اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في جنوب افريقيا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب فراس اشرم

السياحة في جنوب افريقيا

السياحة في جنوب افريقيا

جمهورية جنوب أفريقيا تعتبر وجهة مميزة للسياح، فهي إحدى الدول المميزة في القارة السوداء، تطورت السياحة في جنوب أفريقيا في السنوات الأخير حيث يجد السياح هنالك مشاهداً إفريقيةً كلاسيكيةً فهم يتمتعون بمشاهدة السافانا الذهبية والوديان الضخمة الرائعة والصحاري المذهلة، بالإضافة إلى الحيوانات الأفريقية، كما وتعد جنوب أفريقيا موطناً لأضخم أماكن الترفيه في العالم، ويأتي عشاق الحياة البرية إليها من كافة أرجاء العالم بحثاً عن رؤية الحيوانات الخمسة الكبار هي الأسود، والجواميس، والنمور، ووحيد القرن، والفيلة، كما ويجدون أكثر من ذلك بكثير في تلك الجمهورية السياحية المميّزة.

معلومات عامة عن جنوب أفريقيا

إن جمهورية جنوب أفريقيا هي إحدى دول القارة الأفريقية تقع في أقصى جنوب أفريقيا يحدها دول ناميبيا، وبوتسوانا، وزيمبابوي، وموزمبيق، وسوازيلاند أما دولة ليسوتو فهي محاطة بالكامل بدولة جنوب أفريقياً، ما يميز جنوب أفريقيا ويجعلها منطقة جذب سياحي هو تمتعها بالمناخ المعتدل بصفة عامة حيث يتنوع المناخ فيها حسب الارتفاعات واتجاهات الرياح والتيارات البحرية، فيها نهر أورانج أحد أطول الأنهار والذي ينبع من دولة ليسوتو ويتدفق نحو الشمال الغربي إلى أن يصب في المحيط الأطلنطي.

أشهر المعالم السياحية في جنوب أفريقيا

في جنوب أفريقيا تنتشر الشعب المرجانية وأسماك القرش وسلاسل الجبال، والشواطئ الرملية، حيث يسافر السياح لمسافات طويلة من أجل الاستمتاع بكافة عناصر السياحة في جنوب أفريقيا حيث تضم جنوب أفريقيا أجمل المدن في العالم وتتنوع فيها الثقافات والمأكولات وتنتشر في مدنها المعارض والمتاحف.

وما يلي ذكرُ لأشهر المعالم والمدن للسياحة في جنوب أفريقيا:

منتزه كروجر الوطني

إن حديقة كروجر الوطنية هي إحدى أكثر حدائق السفاري شهرةً في العالم وهي واحدة من أقدم المحميات الطبيعية في جنوب أفريقيا، تقع الحديقة على مسافة 4 ساعات باستخدام السيارة من جوهانسبرج، توفر للزوار فرصة مشاهدة الحيوانات الخمس الكبار وهم الأسود، والفهود، والجواميس، والفيلة، وحيوانات وحيد القرن، بالإضافة إلى التنوع المميز للحياة البرية الأخرى في تلك الحديقة، كما وتعتبر الحديقة موطناً للكثير من المواقع الأثرية وتتميز بانتشار صخور البوشمان، كما ويتم تنظيم رحلات السفاري سيراً على الأقدام ضمن الحديقة أو الصعود على متن المنطاد ومشاهدة الحديقة من الأعلى.

مدينة كيب تاون

هي ثاني أكبر مدينة من حيث عدد السكان في جنوب أفريقيا، تحيط الطبيعة الجميلة بتلك المدينة من الجبال والبحر، يأتي السياح إلى هذه المدينة بهدف الاستمتاع بالصعود إلى قمة جبل تابل المسطح أو الاستمتاع بركوب التلفريك، أو الإقامة في فندق ليونز هيد الذي يوفر إطلالة بانوراميه على المدينة الجميلة وعلى المنحدرات الشرقية لجبل تابل.

