اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في بلجيكا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 06 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في بلجيكا

السياحة في بلجيكا

بلجيكا هي إحدى الدول الأوروبية الحاضنة للحضارات القديمة التي نشأت في أوروبا، وهي اليوم واحدة من أشهر دولها السياحية، ومن أهم مدنها السياحية العاصمة بروكسل، وهي إحدى عواصم الموضة في أوروبا، كما أن لها أهمية أخرى وسط مدن أوروبا فبها المركز الإداري لمنظمة الاتحاد الأوروبي.

موقعها الجغرافي

تقع بلجيكا في الجزء الغربي من أوروبا، فتقع بالكامل في أوروبا الغربية، ويحيط بها أربع دول من أهم الدول الأوروبية "فرنسا، ألمانيا، لوكسمبورغ، هولندا"، وتبلغ مساحة بلجيكا نحو 30,528 كم2 ويسكنها حوالي 13 مليون نسمة، واللغة الرسمية في بلجيكا ليست موحدة، فتستخدم فيها ثلاث لغات جنبًا إلى جنب "الهولندية، الفرنسية، الألمانية".

مناخ بلجيكا وتضاريسها

يسود بلجيكا مناخ معتدل نوعًا ما في فصل الصيف، يميل للبرودة في الربيع، وفي الشتاء يكون أكثر برودة، حيث تنخفض درجات الحرارة لتصل نحو 8 درجات تحت الصفر، وأعلى ارتفاع للحرارة في بلجيكا يسجل 25 درجة مئوية.[١]

تختلف طبيعة التضاريس في بلجيكا عن معظم الدول الأوروبية، فمعظم أراضيها سهلية وفي أطرافها فقط توجد المرتفعات والتي تعرف بمرتفعات أردين، والتي تفصل بلجيكا عن فرنسا ولوكسمبورغ، ويمر ببلجيكا نهرين رئيسيين هما "السخليد، لا موز" وهي من المصادر التي يقوم عليها النشاط الزراعي في بلجيكا.

أشهر المدن السياحية في بلجيكا

إن الشهرة الواسعة التي حازتها السياحة في بلجيكا لا تعود لكثرة السياح إليها، ولكن تعود للتميز والتنوع الذي تمتلكه في هذا المجال، فتعتبر السياحة في بلجيكا مرتفعة التكلفة مقارنة بدول أخرى مثل التشيك وجورجيا واليونان وتركيا والتي تنخفض فيها تكلفة السياحة لأدنى مستوياتها، ولذلك فإن الاتجاه نحو السياحة في بلجيكا يقتصر على المهتمين بالتنوع الثقافي والفن المعماري في بلجيكا، فهي دولة غنية بفنونها وفلكلورها الشعبي وتراثها الحضاري الذي يتمثل في قلاع وقصور وحصون قديمة.

بروكسل

أشهر المدن السياحية في بلجيكا هي مدينة بروكسل وهي العاصمة، وتعتبر بروكسل من أكثر المدن الأوروبية التي تمتلك تنوعًا حضاريًا، بجانب أنها من أشهر المدن المهتمة بمجال الأزياء وبها أشهر بيوت الأزياء العالمية، ولخدمة قطاع السياحة بها فإن بها الكثير من الفنادق الراقية المقامة في أبرز الأماكن الحيوية بالمدينة، ومن المعالم السياحية الشهيرة في بروكسل:

  1. القصر الملكي: يقع القصر الملكي في قلب العاصمة، وهو المقر الحالي لملك بلجيكا ومقر للعائلة المالكة، ورغم أن القصر مقرا للحكم وبه الكثير من مكاتب الموظفين الحكوميين، إلا أن بالقصر غرف وأماكن خاصة مسموح للسياح بزيارتها، كما أن بالقصر حديقة عامة ملحقة به.
  2. الميدان الكبير: أو كما يطلق عليه الساحة الكبيرة، وهو أكبر وأقدم ساحات بروكسل، وبه الكثير من المباني التاريخية التي تعود للقرن السابع عشر الميلادي، ويتوافد السياح على الساحة طوال العام وخاصة في أوقات المهرجانات الفنية والشعبية، كما تتواجد الكثير من المطاعم والمقاهي الشهيرة التي يفضلها السياح في بروكسل.
  3. بروكسل تاون هول: وهي من أهم المزارات السياحية في بروكسل، وتقع داخل الساحة الكبيرة، وتتميز القاعة بتصميمها الفريد الذي يعود للقرن الخامس عشر الميلادي، فكان النمط القوطي في البناء هو الأكثر استخدامًا في أوروبا، وتتميز أيضًا القاعة بكثرة النقوش على جدرانها الخارجية والداخلية.[٢]

