والنحاسية والمنسوجات، ويعد التسوق فيه فرصة للتعرف على ثقافة أهل المدينة عن قرب.
  3. جامع محمد باشا كوسكي: يقع الجامع قرب نهر نيريتفا ويطل على جسر موستار، ويتميز الجامع بطرازه العثماني وخاصة لونه الأبيض الناصع الذي لا يزال محتفظًا به، وقد شيد الجامع في بدايات القرن السابع عشر الميلادي.

يايستا

رغم أن يايستا تتمع بشهرة محدودة ضمن أشهر مدن السياحة في البوسنة إلا أن ما تمتلكه من مقومات طبيعية يجذب إليها آلاف السياح طوال العام دون انقطاع، هذا بجانب أهميتها التاريخية، ومن أهم أماكن سياحية بها ما يلي:

  1. بحيرات بليفا: هي مجموعة من البحيرات الصغيرة والكبيرة وتقع على مسافة قريبة من مدينة يايستا، وتحيط بالبحيرات مساحات خضراء فسيحة تقام عليها مسابقات للركض وركوب الدرجات، وتقام مسابقات التجديف الدولية، ويمكن للسياح إقامة حفلات شواء والتخييم على التلال القريبة من البحيرات.
  2. شلالات بليفا: تتكون شلالات بليفا في نقطة التقاء نهر بليفا ونهر فرباس، وينتج عنهما منظر مهيب يحبس الأنفاس، ولذا تعد شلالات بليفا من أجمل شلالات العالم، حتى أن المكان من حولها ذو مظهر غير اعتيادي، ما يجعل المنطقة جاذبة للسياح بشكلٍ كبير.
  3. قلعة يايستا: للمعالم التاريخية في المدينة نصيب وافر من زيارات السياح وخاصة قلعة يايستا، تلك القلعة التي شيدت على أعلى منطقة بالمدينة في القرن الرابع عشر الميلادي، لتكون مقرًا لحكم الملوك باعتبارها عاصمة سابقة للدولة، ولتكون محطة دفاع عن بقية المدينة، ويمكن للزوار من خلالها مشاهدة التلال الخضراء الممتدة في الأفق، ورؤية المدينة بزاوية أكثر اتساعًا.

ترافنيك

تتمتع ترافنيك بمميزات فريدة تجعلها من أشهر مدن السياحة في البوسنة وخاصة وأنها على قائمة أهم مدن السياحة الشتوية في أوروبا، وذلك لما يتواجد بها من مرتفعات يكسوها الجليد في الشتاء، وعليها تنتشر منتجعات التزلج، بالإضافة لأهميتها التاريخية التي نالتها عندما كانت عاصمة للدولة العثمانية لأكثر من 150 عامًا، تزينت خلالهم بألوان مختلفة من فنون العمارة العثمانية، ومن أهم أماكن السياحة بها ما يلي:

  1. جبال فلاشيتش: من الأماكن المميزة صيفًا وشتاءً، ففي الصيف يمكن التنزه على المرتفعات والاستمتاع بالمناظر الطبيعية، وفي الشتاء الاستمتاع بالتزلج والأنشطة المختلفة في منتجعات التزلج القريبة من القمة.
  2. المدينة القديمة: وهي مدينة اشتهرت بشكلٍ خاص في فترة حكم العثمانيين، حيث كانت مقرًا للحكومة العثمانية في القرن الثامن عشر الميلادي، ولهذا يغلب عليها طابع البناء العثماني، والذي يظهر في الأبنية والمساجد وحتى تقسيم الميادين، ولذا تعد المدينة القديمة بمثابة متحف تاريخي لتلك الفترة، يمكن التجول في المدينة ومشاهدة الأبنية التاريخية، أو التسوق وشراء منتجات مصنعة يدويًا، لا تعد هذه المدن وحدها التي تشجع على رحلات السياحة في البوسنة، فكل مدن البوسنة لها خصائص ومميزات تختلف عن غيرها، فتجمع مدنها الطبيعة والتاريخ جنبًا إلى جنب.

المراجع

  1. السياحة في البوسنة والهرسك، موقع ويكيبيديا، تم الاطلاع بتاريخ 16-8-2020.
مرات القراءة 99 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018