اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في سوريا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب فراس اشرم

السياحة في سوريا

السياحة في سوريا

تعتبر السياحة في سوريا من أهم مصادر الدخل القومي السوري، كما أن الشعب السوري يحب التعامل مع السياح ويكرم ضيافتهم وهذا الأمر مشهور عنهم منذ القدم، تتميز سوريا بغناها بالأماكن السياحية حيث تنتشر أماكن الاصطياف على الجبال السورية وفي مناطق متفرقة من البلاد ويأتي السياح من أجل الاستمتاع بالحرارة المعتدلة على السواحل السورية التي يتلاقى فيها البحر مع الجبال والغابات الخضراء والتي تتخللها الأنهار والينابيع والبحيرات الجميلة، كما وتتميز بأحيائها القديمة ومتاحفها التي تحتوي على أقدم القطع الأثرية. تأثرت السياحة السورية في الآونة الأخيرة بسبب الأحداث الدامية التي شهدتها البلاد ولكنها بدأت تتعافى وتعود إلى ما كانت عليه.

أشهر المدن السياحية السورية

مدينة دمشق

دمشق هي عاصمة الجمهورية العربية السورية، وهي تعتبر من أكبر مدن الجمهورية العربية السورية، وهي مركز ثقافي رئيسي في المشرق العربي والعالم العربي، أجمل المراكز الأثرية فيها المسجد الأموي أو كما يسمى بمسجد بني أمية الكبير الذي يأتي إليه السياح من كافة دول العالم من أجل مشاهدة جماله وأثاره وإطلالته الرائعة وزواياه الدينية الخاصة، فلهذا المسجد خاصية حيثُ لا يُسمح لأي امرأة أن تدخل المسجد إلا بلباس خاص عبارة عن عباءة لدخول المسجد وحفاظاً على حرمته. كما تشتهر دمشق بمأكولاتها المميزة فأي سائح زار الشام سيذهب ليتذوق المرطبات من سوق الحميدية، ذلك السوق الذي فيه منتجات ومصنوعات دمشقية غاية في الروعة حيث تنتشر في هذا السوق صناعة النحاسيات والمنسوجات والذهب والفضة والألبسة المتنوعة والحلويات التي تشتهر دمشق بتحضيرها، هذا السوق المسقوف يقع بجوار المسجد الأموي حيث يعتبر السوق إحدى بوابات الدخول إلى المسجد، سميت دمشق بمدينة الياسمين لأنها ياسمينة كل من زارها واستمتع بكل مكان فيها.

مدينة حلب

مدنية حلب القديمة والتاريخية والعريقة، تشتهر بشوارعها العريضة وبمناطقها الشعبية القديمة، وأزقتها الضيقة وأسواقها المغطاة، وكنائسها القديمة، فيها قلعة تُعد من أشهر وأقدم قلاع التاريخ وهي قلعة حلب التي يتم زيارتها من قبل أكثر من مليون سائح سنوياً، فكل حجرة في هذه القلعة تحكي قصة وماضي عريق، كما يوجد أمام هذه القلعة أشهر الأسواق وأقدمها وهو خان الشونة، الذي يضم المنتجات الحلبية وأشهر أنواع النسيج والخيوط والصابون الحلبي والزعتر والفضيات ومن المنتجات التي تشتهر بها حلب الطربوش الأحمر واللباس القديم التقليدي، كما يوجد فيها المسجد الأموي الكبير الذي يجري ترميمه في عام 2018 وهو من أجمل المساجد القديمة في حلب، ويوجد فيها حمامات قديمة كثيرة مثل حمام السادات، وحمام باب الأحمر ويمر فيها نهر قويق الجميل، وفيها أشهر المطاعم، فحلب تشتهر بمأكولاتها المستوحاة من المطبخ التركي مثل المشاوي، والحلويات، وأطبق الفطور الشهية.

مدينة حمص

مدينة حمص العريقة تعتبر مركزاً صناعياً كبيراً، وتعتبر ثالث أكبر مدن سوريا العريقة، كما تعتبر من أجمل المناطق وأكثرها تميزاً لأنها تقع على نهر العاصي، وتعتبر أيضاً الرابط المركزي بين المدن الداخلية وساحل البحر الأبيض المتوسط. تعتبر مدينة حمص من أكثر المدن تنوعاً دينياً وسكانياً، حيثُ يوجد فيها فئة من السنة، وفئة من المسيحيين، وفئة من العلويين، يتناغمون في عيش مشترك، كما يوجد فيها العديد من المساجد والكنائس التاريخية القديمة، فيها أجمل المظاهر الأثرية قلعة سمعان، الذي يأتي إليها أكثر السياح لمشاهدة مناظرها الرائعة والخلابة والوقوف على سطح قلعة سمعان الذي يوفر إطلالة خلابة على كامل هذه المدينة الجميلة.

