اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في برلين

التاريخ آخر تحديث  2020-08-16 03:07:39
الكاتب

السياحة في برلين

برلين

تقوم السياحة في برلين على ما عاشته من أحداث أثرت في مجرى التاريخ، فأبنيتها الأثرية إما تأثرت بفعل أحداث الحرب العالمية، أو حديثة قامت على أنقاض الدمار الذي خلفته الحرب، وعلى أي حال فالكثير من الأشخاص يفضلون زيارة المدينة

السياحة في برلين

تتمتع السياحة في برلين بشعبية كبيرة بين المدن السياحية في أوروبا، لما لها من مكانة تاريخية تتميز بها عن سائر مدن أوروبا، وتقوم السياحة في برلين على ما يلي[١]:

  • زيارة المتاحف والمعارض الفنية التي تتواجد في كل منطقة في برلين، حيث تعج بعشرات المتاحف التي تحكي تاريخ المدينة وأحداثها السياسية القديمة، بالإضافة إلى المعارض التي تجذب محبي الفنون بمختلف أنواعها.
  • التسوق له رصيد كبير ضمن الأماكن التي تنال اعجاب السياح في برلين، حيث يتوجهون إلى الشوارع ومراكز التسوق الشهيرة للاستمتاع بجولات تسوق وترفيه، ومن أشهر الشوارع شارع فريدريش شتراسه، ويجذبهم بشكلٍ خاص المحال الخاصة بأشهر مصممي الأزياء العالميين مثل لويس فيتون، وفالنتينو.*التجول في الحدائق العامة أو الشوارع التي تحفها الأشجار من الجانبين، فتوجد بطرقات المدينة أكثر من مليون شجرة تزدهر في فصلي الربيع والصيف.
  • الخروج في جولات نهرية ليلية ونهارية ساحرة في نهر هافل أو نهر شبري.
  • مشاهدة العروض الاستعراضية، فتقام في شوارع برلين الكثير من المسارح الفنية التي تقدم استعراضات مختلفة، ما يجذب إليها الكثير من السياح.

وبالإضافة إلى ما سبق فإن السياح العرب يفضلون رحلات السياحة في برلين لتوفر الكثير من المطاعم التي توفر أطعمة حلال، وتتواجد مساجد ودور عبادة في جميع أرجاءها، فيشعر معها السائح العربي وخاصة المسلم وكأنه في بلده.

أهم أماكن سياحية في برلين

من أهم أماكن السياحة في برلين ما يلي:

