اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في بلغاريا

محتويات المقال

السياحة في بلغاريا

السياحة في بلغاريا

تتميّز بلغاريا بموقعها الجغرافي والطبيعة الخلابة، وطقسها المعتدل وتاريخها الحافل بالأحداث. لذا فإن السياحة في بلغاريا تُعدّ واحدة من أنجح الوجهات السياحية، ومن أفضلها التي يمكن أن يزورها السائح حول العالم. كما أنّ التكلفة الاقتصادية للسفر إلى بلغاريا ليست مرتفعة كباقي الدول الأوروبية. ويعتبر ساحل البحر الأسود في شرق بلغاريا من السواحل المخصصة للزوار، حيثُ تعج الفنادق والمنتجعات السياحية على هذا الساحل بالسياح من شتى بقاع العالم. السياحة في بلغاريا صُنفت على أنّها أفضل وأرخص وجهة سياحية في العالم لسنة 2018. لا ترتكز السياحة في بلغاريا على مدينة واحدة فهناك العديد من المدن في بلغاريا تستقبل السياح كالعاصمة صوفيا، ومدينة نيسبار الساحلية، ومدينة بلوفديف التاريخية، وفيليكو تارنوفو، ومنطقة البحيرات السبع.[١]

موقع بلغاريا الجغرافي

بلغاريا هي إحدى دول شرق أوروبا، وتقع تحديداً في الجنوب الشرقي من القارة الأوروبية، كما أنها إحدى دول البلقان. عاصمتها هي صوفيا وهذه المدينة هي مركزها السياحي والتجاري والسياسي. موقع بلغاريا الجغرافي تجعل منها بلداً مميزاً، فهي تقع على الطريق البرية للقارات الثلاث؛ آسيا وأوروبا وأفريقيا. ويُغطي حدودها الشرقية البحر الأسود بالكامل مما يجعل هذا الساحل مركزاً مهماً للسياحة في بلغاريا، أما من الجنوب فتشترك بالحدود مع تركيا واليونان، أما الشمال فتشترك بالحدود مع رومانيا، أما من جهة الغرب يحدها كلٌ من مقدونيا وصربيا والجبل الأسود.

السياحة الثقافية في بلغاريا

تزخر بلغاريا بحضارة عريقة جداً تصل لآلاف السنين، مما يجعل بلغاريا مقصداً للسياحة للتعرف على التاريخ القديم لهذا البلد، والحضارة الدينية المتجذرة فيه، وفن العمارة والنحت، والتمتع بالطبيعة النادرة هناك. يوجد في بلغاريا وحدها 40,000 معلماً تاريخياً و330 متحفاً، و160 ديراً ومعبداً تاريخياً، يعود تاريخها للحقبة التراقية واليونانية والرومانية والمملكة البلغارية الأولى والثانية.[٢]

مواقع اليونيسكو للتراث العالمي

من النادر أن يضم بلداً واحداً 7 مواقع ضمن قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، والتي تعتبر من أهم المواقع التاريخية في العالم، وهذه المواقع هي:

  • القبر التراقي في كازانلاك ويعود تاريخ بنائه إلى القرن الثالث الميلادي.
  • القبر التراقي في قرية سفيشتاري وهو أيضاً من القرن الثالث الميلادي.
  • فارس مادارا وهو نقش مشهور جداً في بلغاريا يعود للقرن الثامن الميلادي ويقع بالقرب من مدينة مادارا.
  • كنيسة بويانا وهي كنيسة قديمة بنيت على منحدر جبل فيتوشا في العاصمة صوفيا، ويعود تاريخ بنائها للقرن العاشر الميلادي.
  • كنائس إيفانوفو وهي كنائس صخرية تعود للقرن العاشر الميلادي، وهي قريبة من مدينة روسه.
  • دير ريلا في جنوب بلغاريا، ويعود تاريخه للقرن العاشر الميلادي.
  • مدينة نيسيبر القديمة والتي بناها التراقيون إحدى القبائل اليونانية القديمة الذين استوطنوا بلغاريا.

السياحة البيئية في بلغاريا

السياحة في بلغاريا تعتمد اعتماداً وثيقاً على التنوع البيئي النادر الموجود في بلغاريا، حيثُ أن الظروف المناخية والموقع الجغرافي جعلت من بلغاريا مثالاً على التنوع البيئي النادر في العالم. تحتل بلغاريا المركز الثاني على قارة أوروبا في التنوع البيولوجي (الحيوي)، ذلك يعود لتسجيل 12360 نوعاً من النباتات في بلغاريا، وتصدر بلغاريا 15000 طن من النباتات الطبية سنوياً. لعلماء الأحياء في بلغاريا عملاً جيداً لوجود غابات ذات تنوع حيوي فريد يبلغ مساحته %36 من مساحة بلغاريا الكلية. أما الحيوانات فيبلغ عدد الأنواع الموجودة في بلغاريا 27000 نوع، منها 600 نوع من الطيور المائية والجارحة.