مدينة حماه

تعتبر حماه من أشهر مناطق السورية العريقة، بالرغم من أنها ليست كبيرة ولكن يوجد فيها أكبر وأجمل الأشياء الغريبة والأثرية، فيها نواعير حماه ذات الشكل والمظهر المميز، وهي عبارة عن دواليب خشبية كانت تستخدم منذ القدم لري الأماكن المرتفعة عن نهر العاصي فهي تنقل المياه من النهر إلى قنوات جر المياه ثم الأراضي الزراعية المرتفعة، وهي ذات تصميم غايةً في الدقة، كل من يزورها ينبهر من شدة جمالها وعظمتها، تتميز حماه بصناعة الألبان والجبن، كما وتشتهر بصناعة الحلويات الحموية مثل حلاوة الجبن التي تعتبر ذات مذاق ونكهة مميزة، فكل من يزور حماه من السياح يجب أن يتذوق نكهة حلاوة الجبن الشهية.

مدينة تدمر

تدمر وهي مدينة أثرية تاريخية تابعة إدارياً لمحافظة حمص يعود تاريخها إلى العصر الحجري وقد تم ذكرها في السجلات التاريخية في عام 2000 ما قبل الميلاد، تحتوي تلك المدينة على الأعمدة الأثرية وعلى مباني عدة مثل مجلس الشيوخ وهو مبنى صغير يتكون من فناء وغرفة تحتوي على صفوف من المقاعد، فيها العديد من الحمامات، أما ساحة مدينة تدمر فقد كانت جزءاً من مجمع يتضمن المحكمة والجمارك، والساحة عبارة عن هيكل ضخم الأبعاد ولها 11 مدخل، و 200 قاعدة عامودية استخدمت لحمل التماثيل الخاصة بالأشخاص المهمين في ذلك الوقت، يأتي السياح من كل بقاع العالم للاستمتاع بجمال الآثار في مدينة تدمر.

مدينة اللاذقية

تعتبر مدينة اللاذقية الميناء الرئيسي لسوريا، وهي رابع أكبر مدينة في سوريا بعد حلب ودمشق وحمص، تتمتع مدينة اللاذقية بجمال خلاب وطبيعة مميزة، يقصدها السياح من سائر الأراضي السورية للاستمتاع بالعطل الصيفية فهي تتمتع بجمال الطبيعة حيث تستقبل السياح بجبال اللاذقية المغطاة باللون الأخضر بالكامل ثم في خلفها البحر، حيث يمكن الاستمتاع بزيارة منطقة كسب وهي منطقة جبلية وساحلية فيمكن الاسترخاء على الجبال والاستمتاع بمشاهدة البحر من الأعلى، وفيها المقاهي الرائعة المطلة على البحر، زيارة ميناء اللاذقية ومشاهدته من الأعلى أمراً جميلاً لا يمكن تفويته مع الاستمتاع بتناول الأطعمة البحرية في المطاعم المنتشرة على طول الميناء، تشتهر اللاذقية ب أكلات السمك الرائعة منها المشوي ومنها المقلي وأنواع واشكال السمك اللذيذ.

مدينة طرطوس

طرطوس من أكثر المدن السورية نشاطاً سياحياً، تقع على ساحل البحر الأبيض المتوسط في سوريا، وهي ثاني أكبر مدينة ساحلية في سوريا بعد اللاذقية، تقع مدينة طرطوس بين جبال سوريا الساحلية، من أجمل المظاهر في طرطوس جزيرة أرواد الوحيدة الموجودة في الساحل السوري والتي تقع على بعد بضعة كيلومترات من شاطئ طرطوس، تتمتع مدينة طرطوس بمناخها المعتدل، في كافة الفصول مع قدوم الشتاء يكون الجو معتدل الرطوبة، ويكون الصيف الحار فتراته قليلة وانتقالية، تحتل مدينة طرطوس الجزء الأكبر من السهل الساحلي الرائع، يقدم إليها السياح لمناخها الرائع ومينائها الجميل.

335 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018