اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في تايلند

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب رنا السمان

السياحة في تايلند

تايلند

تُعد مملكة تايلند الوجهة المفضلة والأكثر إثارة للسياح من جميع أنحاء العالم، وذلك نتيجة لطبيعتها الخلابة المتمثلة في الشواطئ والجزر والأدغال الاستوائية والأنهار، بالإضافة إلى ثقافتها المختلفة وطيبة ولطف أهلها. تقع تايلند في جنوب شرق آسيا وتجاورها ماليزيا وميانمار وكمبوديا، وبالتالي يمكن الانتقال بسهولة من السياحة في تايلند إلى المحطات السياحية الآسيوية الأخرى في ماليزيا وغيرها.

وتشتهر تايلند إلى جانب السياحة بالطعام الشهي والفاكهة الاستوائية وقدرة شعبها على التعايش مع ثقافات وأديان مختلفة بسلام وتسامح.

السياحة في تايلند

للسياحة دور كبير في الاقتصاد التايلندي، حيث تحتوي على العديد من المناطق السياحية الجذابة ومن أهمها مدينة بانكوك، وأيونتايا، وجزيرة تشانغ، وسوكوتاي وبوكيت وغيرها من الجزر والشواطئ الرائعة والمحميات والمعابد.

أهم وجهات السياحة في تايلند

جزيرة بوكيت

يٌطلق عليها لؤلؤة الجنوب، وهي أكبر وأشهر الجزر السياحية في تايلند، حيث تتميز بجبالها وشواطئها وغاباتها الخلابة بالإضافة إلى البحيرات ومصبات الأنهار، فتجذب إليها السياح للتمتع بخليج بان ناه الذي يقع على بحر أندامان، ويمتد بين جزيرة بوكيت وشبه جزيرة مالاي بينسولا الواقعة في جنوب تايلند، ويمكن للسائح فيه زيارة الكهوف ذات الحجارة الجيرية التي يعود تاريخها إلى آلاف السنين، بالإضافة إلى الجزر البديعة الواقعة فيه ومن أهمها جزيرة جيمس بوند.

ومن المناطق الأخرى ذات الشعبية الكبيرة في جزيرة بوكيت البلدة القديمة الواقعة في وسط الجزيرة، والتي تسود فيها الأجواء الجميلة والفعاليات والسهرات التي يقصدها الناس لقضاء وقت ممتع وسط المعالم التاريخية والأثرية والأضرحة والمعابد الدينية.

ولقضاء يوم مميز يمكن التوجه إلى شلال بانغ باي الأكثر شهرة على جزيرة بوكيت، فهو المكان المفضل للسكان لقضاء العطلات الأسبوعية منذ افتتاحه عام 2007، وأكثر ما يميز هذا الشلال الهدوء والمنظر الرائع لجداول المياه.

مدينة بانكوك العاصمة

تعتبر مدينة بانكوك الجميلة عاصمة تايلند وأولى وجهات السياحة في تايلند، ففيها تجتمع الحداثة والعصرية مع الماضي والحضارة العريقة المتمثلة في المعابد والقصور المبهرة والسوق العائم والأحياء الملونة، وتعتبر مركز تجاري ومجتمع للموانئ على نهر تشاو فرايا في الضفة الغربية للمملكة.

ومن أشهر المعالم السياحية التي يمكن زيارتها في بانكوك الساحرة القصر الكبير أو كما يُطلق عليه وات براكا، وهو يُعد بمثابة الأرض المقدسة للشعب التايلندي، ويعود تاريخ القصر إلى عام 1782 فكان مقرًا لحكم الملوك آنذاك، ويتميز بهندسته المعمارية الفاخرة وتفاصيله المبهرة، ويطل القصر على نهر تشاو فرايا الذي يخترق مدينة بانكوك، ويتميز بلونه البني الداكن، وفي النهر يمكن القيام بنزهة نهرية لطيفة بإحدى القوارب الموجودة فيه، والاستمتاع بالأساطير التي تدور حوله.