المتنزهات والمحميات في بلغاريا

هذا التنوع الحيوي الكبير الموجود في بلغاريا يحتاج لمجهود للحفاظ عليه، لذا، أنشأت الحكومة البلغاريا محميات يمكن للسياح المهتمين بالطبيعة زيارتها والتعرف على التنوع الحيوي فيها، حيثُ تبلغ عدد المحميات 89 محمية، أهمها محمية "سريبيرنا". أما المتنزهات فقد جاءت للحفاظ على الطبيعة الساحرة في مراكز المدن، والتي تُعتبر وجهة مهمة للسياحة في بلغاريا. حيثُ يوجد في بلغاريا 3 متنزهات وطنية كبرى، أهمها منتزه "بيرين الوطني" والمُدرج على قائمة اليونيسكو للتراث العالمي، والذي يحتوي أقدم شجرة في البلاد عمرها أكثر من 1300 سنة. بالإضافة إلى 11 متنزه طبيعي.[٣]

أفضل الوجهات المائية خلال السياحة في بلغاريا

يكفي أن يعلم السائح أن طول السواحل البلغارية مع البحر الأسود 378 كم ليعرف أهمية السواحل البلغارية، وهذه السواحل الكبيرة تستوعب جميع أنواع الرياضات البحرية والاستجمام وصيد الأسماك. ويساعد الطقس كثيراً في جعل السياحة على البحر الأسود ناجحة، حيثُ تبلغ متوسط درجة الحرارة خلال الصيف (22 -26) درجة مئوية. كما تتميز هذه السواحل بالشواطئ الرملية المفضلة لدى الزوار. أما الفنادق فهي ممتدة على طول الساحل ومتوفرة لجميع الأذواق، وتتميز هذه الفنادق بمطابقتها للمعايير العالمية.

كما تكثر الأنهار في بلغاريا والتي أغلبها تصب في البحر الأسود، وهذه الأنهار جميعها صالحة للملاحة وأخذ جولة بالقوارب خلالها. أما الأنهار الأكثر شهرة في بلغاريا فهي نهر "فيليكا"، ونهر "روبوتامو"، ونهر "كامتشيا"، ونهر "باتوفا". وطبعاً النهر الأشهر في أوروبا "نهر الدانوب" والذي يكون في غرب بلغارياً بعيداً عن البحر الأسود، وزيارته تعتبر مُهمة لعشاق المناظر الطبيعة ومحبي التصوير.[٤]

البحيرات السبع

منطقة البحيرات السبعة في الجنوب الغربي لبلغاريا تُعتبر منطقة جذب سياحي رئيسية، لما تشكله من طبيعة يشترك فيها الماء والجبل. تقع تحديداً في جبال ريلا على ارتفاع أكثر من 2100 متر، ويجب أن يكون السائح مستعداً للمشي والتسلق خلال هذه الرحلة. الارتفاع الشاهق للجبل يجعله متجمداً في معظم أوقات السنة، وتأتي هذه البحيرات واحدة فوق الأخرى وترتبط فيما بينها بواسطة الشلالات والعيون المائية التي يغذّيها ذوبان الثلوج باستمرار.

السياحة الدينية

موقع بلغاريا في أوروبا الشرقية يجعلها مركزاً مهماً للديانة المسيحية، فالكثير من الكنائس التاريخية والأضرحة والأماكن المقدسة توجد في بلغاريا. أشهر هذه الكنائس هي كنيسة القديسة صوفيا والتي سُميت العاصمة باسمها، ودير ريلا الموجود على جبال ريلا، وكنيسة القديسين قسطنطين وهيلانة في مدينة بلوفيديف، وكنيسة الكسندر نيفسكي وهي الأكبر في منطقة البلقان.

أما أشهر المساجد في بلغاريا هو مسجد "بانيا باشي" والذي يعود بنائه إلى القرن السادس عشر، خلال سيطرة الدولة العثمانية على البلاد. كما يمكن للزوار مشاهدة تنوع كبير في الثقافات بوجود الكُنس اليهودية، ويوجد أشهرها في العاصمة صوفيا والذي يحتوي متحفاً داخله.

أشهر المدن السياحية في بلغاريا

يوجد في بلغاريا 257 مدينة موزعة على 28 مقاطعة، أما السياحة في بلغاريا متركزة بمجموعة معينة من المدن من أشهرها:[٥]

  • العاصمة صوفيا وهي أشهر وأكبر المدن في بلغاريا، وفيها الحدائق والفنادق والمناظر الطبيعية والمتاحف المختلفة.
  • مدينة روس في أقصى شمال البلاد ويجتمع فيها نهرين نهر الدانوب ونهر روسنسكي لوم، وهي قريبة من العاصمة الرومانية بوخارست. تشتهر بطرازها المعماري النادر، وباهتمامها بالموسيقى، ومتاحفها الكثيرة.
  • مدينة فارنا وتقع على ساحل البحر الأسود وتتمتع بكثرة المنتجعات السياحية فيها.

المراجع

السياحة في بلغاريا
Facebook Twitter Google
21مرات القراءة