اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في اليونان

محتويات المقال

السياحة في اليونان

السياحة في اليونان

تملك اليونان كنوزاً طبيعية وأثرية تجعلها وِجهةً مميزة للسياح على مدار العام؛ فاليونان تمتلك حضارةً تاريخيةً عريقة من أقدم الحضارات في العالم، وقد تركت تلك الحضارات لليونان من الخيرات ما لا عدد له ولا حصر، حيث تزخر اليونان بالأماكن السياحية الأثرية والتي تعود للحضارات الإغريقية والرومانية والبيزنطية؛ وكان ذلك من أهم عوامل الجذب السياحي والذي زاد من رواج السياحة في اليونان.

ورغم كل تلك الكنوز والآثار إلا أن ذلك لم يكن السبب الوحيد لرواج السياحة في اليونان فهناك سبب قوي يجذب السياح من جميع بقاع الأرض وهو الطبيعة الساحرة الخلابة والشواطئ والرمال البيضاء الناعمة فضلاً عن الخدمات الترفيهية والفنادق والمنتجات الفاخرة التي توفر جميع سبل الراحة والترفيه التي قد يرغبها السائح أثناء فترة زيارته. ومن الجدير بالذكر أن عدد الوافدين للسياحة في اليونان بلغ لما يقارب 18 مليون سائح عام 2013.

اليونان

تُسمي اليونان رسمياً بالجمهورية الهيلينية، وقد كان يطلق عليها في العصور القديمة "هيلاس". تقع في قارة أوروبا جهة الجنوب الشرقي. تحتل اليونان موقعاً استراتيجياً مميزاً يربط بين قارات العالم الثلاث آسيا وأوروبا وأفريقيا، ولها سواحل على بحرين، بحر إيجة والبحر الأبيض المتوسط؛ أي أنها تمتلك أطول ساحلٍ على طول البحر المتوسط بين الدول المطلّة عليه، بالإضافة لمجموعة من الجزر المترامية والتي يصل عددها إلى 227 جزيرة.

أسست اليونان الحضارة الغربية فهي مهد الديمقراطية وأصل الفلسفة الغربية وأول من نظّم دورة الألعاب الأولمبية والمسابقات والرياضات العالمية، كما أنها مهد العلوم السياسية والرياضية والأدبية. ولا زال العالم حتى الآن يخلد ذكرى الامبراطور العظيم الإسكندر الأكبر الذي غزا العالم ونشر الثقافة اليونانية في الكثير من البلاد بدايةً من شرق البحر المتوسط وحتى مناطق نهر السند، ولولا موته في سن مبكر لكان امتلك العالم بأسره.

مرت باليونان الكثير من الحضارات القديمة بدأت بالحضارة الإغريقية ثم الرومانية، ثم البيزنطية؛ وبعدها تولت زعامتها الحضارة العثمانية حتى نالت استقلالها كدولة ديمقراطية عام 1830م، وكان إرث اليونان من الآثار القديمة ما يقارب ثمانية عشر موقعاً آثرياً وتاريخياً حسب تصنيف منظمة اليونسكو العالمية.

حالياً تُصنف اليونان ضمن الدول المتقدمة والتي يرتفع بها مستوى المعيشة وكذلك دخل الفرد، وتستخدم عملة اليورو واللغة الرسمية بها هي اللغة اليونانية، كما يدين أكثر من تسعين بالمائة من سكانها بالديانة المسيحية الأرثوذكسية، وعاصمتها أثينا. يختلف مناخ دولة اليونان من مكان لآخر ولكن يغلب عليها المناخ المعتدل على مدار العام.

أهم المعالم السياحية باليونان

فيما يلي بعض أهم المعالم السياحية الأكثر جذباً للسياح في اليونان، ولا يسع هنا ذكر كل معالم اليونان السياحية.

العاصمة أثينا

أثينا هي عاصمة الأساطير الإغريقية، فيها الكثير من المعالم السياحية المبهرة مثل جبل الأكروبول الصخري والذي يعلوه معبد البارثينون، وهناك أيضاً بوابة بروبيلين وهي المدخل الرئيسي لجبل الأكروبول؛ إلى جانب ذلك هناك مسرح أوديون الإغريقي ويشتهر بمدرجاته، ومسرح ديونيسوس بتصميمه نصف الدائري، ومن فوق جبل الأكروبول يمكن للزائر التقاط أروع الصور التذكارية لمدينة أثينا.

