اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في تشيك

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب إيمان الحياري

السياحة في تشيك

التشيك

عاصمتها مدينة براغ، تعد التشيك جمهورية برلمانية تشغل موقعًا في قلبِ قارة أوروبا بمساحةٍ تمتد إلى 78.866 كم2، وتشترك بحدودٍ جغرافية مع سلوفاكيا من الناحية الشرقية، بينما تحدها كل من بولندا وألمانيا من الناحية الشمالية، كما تربطها أيضًا حدود مع ألمانيا من الجهة الغربية، وتحدها النمسا من الجنوب، وتشير المعلومات إلى أنها دولة داخلية تفتقر لوجود المنافذ البحرية تمامًا.


تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2018م إلى أن عدد سكان تشيك قد تجاوز 10.673.794 نسمة، ويشكل السكان من ذوي الأصول التشيكية ما نسبته 90% من إجمالي السكان، أما بقية النسبة فتتوزع بين السلوفاك والرومان والألمان وغيرهم، وقد جاءت هذه التركيبة في أعقاب الحرب العالمية الثانية، أما قبلها فقد كانت الغالبية العظمى للألمان.[١]

السياحة في تشيك

تحتل دولة تشيك مكانة مرموقة في السياحة العالمية نظرًا لوفرة المقومات المشجعة على ذلك، ويذكر بأن قطاع السياحة قد تمكن من تشكيل مصدر هام لرفد الدخل الوطني للبلاد بشكل ملموس؛ وقد جاء ذلك نتيجة الثراء الأثري والتاريخي والطبيعي فيها، إذ تحتضن عددًا كبيرًا من المعالم الأثرية والطبيعية وغزارة مصادر المياه وتحديدًا الينابيع المعدنية، فجعلت الأخيرة من التشيك مقصدًا لسياح القطاع العلاج الطبيعي وقبلتهم الأولى، وتمتاز تشيك بتدفق مياه ينابيع معدنية فريدة من نوعها بين دول العالم مما جعلها موطنًا للاستشفاء من الكثير من الأمراض.


تتربع عاصمة تشيك مدينة براغ على رأسِ مدن السياحة في التشيك، حيث تعد الوجهة الأولى للسياح باعتبارها واحدة من أقدم المدن الأوروبية، وفيما يتعلق ببقية البلاد فإنها مناطق تاريخية تطغى عليها الطرز العمرانية القديمة، وفيما يلي أهم معالم السياحة في التشيك [٢]:

  • العاصمة براغ، تٌشرف المدينة على نهر فلتافا مباشرةً، وتمتاز بأنها مدينة ذات عبقٍ تاريخي وثقافي عظيم الشأن لما يتوفر فيها من المعالم المعمارية القديمة، وفي الواقع لم يأتِ لقب "أجمل مدينة في العالم" من فراغ، بل جاء نتيجة وجود نقاط جذبٍ سياحية قوية فيها، ومنها:
  1. الكنائس الأثرية، ومن بينها كاتدرائية القديس فيتوس التي تعد الكنيسة الأكبر في البلاد، وتحتضن في أروقتها أضرحة رفّات العائلة المالكة هناك.
  2. جسر الملك تشارلكز، ويشار له أيضًا باسم كارلوف موست، ويعتبر معلمًا سياحيًا مكتظًا بالزوّار الذي يتوافدون إليه لانتهاز الفرصة في التقاط الصور التذكارية مع إطلالة بانورامية على المدينة والتماثيل والمنحوتات.
  3. مركز التسوق Palladium.
  4. الشوارع المرصوفة.
  5. الحوانيت والمقاهي والمطاعم.
  6. انتشار الفنانون في الطرقات لاستعراض الثقافة التشيكية على مرأى المارة، فيكثر عشاق التمثيل والرقص والعزف والرسم وغيرها.
  7. حديقة الحيوانات، تتصدر مراتب متقدمة بين حدائق الحيوانات في القارة الأوروبية من الحجم والجمال، وتتربع هذه الحديقة فوق هضبة مرتفعة يمكن بلوغها مشيًا أو بواسطة التلفريك.
  8. قلعة براغ.
  • مدينة برنو، يفصل بين مدينة برنو والعاصمة التشيكية مدة زمنية لا تتجاوز الساعتين، وتتقاسم المدينتان طابعًا معماريًا مماثلًا إلا أن الفارق هو الهدوء الذي يعم مدينة برنو، وتكثر فيها الحدائق العامة والمتاحف ومناطق الترفيه، ومن أبرزها:
  1. الساحة الرئيسية Namesti Svobody، وتعد من أكثر مواطن التجمعات شهرةً واستقبالًا للسياح.
  2. البيوت الأثرية المرممة.
  3. كاتدرائية سانت بيتر وسانت باول، تتموضع فوق هضبة مشرفة على المدينة بأكملها، وتعكس مشهدًا مميزًا في ساعات الليل مع لألأة أضواء المدينة البعيدة.
  4. متحف برنو التقني، يفتح المتحف أبوابه للأطفال لتقديم المتعة والتسلية لهم إلى جانب الفائدة، حيث يقدم مراحل تطوّر التكنولوجيا على مر التاريخ بواسطة المجسمات.
  5. بيت عظام الموتى، حلقة رُعب تستهدف عشاق الرعب والإثارة، حيث تحتضن الملايين من العظام والجماجم.
  6. كهوف بونكفا.
  • مدينة بلزن، من أبرز المعالم فيها:
  1. كاتدرائية سانت بارثولوميو، ويرجع تاريخ تشييد المدينة إلى غضون القرن الثالث عشر.
  2. البرج، يصل علوه لنحو 103 متر فوق سطح الأرض، ويفضل السياح الصعود إلى قمته لالتقاط أجمل الصور.
  3. حديقة الحيوانات، وتشمل على أعداد من الحيوانات والنباتات داخل أسوارها.
  4. حديقة الديناصورات للأطفال.
  5. سينما ثلاثية الأبعاد.
  • مدينة تشيسكي كروملوف، وتحمل لقب مدينة العشاق، من أبرز المعالم فيها:
  1. قصر كروملوف، واحدًا من أجمل القصور في القارة الأوروبية وأكبرها، يأتي بالمرتبة الثانية بعد قلعة براغ من حيث الحجم، ويعود تاريخ تشييده إلى سنة 1240م.
  2. المدينة القديمة، ويرجع تاريخ وجودها إلى القرون الوسطى، وتعرف أيضًا باسم الحي التاريخي.
  • معالم أخرى:
  1. البرج الأسود.
  2. عمود الثالوث المقدس.
  3. المدينة الصناعية الأثرية في أوسترافا.

المراجع

233 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018