اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في البوسنة والهرسك

Article Date 15 / 12 / 2018
Article Author Marwa Nabil

السياحة في البوسنة والهرسك

السياحة في البوسنة والهرسك

تقع جمهورية البوسنة والهرسك في منطقة البلقان في أوروبا في الجزء الجنوبي الشرقي منها، وكانت الجمهورية من الدول التابعة للاتحاد اليوغسلافي سابقًا، وتعتبر البوسنة والهرسك من البلاد المغلقة فلا تطل على بحار خارجية إلا بشريط ساحلي ضيق يشرف على البحر الأدرياتيكي، فهي من شمالها وغربها وجنوبها محاطة بدولة كرواتيا، ومن الشرق صربيا، وفي جنوبها الغربي جمهورية البحر الأسود.

عوامل الجذب السياحي

رغم أن البوسنة والهرسك لا تمتلك عوامل الجذب السياحي للسياحة الشاطئية بخلاف ساحلها الضيق، إلا أنها تمتلك أشكال تضاريس متنوعة ساهمت في تنوع الأنشطة السياحية بداخلها، ففتحت لها المجال أمام سياحة المغامرات، والسياحة البيئية، وأيضًا السياحة العلاجية القائمة على الينابيع الحارة، فالسياحة في البوسنة والهرسك نشطة إلى حدٍ كبير بفضل ما تمتلكه من معالم سياحية طبيعية من بحيرات ومرتفعات وشلالات وغابات، كما تعتبر التكلفة السياحية بها منخفضة بصورة كبيرة عن مختلف الدول الأوروبية، ولذلك تشهد بعض مواسمها السياحية ازدحامًا ملحوظًا خاصة في فصل الصيف.

الأماكن السياحية في البوسنة والهرسك

تعتبر الآثار التاريخية عاملًا أهم عوامل الجذب السياحي في البوسنة والهرسك، فهي أراضي شهدت الكثير من الأحداث السياسية، فكانت دائًما محل خلاف ونزاع بين القوى العالمية أبرزها الإمبراطورية العثمانية والإمبراطورية النمساوية، وكل قوى خلفت على هذه الأراضي ألوانًا من حضارتها، ولكن في المقابل فإن هذه الأراضي بها الكثير من الأماكن الطبيعية الخلابة، التي تبهر الأعين وتسرق القلوب، فبها غابات وشلالات وبحيرات وغيرها من المظاهر الطبيعية.

المتحف الوطني

تم إنشاء المتحف الوطني إبان حكم الإمبراطورية النمساوية للبوسنة والهرسك، حيث تم بناءه سنة 1888م بمدينة سراييفو، وهو مشيد على نمط المعمار الحديث، ويضم المتحف بين جنباته أربعة أقسام، يحمل كل قسم نمط وسمة خاصة، فأحد أقسامه خاص بالآثار سواء المخطوطات التاريخية أو الآثار القديمة والحديثة، وقسمٍ أخر يختص بالتاريخ الطبيعي لأراضي البوسنة والهرسك وما حولها، فيضم القسم عينات عديدة من حيوانات ونباتات وصخور، ويوجد قسمٌ أخر يختص بالتاريخ الثقافي والاجتماعي للسكان، وأخر الأقسام هو قسم المكتبة العلمية، والذي يضم أكثر من ربع مليون كتاب ومجلة في مجالاتٍ مختلفة.[١]

جامع محمد باشا كوسكي

يقع جامع محمد باشا في مدينة موستار، ويرجع بنائه للقرن السابع عشر الميلادي، ويتميز الجامع بموقعه بالقرب من نهر نيرتيفا، وبالقرب من الجسر القديم بالمدينة، ويتميز أيضًا بطابعه المعماري المميز، خاصة وأنه لازال محافظًا على ألوانه حتى الآن،[٢] والجامع من الداخل تصميمه بسيط، ولكنه يبقى من المزارات الدينية الأساسية للسياح، بفضل ما يمثله من مكانة دينية خاصة في مدينة موستار.

