اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في تايلاند

محتويات المقال

السياحة في تايلاند

السياحة في تايلاند

تعد تايلاند من أشهر الوجهات السياحية بقارة أسيا، وتقع على الساحل الجنوبي للقارة،[١] وتمتلك تايلاند مجموعة من الجزر الواقعة بجنوب القارة الأسيوية؛ أشهرها جزيرة بوكيت وجزيرة كوساموي، بالإضافة إلى المدن التي تحوي معالم حضارية قديمة وحديثة مثل العاصمة التايلاندية بانكوك، ومدينة تشاينغ ماي.

المدن السياحية في تايلاند

ما يميز مدن تايلاند أن جميعها من الوجهات السياحية التي تجتذب ملايين السياح سنوياً، فجميع مدنها تمتلك من المقومات السياحية والتنوع السياحي ما يجذب إليها الأنظار، وتتربع مدينة بانكوك على قمة المدن السياحية بها، فبالإضافة لكونها العاصمة فإنها تمتلك الكثير من المعالم السياحية القديمة والحديثة، ما جعلها من المزارات الرئيسية لكافة زوار تايلاند.

بانكوك

نقع بانكوك على الساحل الجنوبي لتايلاند، وتبلغ مساحتها 1568 كم2، ويبلغ عدد سكانها أكثر من 5 ملايين نسمة، ومن أهم الأنشطة الاقتصادية بها النشاط السياحي، والذي يقوم فيها بفضل المعالم السياحية المتعددة بها، ومن أشهر تلك المعالم ما يلي:

  1. القصر الكبير: كم أشهر الوجهات السياحية في بانكوك، ويعود تاريخ إنشاءه إلى القرن السابع عشر الميلادي، وقد سكنه قديماً ملوك تايلاند، وتم تصميم القصر بالطراز التايلاندي القديم، والمبنى مكون من عدة أبنية متجاورة، ويضم القصر بداخله معبداً مخصصاً للإله بوذا، وبداخل القصر متحفاً تاريخياً يضم مجموعة من معدات الحرب القديمة، وأمامه مجموعة من المدافع الحربية.
  2. معبد وات أرون: وهو بناء ذهبي يتكون من مجموعة من الأبراج وفي منتصفها برج شاهق الارتفاع، وهو أحد المعابد البوذية التي تنتشر بالمدينة؛ كان مخصصاً لآلهة الشمس، فأكثر ما يتميز به المعبد بجانب روعة تصميمه؛ أنه يضئ عند سطوع الشمس، فعندما تنعكس أشعة الشمس على اللون الذهبي؛ يتوهج المعبد في منظر مبهر للأعين.[٢]
  3. حديقة حيوان دوسيت: تقع الحديقة بوسط العاصمة التايلاندية، وبالحديقة أكثر من 1600 نوع من الحيوانات، والحديقة مقسمة لثلاثة أقسام "ثديات، وزواحف، وطيور"، ويشتمل كل قسم على مجموعة متنوعة من الحيوانات؛ من بينها حيوانات نادرة، ومن أشهر الحيوانات التي تجذب السياح لرؤيتها بالحديقة الفيلة والزرافات والتماسيح والكناغر والبطاريق، ويجذب السياح أيضاً العروض الفنية التي تؤديها الحيوانات في ساحات الحديقة أبرزها عروض القردة.
  4. عالم المحيط: ويعرف باسم سي لايف بانكوك، وهو مكان يحاكي قاع المحيط، ومقام على مساحة كبيرة، ويضم عالم المحيط أكثر من 30 ألف حيواناً بحرياً، وداخله مصمم بطريقة دقيقة تحاكي قاع المحيط من حيث توزيع الشعاب المرجانية والصخور والحيوانات البحرية.