تحتوي مدينة كيب تاون على حدائق نباتية رائعة تسمى كيريتسن بوسش فقد تم تصنيفها بأنها أحد مواقع التراث العالمي لليونسكو، يرغب السياح في زيارة مدينة كيب تاون لمشاهدة الحيتان عبر زيارة ميناء المدينة، أو مشاهدة طيور البطريق التي تتجول وتسبح على الشواطئ الرملية في خليج فولس، في حين أنّ كيب تاون تعد موطن لحياة برية متنوعة، حيث تتنوع فيها العجائب النباتية المنتشرة في جنوب المدينة، توفر المدينة المتعة للسياح من خلال انتشار العديد من مراكز التسوق والمطاعم.

منتزه كغالا جادي

يعد منتزه كغالا جايد أحد أكبر حدائق الحياة البرية في العالم، وهو عبارة دمج منتزه كالا هاري جيمبوك الوطني في جنوب أفريقيا وحديقة جيمز بوك الوطنية في بوتسوانا، لقد تم افتتاحها في عام 2000 وهي أول منتزه أفريقي يجمع حدود الدولتين مع بعضهما، تقع هذه الحديقة في منطقة نائية في مدينة كيب الشمالية، تنتشر فيها النباتات الصبارية وتتنوع فيها الحياة البرية بشكل كبير، حيث تعد هذه المنطقة الواسعة محمية لأسد كالا هاري الشهير ذو البشرة السوداء، والطيور الجارحة، والنمر، والفهد، والضباع، حيث ينصح عند زيارة هذه المحمية استخدام سيارات الدفع الرباعي لاجتياز الطرق الوعرة في المحمية البرية.

مدينة ستيلينبوش

تعتبر ستيلينبوش أو كما تسمى كيب الغربية أحد أكبر المدن التي تتميز بطبيعتها الخلابة في جنوب أفريقيا فتتنوع فيها المزارع لتشكل أشبه باللوحات الفسيفسائية كما وتنتشر فيها أشجار البلوط القديمة ومساكن كيب دجلة الهولندية ذات اللون الأبيض، كما وتعتبر ستيلينبوش ذات طابع حيوي ومناظر طبيعية غاية في الروعة، أما عشاق الطعام فستيلينبوش هي موطناً لأفضل المطاعم في جنوب أفريقيا بالإضافة إلى انتشار عدد من المقاهي.

أما هواة التاريخ فيمكن أن يسيروا عبر الزمن من خلال زيارة متحف القرية وهو يتكون من أربعة أبنية وحدائق تم ترميمها حديثاً حيث يرجع تاريخ إنشاءها إلى عام 1709 ميلادي، أما متحف روبرت فهو يعرض أعمالاً فنية مهمة لفنانين جنوب إفريقيين، يزور السياح الحديقة النباتية في جامعة ستيلينبوش وهي أيضاً أحد عوامل الجذب السياحي في المدينة، حيث يمكن لهواة الطبيعة التخييم والمشي لمسافات طويلة ضمن الحديقة وركوب الدراجات وعبور طرق الحياة البرية في محمية طبيعية خلابة ومميزة.

جبال التنين

تعتبر Drakensberg أو كما تسمى بجبال التنين واحد من أكثر الوجهات الشعبية في جنوب أفريقيا وهي أعلى قمة في جنوب أفريقيا، تضم المنطقة منتزه أوكهالامبا المدرج الذي تم ضمه إلى قائمة التراث العالم اليونسكو، وهي منطقة ذات جمال مميز مفعمة بالحيوية، أما منتزه رويال ناتال الوطني فهو منتزهاً رائعاً لمشاهدة منبع الأنهار الرئيسية في جنوب أفريقيا.

تعتبر هذه المنطقة الموطن الرئيسي لأكثر من 800 نوع من النباتات بالإضافة إلى التنوع في الحياة البرية، يزور السياح جبال التنين في فصل الصيف للاستمتاع بالمناظر الطبيعية الجبلية الخضراء مع متعة النظر إلى الشلالات المتدفقة، أما في الشتاء فتتغطى تلك القمم بالثلوج فتصبح مكاناً مخصصاً للسياح المحبين للتزلج في الجبال، كما يسمح في جبال التنين للسياح بركوب المناطيد الهوائية لرؤية المناظر الطبيعية من الأعلى.

المراجع

  1. www.planetware: Top Rated Tourist Attractions in South Africa
  2. wikipedia: South Africa
224 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018