مسجد غازي خسرو بيك

يقع مسجد غازي في مدينة سراييفو ويرجع بناءه للقرن السادس عشر الميلادي، في فترة سيطرة الدولة العثمانية، حيث شيد المسجد والي عثماني أطلق اسمه على المسجد، وهو مسجد مبني على الطراز الإسلامي الشهير منذ القرن العاشر الميلادي، فبه أعمدة تشرف على المحراب، ويتوسط المحراب قبة صغيرة، وهو مسجد متعدد القباب، ففوق الأعمدة قباب صغيرة يبلغ عددها خمس قباب، إلى جانب اثنتان جانبيتان، بالإضافة للقبة الكبرى التي تتوسط سطح المسجد، كما يوجد به مأذنة يصل طولها إلى 26 متر.

الجسر القديم

يعد الجسر القديم من الآثار العثمانية الهامة التي خلفتها الحضارة العثمانية على أراضي البوسنة والهرسك، ويقع الجسر في مدينة موستار على نهر نيريفتا، وقد أمر ببناء الجسر السلطان سليمان القانوني سنة 1566م ليسهل الحركة عبر النهر بين طرفي المدينة، ويتميز الجسر بتصميمه البديع، بالإضافة للمتاحف الواقعة على جانبية والتي تم بناءها بالتصميم ذاته، ويضم المتحف الواقع على يساره قطع قديمة من الجسر القديم قبل إعادة ترميمه، كما يضم قسم خاص يؤرخ للمراحل التاريخية التي كان الجسر جزءً منها، كما يوجد به صور لعمليات ترميمه عبر التاريخ، وعلى الجانب الأيمن يقع متحف خاص بالأعمال الفنية والصور التي تم التقاطها للجسر في أوقاتٍ مختلفة.

كهف فيترينيتسا

يعد الكهف من أغرب الكهوف حول العالم، وهو ضمن قائمة التراث العالمي بمنظمة اليونسكو، وهو كهف بالغ الطول، حيث يحتاج اجتيازه إلى 20 دقيقة على الأقل، وبداخل الكهف تنخفض درجة الحرارة بصورة كبيرة، فيصبح داخله شديد البرودة، ويمكن رؤية الكثير من أشكال الصخور والحيوانات التي تعيش بعيدًا عن الضوء، من أشهر الحيوانات التي تعيش بالكهف حيوان السلمندر، وهو حيوان قد يتجاوز عمره مائة عام، وهو لا يظهر بصورة مستمرة فهو يفضل البقاء بعيدًا عن الأعين، لذلك لا يتمكن جميع السياح من رؤية ذلك الحيوان النادر.

منتجع فوينتسا

تعتبر مدينة فوينتسا من أهم مناطق الاستشفاء في البوسنة والهرسك، فالمدينة بأكملها عبارة عن بحيرات ومياه معدنية ورمال كبريتية، ويتوافد السياح إليها لتلقي العلاج للمساعدة على التغلب على آلام العظام، وقد اشتهرت المدينة بفضل أهم المنتجعات العلاجية بها وهو منتجع رومال، كما يوجد بالقرب من المدينة بحيرة بركشكو التي يتوافد عليها السياح للاستجمام في الأكواخ المقامة عليها، حيث يمكنهم الاستمتاع بالحياة الريفية الخالصة، خاصة وأن سكان المدينة ريفيين يقدمون أكلات ومخبوزات ريفية شهية.

شلال سكاكافكس

من المظاهر الطبيعية الخلابة القريبة من مدينة سراييفو، وهو أعلى شلال بالبلاد، حيث يبلغ ارتفاعه نحو 98 متر، فينحدر من وسط غابات كثيفة إلى أراضي صخرية تشكل وادي بالأسفل، فيتجه السياح إلى الشلال للاستمتاع بصوت وشكل انحدار المياه، كما تتطاير من حولهم أنواع عديدة من الطيور ومئات الفراشات، كما يعتبر الوادي الذي ينحدر إليه الشلال من أهم مناطق الاستجمام في سراييفو.[٣]

المراجع

170 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018