  1. بوابة براندنبورغ: تعتبر البوابة أهم معلم سياحي لرحلات السياحة في برلين لما له من قيمة تاريخية ووطنية، فتقع البوابة على الحدود الفاصلة بين ألمانيا وبرلين الشرقية والغربية، وبعد أن أصبحت ألمانيا دولة واحدة أصبحت البوابة معها رمزًا لهذه الوحدة الوطنية، وتقع البوابة تحديدًا في ميدان باريسر بلاتز، وهو الميدان الأشهر في ألمانيا، والذي تحيط به السفارات والمتاحف والأماكن الهامة من كل اتجاه، وفي نهاية العام تقام به الاحتفالات والفعاليات الأكثر ازدحامًا في ألمانيا.
  2. سور برلين: لازالت لبقايا سور برلين أهمية كبيرة بين الأماكن السياحية بها، ذلك السور الذي يدل على التأثر الكبير الذي لحق المدينة جراء تقسيم ألمانيا قديمًا، ويمتد الجزء المتبقي من السور مسافة 1.4 كم، ويزور السياح تحديدًا الجزء المتواجد في شارع برناور، حيث يظهر شكل الجدار وأبراج المراقبة، وتقام عنده فعاليات احتفاءً بالضحايا في تلك الآونة.
  3. برج التلفزيون: يقع على مسافة قصيرة من ميدان ألكسندر بلاتز الشهير، ويبلغ ارتفاعه 368 متر، وبذلك يكون البناء الأكثر ارتفاعًا في ألمانيا، ويعد من المعالم الأثرية التي لا يفوت السياح زيارتها، خاصة للاستمتاع بإطلالة شاملة على المدينة من خلال المطعم المتواجد قرب القمة، والذي يستغرق الوصول إليه 40 ثانية باستقلال المصعد السريع.
  4. مبنى الرايخستاغ: من الأبنية التي كان لها أهمية سياسية خاصة إبان الحرب العالمية الثانية والذي طاله التدمير الشديد، ولكن أعيد بناءه وأضيفت إليه قبة زجاجية عصرية، ويتميز المبنى بأهميته التاريخية وبناءه الفريد، إضافة لوجوده في واحد من أهم ميادين برلين وهو ميدان بلاتز دير ريبابليك، فيحيط المبنى مساحة خضراء واسعة مناسبة للاستراحة، ومطاعم ومقاهي عديدة مطلة على الميدان.
  5. جزيرة المتاحف: وهي جزيرة واقعة بين نهرين، أطلق عليها جزيرة المتاحف لأنها تضم عدد كبير ومتنوع من المتاحف، وبفضل تنوعها أضيفت الجزيرة إلى قائمة اليونسكو للتراث العالمي، ومن أهم المتاحف وأقدمها على الجزيرة متحف ألتيس، والذي شيد عام 1830م، ليعرض الكنوز والمجوهرات والمقتنيات الملكية النادرة،[٢] كما يوجد المتحف الوطني والذي شيد 1876م، ويضم لوحات كلاسيكية ومنحوتات قديمة، ويؤرخ بشكلٍ خاص لفترة العصور الوسطى، كما تتواجد على الجزيرة متاحف أخرى تعرض تحف فرعونية وأخرى إسلامية وعربية قديمة.
  6. المتحف التاريخي: يستعرض المتحف تاريخ برلين بشكلٍ خاص، حيث شيد عام 1987م احتفالًا بالذكرى السنوية رقم 750 لبرلين، ومن خلال قاعات عرض عديدة تضم مقتنيات وأثار تؤرخ لمدينة برلين منذ بناءها وحتى سقوط جدار برلين، وتتنوع المعروضات ما بين أزياء قديمة، وأدوات طبية، وأدوات طباعة، والآلات الحربية التاريخية، وغيرهم الكثير.
  7. متحف شارلي: أو المعروف باسم نقطة تفتيش شارلي، وهي منطقة التفتيش القديمة الواقعة بين برلين الشرقية والغربية، ويسرد هذا المكان تفاصيل الأحداث في تلك الآونة، مع عرض لتاريخ جدار برلين وأهم الأحداث التي قامت بجواره، ويقع بجوار المتحف تمامًا نقطة التفتيش الحقيقة التي كان يخضع للتفتيش فيها كل المارين من الجانب الشرقي إلى الغربي أو العكس.
  8. قصر وحديقة شارلوتنبورغ: شيد البناء في أواخر القرن السابع عشر الميلادي، ومعماره مستوحى من الطراز الباروكي والروكوكو، وكان القصر مقرًا للملكية الألمانية لفترة من الزمان، وإن كان الأصل أنه أقدم بناء بروسي في برلين، حيث يعرض بالمتحف مقتنيات الملوك البروسيون، فتوجد قطع أثاث ومحتويات عديدة تعود لملوك بروسيا، وأمام القصر توجد حديقة واسعة غاية في الجمال، تشبه في تصميمها حدائق فرساي.

لازالت هناك الكثير من أماكن السياحة في برلين التي يتوافد عليها السياح بكثرة طوال العام، فحتى في فصل الشتاء يتجمع السياح حول بحيرات برلين المتجمدة، أو يقومون برياضة التزلج.

أهمية السياحة في برلين

تعد السياحة في برلين سياحة تاريخية وثقافية وفنية أكثر منها سياحة ترفيهية أو سياحة استجمام، فالكثير من السياح مقاصدهم فيها زيارة أماكن تاريخية جرت بها أحداث الحرب العالمية الثانية، أو زيارة متاحفها التي تؤرخ بدقة لتلك الفترة، وأيضًا زيارة المسارح والانضمام للفعاليات الفنية

المراجع

  1. المزارات السياحية في برلين، موقع berlin-health، تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020.
  2. Top-Rated Tourist Attractions in Berlin، موقع planetware، تم الاطلاع بتاريخ 15-8-2020.
مرات القراءة 117 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018