إلى جانب جبل الأكروبول هناك منطقة بلاكا أثينا وهي من أقدم أحياء اليونان، حيث تضم مبانٍ كلاسيكية وعدّة متاحف مثل المتحف اليهودي الجديد ومتحف الفنون الشعبية ومتحف فريسيراس. تزيد كل تلك المعالم الأثرية من رواج السياحة في اليونان. كما هناك منطقة بلاكا أثينا بما تحويه من متاجر وبازارات ومطاعم فاخرة عديدة، وكذلك المعالم الأثرية القديمة ومن ضمنها جامع محمد الفاتح الذي بُني عام 1458م.

تضم أثينا أكبر معبد في اليونان وهو معبد زيوس الأولمبي الذي بُني في القرن السادس قبل الميلاد، بالإضافة إلى تل الكافتيوس الرائع الذي يبلغ ارتفاعه 300 متراً.

جزر سانتوريني

تقع تلك الجزر جنوب شرق اليونان وتشرف علي ساحل بحر إيجة حيث ترسو قواعدها على مجموعة من الصخور عالية الارتفاع، فتشكّل لوحةً مبهرة وإطلالة خلابة تجذب السياح إليها من جميع دول العالم؛ وجزر سانتوريني من أشهر العوامل الجاذبة للسياحة في اليونان.

طورت اليونان الجزيرة فأقامت فيها أفخم وأرقى الفنادق والمنتجعات بتصميمٍ حضاريٍ عريق، وتطل معظمها علي ساحل بحر إيجة، فتشدو الأنفس بالمنظر الطبيعي الخلاب للمياه الزرقاء وأشعة الشمس المشرقة وتنتشر بها الأشجار الخضراء اليانعة والورود الجميلة المزهرة، ويمكن للسائح التجول على شاطئ كماري ومشاهدة صخرة "ميسا فونا" العملاقة والمغمورة وسط مياه البحر. ومن أشهر المزارات السياحية في جزر سانتوريني الشاطئ الأحمر الذي يقع في منطقة بركانية كانت السبب في تلون رماله باللون الأحمر الناري، وكذلك مدينة فيرا البيضاء الساحرة.

جزر رودس

جزر رودس واحدة من أجمل وأشهر الجزر في العالم، وتقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط بالقرب من ساحل تركيا، وتلك الجزر غنية بالماضي العريق الذي تجمع عبر العصور والحضارات التي تعاقبت على اليونان كما أنها تمتلك مظاهر طبيعية ساحرة يهفو إليه القلب والروح. في الجزيرة خليج يُسمى خليج القديس بولس، حيث المياه الصافية، وذلك الخليج من أشهر العوامل الجاذبة للسياحة في رودس واليونان؛ والمدينة القديمة إحدى أهم كنوز رودس وهي من أقدم المدن التاريخية بالعالم، فيها الكثير من الآثار والقلاع والحصون والمباني القديمة التي ترجع للعصور الوسطى. إضافة للمتاحف والمعابد والمطاعم الفاخرة، فلا يمكن لأي سائح أن يزور اليونان ورودس دون المرور بالمدينة القديمة. بالإضافة لكل ما سبق، هناك وادي الفراشات وقرية ليندوس حيث الطبيعة الخلابة.

جزر كريت

جزر كريت من أبرز الجزر اليونانية الساحرة، حيث يذهب إليها السائح للاستمتاع بالهواء النقي والمياه الزرقاء الصافية، ويتجول على طول ساحل البحر، إضافة لزيارة بعض الأماكن الأثرية الهامة مثل مدينة ريثمنون القديمة بمبانيها العتيقة وقلاعها، وكذلك وادي ساماريا الذي يتميز بشلالات المياه والصخور والمنحدرات المبهرة، ومدينة أغيوس نيكولاس والتي تضم بحيرة رائعة وتجهز جلسات مريحة على ضفاف البحيرة.

السياحة في اليونان
Facebook Twitter Google
66مرات القراءة