اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في الفلبين

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 23 / 03 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في الفلبين

السياحة في الفلبين

تقع جمهورية الفليبين في الجانب الجنوبي الشرقي من القارة الأسيوية إلى الغرب من المحيط الهادي، وهي عبارة عن أرخبيل بحري يتألف من أكثر من 7 آلاف جزيرة، ويرجع تسمية الفلبين بهذا الاسم نسبة للملك الإسباني فيليب الثاني، فأثناء خروج حملات الاستكشاف الإسبانية في القرن السادس الميلادي عُثر على أرخبيل الفلبين، وأطلق عليه اسم الملك الإسباني. ويمثل مناخ الفلبين أحد العوامل المساعدة لزيادة الجذب السياحي إليها، فرغم وقوعها بالقرب من دائرة الاستواء فكلياً، إلا أن موقعها الجغرافي بداخل مياه المحيط الهادي يمنحها مناح بحري استوائي، والذي قد يكون حاراً في فصل الصيف ولكنه رطب محمل ببخار الماء ما يعمل على تلطيف الجو، فدرجة الحرارة في أقصى ارتفاع لها تصل إلى 32 درجة مئوية.[١]

أهم المدن السياحية بالفلبين

تمثل الجزر الفلبينية أساس النشاط السياحي بها، ومن خلال الاستثمارات التي استغلت تلك الجزر زاد الإقبال عليها، فقد أقيمت على جزرها منتجعات سياحية وفنادق شهيرة، وأقيمت معهم الكثير من المرافق السياحية من حدائق ومنتزهات ومدن ألعاب ومراكز تسوق، وبنما تطورت بعض الجزر إلا أن بعضها مازال خالياً من السكان ومجرد جزر مهجورة، ومن بين الجزر المأهولة هناك مجموعة هي الأكثر جذباً للسياح منها العاصمة مانيلا وبعض المدن الجزرية الكبيرة.

مانيلا

تعتبر مانيلا من أهم المدن التي تعزز النشاط السياحي في الفلبين، فهي تمتلك مقومات جذب طبيعية وحضارية متعددة، ما يجعلها من أكثر المدن استقبالاً للسياح سواء الأجانب أو المحليين.

  1. قصر مالاكانانج: يرجع تاريخ بناء القصر إلى القرن الثامن عشر الميلادي، وقد استخدم للكثير من الأغراض منذ نشأته، ففي البداية كان من القصور الأرستقراطية إبان السيطرة الإسبانية على الفلبين، ثم أصبح مقراً للجنرالات الجيوش الإسبانية في المنطقة، وحالياً هو المقر الرئاسي بالعاصمة، ويتميز القصر بإطلالته المباشرة على نهر باسيغ، وتصميمه المأخوذ عن الطراز الإسباني الكلاسيكي، ويضم القصر عدد كبير من مقتنيات من سكن القصر من الإسبان، فيعتبر القصر متحفاً يعرض تاريخ الفلبين في فترة الاحتلال الإسباني.[٢]
  2. المتحف الوطني الفلبيني: يظهر النمط المعماري الفلبيني بوضوح في مدخل المتحف وبداخل القاعات الرئيسية به، ويجمع المتحف الكثير من المقتنيات التي تعكس الحضارة الفلبينية القديمة، وتبرز ثقافة الفلبين من خلال الكثير من المعروضات، فبالمعرض يوجد الكثير من الأحافير التي عثر عليها بمناطق متفرقة بالفلبين، كما يعرض به طرق صناعة المنسوجات قديماً، بالإضافة إلى الأزياء الشعبية القديمة بالفلبين، وبداخل نطاق المتحف حديقة ريزال، والتي تضع الطبيعة النقية بالفلبين جنباً إلى جنب مع التراث الحضاري والثقافي لها.
  3. حديقة المحيط: من أكبر الحدائق المائية بالفلبين وأكثرها تنوعاً، فالحديقة تضم ممرات لولبية تزخر بالحيوانات البحرية بمختلف أنواعها، فبها أسماك القرش وقناديل البحر والأسماك الملونة والزواحف، وبالحديقة جزء مخصص للبطاريق والدلافين، ويوجد بها مسابح خاصة وأماكن مناسبة للغوص داخل أحواض السمك العملاقة، كما يوجد بالحديقة مكان مخصص للألعاب الترفيهية للأطفال، بالإضافة إلى الكثير من المطاعم والمقاهي التي تقدم مختلف الأصناف من الأطعمة والمشروبات.

