اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في بنجلاديش

08 / 12 / 2018
Marwa Nabil
محتويات المقال

السياحة في بنجلاديش

معلومات عامة عن بنجلاديش

تقع جمهورية بنجلاديش في الجزء الجنوبي الشرقي من قارة أسيا، وتحاط من جميع جهاتها بدولة الهند، ما عدا الجزء الجنوبي الشرقي منها، فتتشارك فيه الحدود مع دولة بورما، وتملك شريط ساحلي على ساحل البنغال، ومدينة دكا هي العاصمة وأهم مركز ثقافي واقتصادي بها، وتتخذ بنجلاديش اسمها من منطقة البنجال "البنغال"، وهي منطقة عرقيه تقع في بنجلاديش والهند، وكان الإقليم قديمًا يتبع الهند، وكان التقسيم النهائي والرسمي للدولة جاء سنة 1947م، حيث أصبحت أراضي بنجلاديش ضمن الأراضي التابعة للجانب الغربي من باكستان، ولكن تمكنت بنجلاديش من الاستقلال سنة 1971م، لتصبح دولة مستقلة عن باكستان والهند، وبعدها تخوض مرحلة حرجة ومتدهورة على جميع الأصعدة، ثم تتمكن من المُضي قُدمًا نحو التنمية الاقتصادية منذ عام 1991م.[١]

  1. السكان: تعتبر بنجلاديش من أكثر دول العالم اكتظاظًا بالسكان، فتأتي في المرتبة السابعة من حيث تعداد سكانها، فحسب بعض التقديرات يتجاوز عدد سكانها 160 مليون نسمة.
  2. اللغة: اللغة الرسمية لجمهورية بنجلاديش "البنغالية" وهي من اللغات الهندو أوروبية، كما تستخدم أيضًا اللغة الإنجليزية واللغة السنسكريتية.
  3. الدين: الدين الرسمي لجمهورية بنجلاديش هو الدين الإسلامي، حيث يدين به حوالي 90% من السكان، أما النسبة البقية فتمثلها أقلية تتبع الديانة الهندوسية، وأقلية بالغة الصغر من البوذيين والمسيحيين.

السياحة في بنجلاديش

تقوم السياحة في بنجلاديش على الكثير من المقومات الرئيسية، فهي تمتلك غطاء نباتي كثيف وواسع من الغابات والمزارع؛ وخاصة مزارع الشاي، كما أنها تمتلك ثروة حيوانية كبيرة تتنوع ما بين حيوانات وطيور برية وغير برية، كما يوجد بها مسطحات مائية كثيرة؛ أبرزها أنهارها التي يتجاوز عددها 700 نهر، كما تكثر السواحل ببنجلاديش، فيجد السياح أماكن تناسبهم صيفًا وشتاءً. وقد لا تكون بنجلاديش من الوجهات الرئيسية لمحبي السياحة والسفر، ولكن مع زيارتها للمرة الأولى غالبًا ما يعودون إليه مرة ثانية وثالثة، فما يجذب السياح إلى بنجلاديش بخلاف حضارتها وتراثها طبيعة شعبها، فالشعب البنجالي يتمتع بسمعة طيبة وطبيعة هادئة، كما أنه مرحب بالسياح ويقدم لهم يد العون دون مقابل، كما أنه يتسم بالبساطة والبشاشة، ولعل تعليقات السياح حول طبيعة السكان تعد أهم الدعاية التي تقدم للسياحة في بنجلاديش دون مقابل، فللشعب البنجالي عادات غريبة أبرزها حبه لمساعدة السياح، وعدم القبول بما قد يتركه السائح من "بقشيش"، فهو لا يقبل بالمال إلا مقابل ما يقدمه من خدمات.[٢]

النصب التذكاري الوطني

يقع النصب التذكاري بعاصمة بنجلاديش دكا، وهو من المزارات الهامة للسكان والأجانب، ويتسم النصب التذكاري بمعمار مميز؛ فيتخذ شكلًا هرميا متعدد الجوانح، وبجانبه بحيرة صناعية كبيرة؛ يمتد فوقها جسر طويل يصل بالنصب التذكاري، ومن خلف النصب تظهر غابات كثيفة تزيد من روعة المظهر العام للنصب التذكاري.