بوكيت

تعد جزيرة بوكيت الجزيرة التايلاندية الأكثر شهرة والأكبر حجماً بين الجزر التايلاندية، وتتميز الجزيرة بتنوع الأنشطة السياحية بها، وذلك بفضل اختلاف تضاريسها ما بين جبال وتلال وشواطئ رملية تحيط بها المساحات الخضراء،[٣] ومن أهم أماكن الجذب السياحي بها:

  1. شلال بانغ ماي: يقع الشلال بداخل غابة كثيفة الأشجار تقع بالقرب من الحديقة الوطنية ببوكيت، ويبلغ طوله نحو 15 متراً، ويشرف على جرف من الصخور الجيرانيتية الصلبة، وتشكل مصبات الشلال عدد من الجداول المتراصة بجاب بعضها، ما يجعل حركة الشلال هادئة، فيمكن للسياح السباحة بمصب الشلال.
  2. بوكيت أوكواريوم: وهو من الأحواض المائية الشهيرة في تايلاند، ويرجع تاريخ إنشاءه إلى عام 1983م، وهو نموذج أخر لمحاكاة قاع المحيط بتايلاند، ويضم بداخله مجموعة ضخمة من الحيوانات البحرية والشعاب المرجانية، ويستقبل أكواريوم بوكيت سنوياً ما يزيد عن 300 ألف سائح.[٤]
  3. الحديقة المائية "جنغل سبلاش": وهي من الأماكن المخصصة للعائلات في بوكيت، وبالحديقة عدد من المسابح مختلفة الأحجام تناسب الكبار والأطفال، بالإضافة للألعاب المائية المقامة حول المسابح، كما يوجد بالحديقة أماكن مخصصة لمجالسة الأطفال، وبها عدد من المطاعم والمقاهي والأماكن المخصصة للاستراحة.

تشاينغ ماي

تقع المدينة في الجزء الشمالي من تايلاند، وتشرف سواحلها على نهر بينغ، وتتميز المدينة بكثر المساحات الخضراء وطبيعتها الخلابة، فيكثر بها الحدائق والمنتزهات، وبها عدد من الشلالات تجذب محبي الطبيعية، ومن أهم أماكن الجذب السياحي بها:

  1. حديقة الفيلة: وتعد حديقة الفيلة محمية طبيعية للأفيال، فمنذ إنشائها في نهايات القرن العشرين، وقد تم تخصيصها لجمع الأفيال من جميع مدن تايلاند، وجمعها في بيئة طبيعية تناسب حياة الأفيال، ومن أشهر الأنشطة التي تقام بالحديقة هي جولات ركوب الأفيال، فبالاستعانة بمدرب ركوب الأفيال يمكن للسائح التجول وسط الحديقة الكبيرة وهو بالأعلى، ويمكنه التنقل بكل أريحية على العشب وداخل البحريات الصغيرة دون الشعور بالخوف، فالأفيال مدربة على هذه الرحلات، وذلك فإن السائح في تايلاند لا يفوته القيام بمثل هذه الرحلة.
  2. حديقة السفاري الليلية: وتقع الحديقة بداخل حديقة أكبر وهي حديقة الحيوانات بالمدينة، وتقام الرحلات مساءً للتجول بين الحيوانات، ويركب السياح الحافلات الداخلية المخصصة للجولات الليلية، ويمكن للسياح مشاهدة الحيوانات المختلفة كالزرافات والنمور والأسود، ومشاهدة العروض الفنية التي تقدمها بعض الحيوانات كالنمور، ومشاهدة النافورة الراقصة على الأضواء الخافتة، والاستمتاع بالعروض الفنية المختلفة.
  3. السوق الليلي: دائماً ما يرغب السايح لبلدٍ ما بالتعرف على ثقافة تلك البلد، وإلقاء نظرة سريعة على تاريخها وتراثها الحضاري والثقافي، وأكثر الطرق سهولة في التعرف على ما سبق هو التجول في الأسواق الشعبية، فهي بمثابة مراجع تاريخية تعرض الحقب الزمنية التي عاصرها المكان، وذلك بفضل ما يعرض بها من منحوتات أو مفروشات تعكس الثقاف التراثي للمكان، وهذا ما يوجد بصورة واضحة في السوق الليلي بتشاينغ ماي، فهو واحد من أكثر الأسواق الشعبية شهرة في تايلاند، ويوجد به الكثير من المتاجر المهتمة بعرض المنحوتات والمفروشات التي تعكس حضارة تايلاند وتراثها الثقافي والفني.

كما يوجد بالمدينة مجموعة من الشلالات الواقعة بداخل الغابات، والتي تساعد السياح على الاسترخاء في مناخ طبيعي خالص، ومن أشهر تلك الشلالات "شلال هاواي كايو، وشلال ماي يا".

المراجع

السياحة في تايلاند
Facebook Twitter Google
51مرات القراءة