اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في جيبوتي

التاريخ آخر تحديث  2020-09-08 14:17:15
الكاتب

السياحة في جيبوتي

معلومات عامة عن جيبوتي

جيبوتي هي بلد أفريقي يقع في منطقة القرن الأفريقي، ويتم استخدام اسم جمهورية جيبوتي في التعاملات الرسمية الدولية، وتحدها من الجهة الشمالية دولة إرتريا، وتحدها من الجهتين الغربية والجنوبية دولة إثيوبيا، وتحدها من الجهة الجنوبية الشرقية دولة الصومال، ويحدها من الجهة الشرقية كل من البحر الأحمر وخليج عدن، وتقدر مساحة جمهورية جيبوتي بحوالي23.200 كيلو مترًا مربعًا. دخلت جمهورية جيبوتي عضوية كل من الاتحاد الإفريقي، والجامعة العربية، ويبلغ عدد سكان جيبوتي حوالي 942,333 نسمة، وهي من الدول التي تتنوع الأعراق في أراضيها فيعيش فيها أشخاص ينتمون إلى الأعراق الصومالية، والعيسى، والعفر وتتحدث هذه الأقليات العرقية بلغة الأفروآسيوية. تمتاز جيبوتي بموقعها الاستراتيجي الذي جعلها تسيطر على مسار خطوط الشحن الدولية نتيجة لتحكمها في مداخل البحر الأحمر، ومداخل المحيط الهندي، وهي الميناء الرئيسي الذي تعتمد عليه إثيوبيا للحصول على وارداتها وتصدير منتجاتها، وتوجد العديد من القواعد العسكرية على أراضيها مثل معسكر لمونيير، واعتمدت بعض الهيئات الدولية جيبوتي كمقر رئيسي لها كالهيئة الدولية للتنمية.[١]

تاريخ جيبوتي

  • تعاقبت العديد من الممالك والشعوب على العيش في جيبوتي.
  • قديمًا كانت جيبوتي جزءًا من منطقة البنط، ثم استولت عليها مملكة أكسوم، ومن ثم استخدمتها كل من سلطنة عدل وسلطنة عفت كمركز رئيسي لهما.
  • في القرن التاسع عشر سيطرت عليها فرنسا وأنشأت فيها مستعمرة خاصة لها من خلال معاهدة أُبرمت مع سلطان صومالي وسلطان عفر.
  • تم استخدام جيبوتي كميناء للجهة الجنوبية لإثيوبيا ومنطقة أوكادين؛ نتيجة لوجود سكة حديد تربط ديره داوا مع منطقة أديس أبابا.
  • في عام 1967 قامت الحكومة الفرنسية بتغير اسمها إلى " الأراضي الفرنسية للعفر والعيسى "، بعد ذلك طالب الشعب الجيبوتي بالاستقلال التام عن فرنسا.
  • تم الإعلان عن قيام جمهورية جيبوتي في 27 يونيو عام 1977م، واتخاذ مدينة جيبوتي عاصمة لها، وانضمت فيما بعد إلى منظمة الأمم المتحدة في عام 1977م.
  • في بداية فترة التسعينات اندلعت مشاكل داخلية أدت إلى حدوث حرب أهلية من أجل الصراع على السلطة، انتهت هذه المشاكل في عام 2000 بعد أن اتفقت الجهات المتنازعة - الحزب الحاكم والمعارضين - على تقاسم السلطة فيما بينهم. [٢]

السياحة في جيبوتي

  • تعتبر جمهورية جيبوتي من الدول صغيرة الحجم الواقعة في قارة إفريقيا، وعلى الرغم من ذلك فإنها غنية بالمواقع السياحية المعروفة والتي يرتادها السياح من دول مختلفة.
  • بدأت السياحة في جيبوتي بالتطور بشكل ملفت مما جعلها من الوجهات السياحية المثبتة على الخارطة الدولية.
  • تشتهر جيبوتي بوفرة المناطق الطبيعية ذات المناظر الخلابة، وتتنوع التضاريس الطبيعية على أراضيها.
  • تضم جيبوتي العديد من البحيرات والبراكين والسهول الخضراء، وبعض الأخاديد، والهضاب المميزة.
  • استغلت الجهات المعنية هذا التنوع البيئي فأنشأت العديد من المرافق السياحية لجذب السياح:
  1. صممت بعض المواقع المناسبة لممارسة رياضة الغوص برفقة أسماك القرش الكبيرة.
  2. يتمكن السياح من ممارسة رياضة ركوب الأمواج.
  3. تم تصميم ممرات خاصة للمشي بين المناظر الطبيعية الخلابة.
  • تم إنشاء العديد من الفنادق والمرافق السياحية لتلبي حاجة السياح.

