اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في تبوك

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في تبوك

السياحة في تبوك

تعد مدينة تبوك واحدة من أهم المراكز الثقافية في المملكة العربية السعودية، حيث تحكي المنطقة تاريخ أحداث عظيمة قامت على أرضها، وهي من أهم المدن التاريخية بالمملكة، وأهم المدن التي تعكس بوضوح التراث الثقافي للبلاد، ولذلك تعد تبوك من أهم الوجهات السياحية في المملكة العربية السعودية وخاصة في الجزء الشمالي منها، فتتمركز تبوك في الركن الشمالي الغربي من المملكة، ولذلك استخدمت قديمًا كمعبر للحجاج القادمين من شرق أسيا.[١]

أهم الأماكن السياحية في تبوك

تعتبر المعالم الأثرية هي أفضل ما يمكن زيارته في مدينة تبوك، وخاصة تلك التي تعود للعهد النبوي، فتبوك تشتهر بكونها مقرًا لأهم الغزوات التي خاضها المسلمين ضد البيزنطيين، ولذلك تحكي كافة المتاحف والمعالم الأثرية تاريخ قتال المسلمين، وأهم الأحداث التي شهدتها المنطقة قديمًا.

مسجد الرسول

يتخذ مسجد الرسول مكانة هامة بين مساجد مدينة تبوك، فهو من المساجد التي تم بنائها في العهد النبوي، وقد تشرف أيضًا بصلاة الرسول عليه الصلاة والسلام فيه، فوقت وقوع غزوة تبوك صلى به الرسول وأصحابه في بعض الليالي، فكانت صلاتهم تشريفًا له، ووقت البناء تم استخدام الطوب اللبِن، ولكن خضع المسجد للترميم أكثر من مرة، وأخرها تم ترميمه وتوسيع مساحته وإطالة بنيانه، واتبع في ترميمه نمط البناء الحديث للمساجد، فطالت مآذنه، وكساه اللون الأبيض، ولازال للمسجد قيمة دينية عظيمة لدى السياح من المسلمين من مختلف أنحاء العالم.

قلعة تبوك

تتربع قلعة تبوك على قائمة أكثر المعالم الأثرية استقبالًا للسياح في مدينة تبوك، فهي قلعة تحكي جدرانها عن الأحداث التي مرت بها، والتي يشير البعض إلى أنها تعود لأكثر من 3500 عامًا قبل الميلاد، ويستنتج المؤرخون أنها كانت مقرًا "لأصحاب الأيكة" الذين ورد ذكرهم في القرآن الكريم،[٢] وعلى بقايا القلعة القديمة تم تشييد القلعة الجديدة التي استخدمت كحصن دفاعي بعد الإسلام. وملحق بالقلعة مسجداً، بالإضافة إلى متحف يحكي بكل ما يعرض بداخله عن الأحداث التي عاصرتها القلعة، كما يحكي عن طريقة تشييدها والمواد التي استخدمت في البناء، وكذلك طرق الترميم التي استخدمت للحفاظ على هيكل القلعة حتى اليوم، وأهم جزء يهتم به المتحف هو تاريخ غزوات النبي عليه الصلاة والسلام، وبها جزء مخصص لعرض الأفلام الوثائقية، وخاصة تلك المتعلقة بتاريخ بناءها وغزوات المسلمين.

متحف تيماء

يهتم متحف تيماء بالتأريخ لمدينة تبوك على وجه الخصوص، وإن كان في بعض معروضاته يهتم بتاريخ أراضي الحجاز، إلا أن معظم المعروضات تؤرخ لفترات هامة في مدينة تبوك، فبعض المعروضات تعود لفترات ما قبل التاريخ، إلا أن الجزء الأهم هو ما يؤرخ لفترة ما بعد خروج الإسلام في تلك الأراضي، كما يهتم المتحف بالفنون بمختلف أنواعها، فيخصص قاعة لإقامة المعارض الفنية، والتي يعرض بها لوحات أو منحوتات أو أي أعمال فنية أخرى.

