اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في ايرلندا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 04 / 02 / 2019
الكاتب أيمن سليمان

السياحة في ايرلندا

السياحة في إيرلندا

تُعرف إيرلندا بأنها جزيرة الزمرد، هناك توجد ثقافة عالية جدًا، وشعب ودود وطيب، لها تاريخ عريق ومأسوي في أغلب الأحيان، أجمل ما يميزها هو مناظرها الطبيعية الخلابة، معروفة أيضًا بأنها أرض القديسين والعلماء، حيث خرج من إيرلندا الكثير من حائزي جائزة نوبل، هذا غير أن دبلن عاصمة إيرلندا تُعتبر مدينة الأدب في العالم من قبل اليونسكو عام 2010، يوجد بها أماكن عدة للزيارة، ومناطق للجذب السياحي وفيرة ومتنوعة بكل مظاهر الجذب، ويكفي أن كل متاحف إيرلندا التابعة للدولة هي متاحف مجانية تمامًا، كما يوجد هناك أنشطة رائعة ومتنوعة، مثل ركوب الخيل البريطاني، وممارسة الغولف، والإبحار باليخوت، وفي هذا المقال سيتم توضيح أهم مناطق الجذب عند السياحة في إيرلندا التي لا يجب أن يفوتها الزائر.

منحدرات موهير

هذه المنحدرات تعتبر واحدة من أجمل منحدرات بريطانيا عمومًا وإيرلندا خصوصًا، والحقيقة أن الصور لا تفي هذه المنحدرات حقها أبدأ، فهي صخرية، وتكتسي بالخضرة المتفرقة، ومطلة على الماء، هذا بخلاف ضخامتها، مما يجعل الزوار الذين يرونها عن طريق المراكب السياحية، يندهشون من جمال الطبيعة الموجود في هذه المنحدرات، ويقدر عدد الذين يزورون هذه المنحدرات سنويًا بمليون شخص، وتبعد المنحدرات حوالي ساعة ونصف بالسيارة من منطقة غالوي، وتمتد على مسافة 8 كيلومتر على المحيط الأطلسي، ويصل ارتفاعها حوالي 214 متر من سطح البحر.

شارع جرافتون، دبلن

هذا الشارع لا يجب توفيته عند السياحة في إيرلندا، فهو يعتبر واحد من أشهر شوارع إيرلندا السياحية، وهو يزدحم بباعي الزهور والفنانين والأدباء، والمقاهي، هناك أماكن لا حصر لها يمكن التوقف عندها في هذا الشارع، وتعد ثقافة المقاهي الثقافية منتشرة في إيرلندا بفضل هذا الشارع المزدحم بالمقاهي والسياح والمواطنين الإيرلنديين، كما هناك العديد من المحلات والمتاجر، التي يمكن التسوق فيها بحرية، ولن يتطلب الأمر الكثير من الأموال، لأن البيع والشراء في هذا الشارع ليس بالأسعار السياحية، بل بالأسعار العادية، كما يمكن الحصول على القهوة في الصباح، مع وجبة إفطار شهية، في جو مائل للنسيم.

منزل ماكروس في الحديقة الوطنية (كيلارني)

السياحة في إيرلندا في منطقة كيري، لا تكتمل إلا بزيارة منزل وحدائق ماكروس Muckross House and Gardens، التي تقع في متنزه Killarney الوطني الرائعة التي تعود للقرن الـ19، هذا المكان يجب أن يكون في قمة قائمة الأشياء التي يجب مشاهدتها في إيرلندا، يقف هذا القصر السابق على مقربة من شواطئ بحيرة Muckross، وهي واحدة من ثلاث بحيرات في منطقة Killarney الشهيرة على مستوى العالم بجمالها، كما يمكن الوضع في الاعتبار أن الملكة فيكتوريا زارت هذه الحديقة مرة واحدة، المنزل والحدائق يعتبران علاج حقيقي للنفس، وهناك Jaunting Cars (عربة يجرها حصان إيرلندي فخم) ليأخذ السائح حول الأراضي بأسلوب أنيق.