دير Aggmeda Khyang

وهو أهم دير بوذي في بنجلاديش، ويقع بمدينة كوكس بازار، وبخلاف أنه الوجهة الأولى لما يقرب من نصف مليون شخص بوذي في كوكس بازار إلا أنه أيضًا يحظى بشعبية كبيرة لدى السياح، فيتجه إليه السياح لمشاهدة شعائر البوذيين، والمشاركة في المهرجانات الشعبية التي تقام في مناسبات مختلفة أمام الدير.

متحف الفنون الشعبية والحرف

يقع المتحف في مدينة سونارغون، وهي من العواصم القديمة لبنجلاديش، وتعتبر مركز ثقافي وتاريخي هام بها، فكانت قديمًا مركزًا تجاريًا وإداريًا لولاية البنغال، ولذلك فإن متحف الفنون بها يضم أكبر قدر من التراث الثقافي لبنجلاديش، وخاصة الجانب القديم، كما يضم المتحف أقسام مخصصة للحرف اليدوية التي مارسها سكان البنغال على مر العصور، فتعبر الحرف بصورة مباشرة عن طبيعة حياتهم في أزمنة مختلفة.[٣]

مقبرة الحرب العالمية الثانية

تقع المقبرة بمدينة تشيتاغونغ، وهي من الموانئ البحرية والجوية الهامة في بنجلاديش، وتعد المقبرة من أهم المزارات السياحية بالمدينة، وتقع على مساحة كبيرة من الأراضي المسطحة، وتم تنسيق المقابر بصورة رتيبة ملفتة للنظر، فترتيبها منحها مظهرًا جماليًا، كما يتوسط المقابر نصب تذاكري للجنود الذين لقوا حتفهم في تلك الحرب وخاصة الجنود المجهولين.

الجزيرة المرجانية

من الوجهات السياحية الهامة في بنجلاديش، فهي الجزيرة المرجانية الوحيدة بها، وتعرف باسم الجزيرة المرجانية وجزيرة سانت مارتن، وهي من أجمل الجزر ببنجلاديش، ومساحتها تصل إلى 8 كم2،[٤]

وتتميز برمالها الناعمة، وتحيط بها مياه نقية، فيقصدها السياح للاستجمام، كما تكثر بها الغابات والتي تقام بها حفلات التخييم الجماعية.

شاطئ كوكس بازار

تأتي شهرة هذا الشاطئ باعتباره أكبر شاطئ في العالم لا يقطعه أي عائق طبيعي،[٥] حيث يبلغ طوله 125كم، ويأخذ الشاطئ اسمه من المدينة الواقع بها، وهي مدينة كوكس بازار الغنية بشواطئها الرملية الواسعة، كما يوجد بها الكثير من المزارات السياحية، فيوجد بها أهم وأول حديقة سفاري في بنجلاديش، ويوجد بها أيضًا أديرة ومعابدة للآلهة الهندوسية والبوذية، وتشتهر المدينة بشكلٍ خاص بصناعة السيجار.

حديقة سونداربان الوطنية

من أهم الحدائق الوطنية التي يفضل السياح في جنوب أسيا زيارتها، وخاصة أنها أكبر موطن للنمور البنغالية الأشهر في العالم، كما تتسع الحديقة للكثير من النباتات والحيوانات، وتقع الحديقة بمدينة سونداربان التي تتميز بكثرة حيواناتها البرية وغاباتها الكثيفة، وخاصة غابات المانغروف، والتي تمتلك منها أهم وأشهر الغابات في العالم.

جبال باندربان

تتمتع جبال باندربان بشعبية كبيرة في بنجلاديش، وهي تعني سد القرود، وتتميز بغطائها النباتي الذي يغطيها بالكامل، كما تنتشر بها الكثير من الشلالات أهمها شلال شويلو بروبات، وفي المنخفضات الملاصقة للجبال تقام الكثير من الأماكن الترفيهية والمناسبة لإقامة السياح، وتعد بيوت الضيافة أفضل الأماكن التي يفضلها السياح في تلك المنطقة، حيث تتناسب أجوائها مع الأجواء الجبلية.

المراجع

السياحة في بنجلاديش
Facebook Twitter Google
73مرات القراءة