بروج

وهي أجمل مدن بلجيكا وأكثرها رومانسية، فهي عاصمة الحب كما يطلق عليها الأوروبيون، وتتشابه المدينة مع مدينة فينسيا، فتمر من خلالها القنوات المائية وفوقها الجسور الحجرية فتمنح المدينة جمالًا أخاذًا، ويفضل السياح قضاء وقتهم في الجولات المائية، أو تناول الوجبات بالمطاعم المطلة على القنوات المائية، ومن أهم المعالم التي يقصدها السياح في بروج:

  1. كنيسة الدم المقدس: يرجع بناء الكنيسة للقرن السادس الميلادي، واتبع في بناءها نمط البناء الروماني القديم، ويعلوها جزء مشيد على النمط القوطي، ورغم صغر حجم الكنيسة ومعمارها البسيط، إلا أن أكبر عامل جذب إليها هي القارورة الصغيرة الموجودة بها، والتي تحتوي حسب ما يشاع عنها على نقطة من دماء المسيح، كما يقام أمام الكنيسة موكب الدم المقدس والذي يجوب أنحاء متفرقة من المدينة.[٣]
  2. برج الجرس: وهو من المعالم السياحية الرئيسية في المدينة، ويرجع تاريخ بناءه للقرن الثالث عشر الميلادي، وكان استخدام المبنى قديمًا لإذاعة الإعلانات الملكية على الشعب المجتمع في ساحة البرج، ويعتبر البناء من أهم المباني التاريخية ببلجيكا.

أنتويرب

تحمل مدينة أنتويرب بين شوارعها التراث الثقافي لبلجيكا قديمًا وحديثًا، فقد كانت المدينة مركزًا للحرف والصناعات القديمة، وتقع المدينة في الجزء الشمالي في بلجيكا، وتجمع بين الثقافة البلجيكية والهولندية في الوقت ذاته؛ فمعظم سكان المنطقة يتحدثون الهولندية، وتجذب المدينة إليها محبي السياحة الدينية والثقافية، فمعظم معالم المدينة كنائس قديمة أو متاحف تاريخية، ومن أهم تلك المعالم:

  1. كاتدرائية السيدة: وهي من أشهر الكاتدرائيات المشيدة على نمط البناء القوطي، وقد استغرق بناءها ما يقرب من مائتي عام، حيث تم الانتهاء من بناءها في القرن السادس عشر، وقد تعرضت الكنيسة لهجمات اعتداء وسرقة أثناء الحرب الفرنسية في أواخر القرن الثامن عشر، وتم إعادة ترميمها في القرن التاسع عشر.
  2. الساحة الكبيرة: أو كما تعرف بساحة جراند بلاس، وهي أكبر ساحة في مدينة أنتويرب البلجيكية، وتنتشر في جميع جوانب الساحة أبنية قديمة ترجع للقرن السادس والسابع عشر الميلادي، وبها نافورة أثرية تقع بمنتصفها وقد تم بناءها في القرن التاسع عشر الميلادي، كما يوجد بالساحة متاحف فنية منها متحف خاص بالحرف اليدوية.
  3. قاعة الجزار: وهي مبنى كان الغرض من إنشاءه أن يكون مجلس نقابي للجزارين، تم بناءه في أوائل القرن السادس عشر، ويقع بالقرب من النهر فقد كانوا يستخدمون النهر لصرف دماء الذبائح، أما الآن فهو متحف للفنون التطبيقية، ويضم آثار رومانية ومصرية، وأيضًا آثار تعود لعصور بدائية، كما يجمع عملات نقدية مختلفة.[٤]

المراجع

227 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018