متحف الكناني للتراث

يهتم متحف الكناني بعرض كافة المقتنيات التي تشير لنمط الحياة الاجتماعية والتراث الثقافي للمجتمع السعودي وخاصة سكان منطقة تبوك، فيوجد بالمتحف قاعات مخصصة لعرض المخطوطات التي توضح مراحل تاريخية هامة، كما يوجد قاعة مخصصة لعرض المقتنيات الشخصية لبعض الأمراء من أقلام وساعات وعملات معدنية، ويعرض أيضًا أنواع وأشكال الألبسة الرجالية والنسائية القديمة، وكذلك الأدوات المنزلية المصنوعة من النحاس، والمفروشات التقليدية القديمة، كما يوجد قسم خاص بالأسلحة ومراحل تطورها.

مركز الأمير سلطان

من المراكز الحضارية والثقافية الهامة بمدينة تبوك، فالمركز يشبه دور الأوبرا الشهيرة، ويضم المركز مسرحًا كبيرًا يتسع لعدد 2500 مشاهد، وتقام على المسرح الكثير من العروض المسرحية، والأمسيات الشعرية، والاحتفالات الوطنية، وأيضًا تعرض به أفلام وثائقية وسنيمائية، كما تعقد به مؤتمرات علمية وثقافية وتعليمية، ولذلك فهو من أهم الوجهات الثقافية التي يمكن أن يقصدها السياح في تبوك.

جبل اللوز

من أهم وأشهر المرتفعات الجبلية في مدينة تبوك، وتمت تسميته باسم جبل اللوز لكثرة أشجار اللوز التي تنمو عليه،[٣] ويفضل السياح الصعود إليه في فصل الربيع للاستمتاع برحلة صعود مريحة وغير مرهقة، ويقيم عليه السياح المحليين أو القادمين من الدول المجاورة حفلات شواء وتخييم جماعي، وفي فصل الصيف تتساقط الثلوج على قمته فتمنحه مظهرًا جذابًا فيقصده السياح للاستمتاع بغروب وشروق الشمس.

شاطئ القف

من أهم الشواطئ السياحية في مدينة تبوك، وهو شاطئ يمتاز برماله الناعمة ومياهه الصافية، ويحيط به الكثير من النخيل وأشجار الشورى التي تزيد من جمال الشاطئ، ويتاح بالشاطئ جميع الأنشطة التي يتم ممارستها على الشواطئ في فصل الصيف، كما يوجد به أماكن مخصصة للألعاب الأطفال والألعاب المائية، وبالطبع يحط به الكثير من الفنادق وأماكن استضافة السياح، الذين يفضلون حضور حفلات الشواء والتخييم الليلية بالقرب من الشاطئ.[٤]

حديقة تبوك المائية

من الأماكن الترفيهية الحديثة بمدينة تبوك، والذي يعد ملازًا للسكان والسياح الأجانب للهروب من وطأة الصيف، حيث يوجد بها الكثير من الألعاب المائية المناسبة لجميع الأعمار، فيمكن لرواد الحديقة الاستمتاع بالمياه الباردة بمختلف الطرق، كما يوجد مطاعم ومقاهي ومتاجر داخلية، ويوجد مساحات كبيرة للألعاب الرياضية، وأماكن مناسبة للاستراحة وتناول الوجبات الخفيفة.

سوق الطواحين

يعد سوق الطواحين من أشهر الأسواق الشعبية في مدينة تبوك، حيث تكثير فيه المتاجر الخاصة ببيع المستلزمات المنزلية والاستهلاكية، بالإضافة إلى بيع المنسوجات وخاصة المفروشات الأرضية، واللوحات الفنية المصنوعة من الخيوط الملونة، وكذلك الملابس الشعبية والتراثية بالمملكة العربية السعودية، وذلك مثل الملابس المزركشة، كما تكثر بيع المقتنيات المصنوعة من جلود الأغنام، ولذلك يتوافد عليه السياح لشراء الملابس والهدايا، فيعد السوق من الأسواق التراثية الشهيرة، حيث تعكس الكثير من المعروضات روح الأصالة وثقافة السكان.[٥]

المراجع

140 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018