كلية ترنتي، دبلن

واحدة من أقدم كليات إيرلندا هي كلية ترتنتي، تأسست في عام 1592 من قبل الملكة إليزابيث الأولى، بمجرد دخول البوابات وعبور الحصى وسور الجامعة، يتم الانفصال عن العالم الواقعي، للبدء في استكشاف حقبة تاريخية ومعمارية مختلفة، تشتهر الكلية بكنوزها التي لا تقدر بثمن بما في ذلك الكتاب المذهل لكيلز (موجود في المعرض الدائم للكلية) وغرفة لونغ المذهلة (وهي مصدر إلهام لمكتبة فيلم هاري بوتر)، ويعتبر هذا المبنى هو أحد المباني التي تم تصوير فيلم هاري بوتر فيه.

رينج أوف كيري (The Ring of Kerry)

هذا الطريق يعتبر وليمة مستقلة من المناظر الطبيعية الموجودة في إيرلندا، هناك وعلى طول الطريق الساحلي على المحيط الأطلسي، توجد الجزر الصغيرة الرائعة، والجبال البرية، وقرى غاية في الجمال والهدوء، كما تضم هذه المنطقة الكثير من الأنشطة السياحية والترفيهية الغاية في الروعة، فهناك يمكن اللعب في ملاعب غولف طبيعية، وركوب الدراجات في المروج الخضراء، والمشي والاستمتاع بالهواء، وركوب الخيل، والسباحة، وصيد الأسماك، سواء في البحيرات الموجودة في داخل المنطقة، أو في البحر على الساحل، حسب ما يحلو للزائر، كما توجد عدة حصون، وأديرة قديمة جدًا لهواء التاريخ.

جلينالف، كو ويكلو (Glendalough, Co. Wicklow)

هذا المبنى يعتبر واحد من أهم مباني الرهبنة في إيرلندا، تأسست هذه المنطقة في القرن السادس عشر، عن طريق قديس يدعى "كيفين"، تطورت المنطقة لتأخذ لقب مدينة الرهبنة، تتميز المنطقة بروعة الأماكن الطبيعية، والأطلال الدينية القديمة وسط الأدغال والغابات، حياة برية حقيقية وبدائية حيث البحيرات المحيطة المثالية للتمشي والتأمل، أو التوقف في نزهة، كما يوجد هناك مسارات طبيعية ملحوظة يجب اتباعها ومركز للزوار للاستفسار عن جميع المعلومات التي يريدون أن يستفسروا عنها.

صخرة كاشيل (The Rock of Cashel)

يعتبر هذا الموقع التراثي، هو أكثر المزارات زيارة عند السياحة في إيرلندا، وتدعى هذه الصخرة بقلعة الملوك، أو صخرة سانت باتريك، تبعد مسافة ساعتين فقط عن مدينة دبلن، وتعتبر هذه القلعة مجموعة رائعة من المباني الصخرية التي تم بنائها في القرون الوسطى، حيث أنشئت على بروز حجري ضخم من الحجر الجيري، ومعظم المباني هناك بنيت في القرون 12، 13، 15، وتوجد ضمن فقرات، هذا بجانب صالات عرض معروضات تاريخية للقلعة، ويمكن الاشتراك هناك في أي من الجولات السياحية المنظمة داخل القلعة ليتم الاستمتاع بالمعمار الألماني العتيق.

قلعة بلارني (Blarney Castle)

تعتبر صخرة بلارني (Blarney Stone) واحدة أخرى من أشهر أماكن الجذب عند السياحة في إيرلندا، وتقع على منطقة مرتفعة مع برج قلعة بلارني، تم تشييدها منذ أكثر من 600 عام، من قِبل الزعيم الأيرلندي كورماك مكارثي، ويمكن القيام بجولة في المبنى الحجري الضخم من أبراجها والأبراج المحصنة الأخرى، تحيط بها حدائق واسعة مليئة بالمناظر الطبيعية الرائعة أيضًا.

متنزه القديس ستيفن (St. Stephen's Green)

واحد من أهم المتنزهات الرائعة في دبلن وإيرلندا، هناك يمكن للزائر الاستمتاع بالألوان الطبيعية للأزهار والأشجار الرائعة، والاستمتاع بالتنفس والأريج الرائع، والتمشي وسط الطبيعة الخلابة، ولهواة الطيور توجد بركة بط رائعة، ومباني مصممة على طرازات قديمة رائعة.

290 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018