[٣]

المناطق السياحية في جيبوتي

  1. مدينة جيبوتي : هي عاصمة جمهورية جيبوتي الواقعة على خليج تادجورا، ويرتادها السياح؛ للقيام برحلات المغامرات في مناطقها النائية، وتضم العديد من المطاعم والفنادق التي تناسب جميع السياح.
  2. بحيرة العسل : تقع البحيرة في الجهة الغربية لخليج تادجورا ، وتعتبر ثاني أخفض بقعة في العالم؛ لأنها تصل إلى عمق يقرب من 155 مترًا تحت مستوى سطح البحر، وتعتبر البحيرة من أهم مصادر الملح في جيبوتي، وتتميز المنطقة بوجود العديد من المناظر الطبيعية فيها.
  3. مدينة تاجورة : تعتبر هذه المدينة من المدن القديمة التي تقع في الجهة الشرقية للساحل الإفريقي، حيث تقدر فترة نشأتها إلى القرن الثاني عشر، وكانت تستخدم سابقًا كميناء يربط بين جيبوتي ودولة إثيوبيا، وتعرف المدينة باسم المدينة البيضاء؛ ويعود سبب ذلك لوفرة المنازل ذات اللون الأبيض فيها، وتمتاز بوجود العديد من المساجد، وتنوع المناظر الطبيعية في مناطقها.
  4. علي صبيح : هي صحراء كبيرة تمتد من حدود دولة الصومال إلى حدود إثيوبيا، ويوجد في مدينتها العديد من الأسواق ومحال بيع الطعام، وتمتاز المنطقة بروعة المناظر الطبيعية فيها، ويستطيع السائح ممارسة بعض الرياضات وأنشطة المغامرة.
  5. خليج تجورة : يحيط بهذا الخليج العديد من الجبال الشاهقة التي تصل إلى ارتفاع 1300 متر، ويستطيع السائح ممارسة رياضة الغوص برفقة أسماك القرش، وفيها سبعة مساجد تعتبر من المساجد المهمة في جيبوتي.
  6. سهل جوباد : يقع هذا السهل بين بحيرة أبهي وبين سهل هائل، وتعيش فيها العديد من طيور النعام، ويقصدها محبي عالم الطيور لتنوع الطيور التي تعيش فيها.
  7. سهل هانلي : يقع هذا السهل بالقرب من سهل جوباد، ويمتاز بوجود العديد من البحيرات ذات المياه العذبة، ويعيش فيها أنواع من الطيور مثل الإوز المصري، وطيور الكريك الأسود.
  8. شواطئ دورالي وخور أمبادو : تعتبر من أهم معالم السياحة في جيبوتي، ويستطيع السياح والزوار ممارسة العديد من الأنشطة كالسباحة، والغوص، والتمتع بجمال المناظر الطبيعية ومشاهدة الحمم السوداء على المنحدرات القريبة من الشاطئ.
  9. حوض السمك الاستوائي : يعتبر هذا الحوض من المعالم الجاذبة للسياحة في جيبوتي، وهو حوض كبير صمم لِيَشّعُرَ السياح بأنهم يغوصون تحت مياه البحر الأحمر، ويستطيع السياح مشاهدة الأسماك وأنواع من الكائنات البحرية التي تم اصطيادها من البحر الأحمر.
  10. حديقة يوم الغابات الوطنية : تعتبر هذه الحديقة أكبر غابة في جيبوتي، وتضم العديد من الأشجار المتنوعة التي يمنع قطعها أو تدميرها، وتبلغ مساحة الحديقة بحوالي 900 هكتار، وهي تعتبر من المحميات الطبيعية في جيبوتي، ويعيش فيها بعض أنواع من الحيوانات والطيور. تقع حديقة يوم الغابات الوطنية في وسط صحراء جيبوتي وتبعد ما يقارب من 20 كيلو مترًا عن خليج تادجورا.[٤]

المراجع

  1. https://www.marefa.org/جيبوتي، جيبوتي، موقع المعرفة.
  2. https://www.marefa.org/جيبوتي، جيبوتي، موقع المعرفة.
  3. https://news.travelerpedia.net/destinations/10-من-أفضل-مناطق-السياحة-في-جيبوتي/، أفضل الأماكن لزيارتها في جيبوتي، موسوعة المسافر.
  4. https://news.travelerpedia.net/destinations/10-من-أفضل-مناطق-السياحة-في-جيبوتي/، أفضل الأماكن لزيارتها في جيبوتي، موسوعة المسافر.
مرات القراءة 80 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018