ماكاتي

من أهم المدن الحيوية بالفلبين؛ لدرجة منافسة العاصمة الفلبينية، وأكثر الأماكن السياحية التي تمثل عوامل جذب إليها ترتبط بمناطق التسوق والحدائق العامة، فهي من أكثر الوجهات المفضلة للتسوق أو للترفيه مع العائلة، ومن أهم مراكز الجذب السياحي بها:

  1. مجمع جرين بيلت: وهو أكثر الأماكن حيوية بالفلبين، فيقع المول على مساحة ضخمة، ويتألف من عدة مبانٍ متجاورة ومتقابلة يربط بينهم جسور علوية لتسهيل التحرك بين المباني، ويجمع المجمع عدد كبير جداً من المتاجر العالمية والماركات الشهيرة، وبداخله عشرات المطاعم التي تقدم مأكولات أسيوية بمختلف أنواعها، وبقلب المجمع توجد كنيسة جرين بيلت، والتي تعد المكان المفضل لراحة الزوار من عناء الازدحام بالمجمع.
  2. حدائق أيلا المثلثة: وتقع الحدائق بوسط المدينة وبالقرب من مراكز التسوق الشهيرة، وبها مساحات خضراء واسعة، بالإضافة إلى أماكن مخصصة للألعاب للكبار والصغار، وبالحديقة مجموعة متنوعة من المطاعم والمقاهي والتي تقدم مجموعات متنوعة من الأطعمة، وبالحديقة أماكن مخصصة لركوب الدراجات أو الركض أو المشي.
  3. متحف أيلا: وهو متحف بتألف من أربعة طوابق، وبكل طابق مجموعة متنوعة من المقتنيات والمنحوتات التي تؤرخ لفترات زمنية قديمة وحديثة بالفلبين، كما يوجد الكثير من الزخارف التي تعكس الثقافة الفلبينية.

جزيرة سيكويجور

وهي مثال حي للطبيعة الخصبة، فالجزيرة عبارة عن محمية طبيعية تنحدر بداخلها شلالات المياه، فترسم لوحة طبيعية غاية في الجمال من صنع الخالق، ومن أشهر شلالات الجزيرة شلال لوغناسون، وبالجزيرة حديقة للفراشات، ومن أفضل الرحلات التي تقام على الجزيرة رحلات السفاري، فيفضل السياح الخروج في المياه والتجول حول الجزيرة، أو التخييم بداخلها والاستمتاع بجوها الهادئ.[٣]

جزيرة بوراكاي

رغم أن الفلبين بها عشرات الجزر إلا أن جزيرة بوراكاي هي أجمل جزر الفلبين وربما الأجمل بين جزر المحيط الهادي، وتقع الجزيرة غرب الفلبين، وأكثر ما يميز الجزيرة هي رمالها البيضاء ومياهها الزرقاء الهادئة، فهي مكان مثالي للاستجمام، وأفضل شواطئ الجزيرة "الشاطئ الأبيض" فهو أفضل مكان بها للاسترخاء وممارسة كافة الألعاب المائية، ويمكن للسياح على طول شواطئ الجزيرة الاستلقاء بالقرب من المياه، أو السباحة لمسافات بعيدة، أو ركوب القوارب والخروج في رحلات بحرية للصيد والترفيه، أو ممارسة القفز من أعلى المنصات الخشبية المنتشرة على طول شواطئ الجزيرة.

جزيرة بالاوان

تعتبر الجزيرة نموذجاً مصغراً للفلبين، فوحدها تمثل أرخبيلاً يتألف من حوالي ألفي جزيرة، وهي من أجمل جزر العالم، وتتعدد بها الأنشطة السياحية فبها شواطئ مناسبة للغوص والسباحة، وأخرى مناسبة للصيد وركوب الأمواج، ويعد شاطئ ناكبان أجمل شواطئ الجزيرة ومن أجمل شواطئ العالم.

المراجع

260 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018