أما معبد الفجر (وات أرون) فهو معلم آخر من معالم السياحة في بانكوك، وفيه يرى الزائر الأبراج الشاهقة ومعالم حضارة القرن التاسع عشر في تايلند، بالإضافة إلى العروض الخاصة بالأزهار والخزف التي يقدمها المعبد.

جزيرة كوسوماي

تقع جزيرة كوسوماي في جنوب تايلند وتعتبر ثاني أكبر جزيرة في السياحة في تايلند، وتطل على خليج سيام وشواطئ المحيط الأطلنطي، ويميزها المنتجعات السياحية الخلابة وشواطئها الهادئة بمياهها الصافية والتي تساعد السائح على الاستجمام، مما يجعلها من أجمل الجزر التايلندية.

وتعتبر جزيرة كوسوماي وجهة سياحية مميزة طوال العام لشمسها المشرقة، إلا أن أفضل وقت للزيارة هو ما بين شهري ديسمبر وإبريل، لأنه في هذا الوقت تشهد الجزيرة موسم الجفاف من هطول الأمطار وبالتالي يمكن للسياح ممارسة رياضة الغوص بأمان، بالإضافة إلى إمكانية قضاء ليلة رأس السنة في واحدة من أجمل المناطق في العالم.

ويمتاز شلال نا موانج ذو الصخور الأرجوانية بأنه أحد أشهر الوجهات للسياحة في تايلند، وفيه يمكن أن يقوم السياح بجولة على ظهر الفيل والاستمتاع بالطبيعة الساحرة التي تحيط بالشلال، كما يوجد بالقرب من الشلال بعد محلات الأطعمة الخفيفة للاستمتاع بوجبة صغيرة.

ومن أشهر شواطئ جزيرة كوسوماي شاطئ تشاونج، نتيجة لما يتوافر فيه من الفنادق والمنتجعات الفاخرة، وتميزه بالرمال البيضاء الجميلة، ويقع تشاونج في شمال شرق جزيرة سوماي، ويمتد طوله إلى 7 كيلو متر، بالإضافة إلى شاطئ لاماي الذي يتميز بالهدوء والجاذبية ويقع في جنوب شرق جزيرة كوه سوماي.

ويعتبر الأكواريوم الذي يقع على شاطئ بان هاه هو المكان المناسب لمشاهدة الأسماك الاستوائية والحيوانات المائية والشعب المرجانية المختلفة، وهناك أيضًا حديقة النمور للتعرف على الفهود والنمور البنغالية.

جزيرة كو كوت

تُعد جزيرة كو كوت من أكثر الجزر التايلندية المناسبة لرحلة أكثر هدوءاً واسترخاءً، وتقع في شرق تايلند بالقرب من حدود كمبوديا، وتحتوي على عدد من الشواطئ الرملية البيضاء الجميلة، بالإضافة إلى المنتجات والفنادق، إلا أن الجزيرة تتصف بكونها منعزلة وهادئة عمرانيًا، ولكنها مناسبة للقيام بالسباحة والأنشطة المائية كالغوص والتجديف والإبحار، أو النزهة وسط الغابات والطبيعة.

ومن أشهر الشواطئ الموجودة بالجزيرة شاطئ كلونغ تشاو، وشاطئ تاباو ويتميزان بمياههما الصافية والرائعة والهدوء الخلاب، ويمكن فيهما ممارسة الأنشطة المائية بالإضافة إلى وجود عدد من المطاعم والفنادق بالقرب منه.

ولمحبي الصيد تتمتع الجزيرة بوجود قرية أوسالات التي يمتهن أهلها الصيد، ويمكن السائح فيها التعرف على أنواع الصيد والأسماك الموجودة، أو شراء وجبة أسماك طازجة لطبخ وجبة تايلندية شهية.

المراجع

  1. بطوطة: رحلتي السياحية الأولى إلى كوه سوماي
  2. رحلاتك: أهم 4 أنشطة في شلال نا موانغ في كوساموي
  3. السفر إلى تايلاند: افضل الأماكن السياحية في بانكوك الساحرة
  4. هوليداي مي: أفضل الأوقات لزيارة جزيرة ساموي
282 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018