اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في صلالة

Article Date 25 / 12 / 2018
Article Author Marwa Nabil

السياحة في صلالة

السياحة في صلالة

هناك أماكن على الكرة الأرضية تميزت عن غيرها بما حباها الله من خيرات طبيعية جعلتها مختلفة عن غيرها، وربما لكل مدينة في أرض الله الواسعة ميزة فضلها بها عن غيرها، فتكون تلك الميزات طريقًا للتدبر في خلق الله، وربما مدينة صلالة نفسها هبة من الهبات التي منحها الله لتلك البقعة من أرضه، فالمدينة بحد ذاتها من أعاجيب خلق الله، فمياها وترابها ورملها وصخورها تنطق بقدرة الله على الإبداع فيما خلق.

وتقع مدينة صلالة ضمن حدود محافظة ظفار التابعة للسلطنة العمانية، وتبلغ مساحتها حوالي 100 كم2، وتعتبر المدينة من أهم المراكز التابعة للمحافظة، فهي من أهم المدن التجارية الإدارية بالمحافظة والسلطنة، وبجانب تلك الأهمية الإدارية والتجارية تأتي الأهمية الأكبر وهي السياحية، فتعتبر مزارات السياحة في صلالة مصدرًا لجذب أنظار العالم نحو السياحة في سلطنة عمان بشكلٍ عام، نظرًا لما تمتلكه المدينة من مزارات سياحية قيمة.

مقومات السياحة في صلالة

  1. خريف صلالة: من الهبات الطبيعية التي ميز الله بها المدينة أن جعل من صيفها خريفًا رطبًا تملئه النسمات العليلة، فحينما تشتد الحرارة بالبلاد الواقعة بمحيطها، فإن الرياح المحملة بقطرات المطر القادمة من المحيطين الهادي والهندي تملأ سمائها بغيومٍ رمادية تخفف وطأة الصيف.
  2. مظاهر السطح: تتنوع مظاهر السطح بمدينة صلالة تنوعًا مذهلًا، فيجد السائح ضالته بين الكثير من المظاهر الطبيعية المختلفة، ما بين وديان جافة وسهول خضراء، أو بحيرات أو شواطئ مطلة على البحر، وكذلك الكهوف القابعة في قلب الجبال.
  3. الآثار: تمتلك صلالة حظا وفيرًا حتى في أثارها، فلديها إرث حضاري يعود لأكثر من ثلاثة ألاف سنة قبل الميلاد، فضلًا عن غناها بالكثير من المعالم الدينية الحديثة، التي أقيمت على أرضها منذ دخول الإسلام وحتى اليوم.

أهم المزارات السياحية

مسجد السلطان قابوس

من المعالم الدينية الحديثة التي تنير سماء صلالة، حيث تم افتتاح المسجد سنة 2009م، ويحتضن المسجد بين ثناياه بأكثر ثريا معلقة في العالم، وهي هدية مقدمة من فرنسا للمدينة، والمسجد يتميز بمعماره البسيط، فيعلو قمته قبة واحدة واسعة تجاورها مأذنة كبيرة ومأذنتين أقل حجمًا على جانبيه، ويكسو هيكله البياض ما يضفي عليه مزيدًا من العظمة، ويقع المسجد على مساحة حوالي 40 ألف متر مربع، تتوزع بين مساحة مُصلىَ أراضي تتسع لأكثر من 3 آلاف مُصليِ، ومُصلىَ للنساء، وأربعة أماكن للدراسة، كما يوجد به مكتبة عامة، وقاعة مخصصة للندوات والمحاضرات، فالمسجد يعد من أكبر المجمعات الدينية في عمان.

ضريح النبي أيوب

هناك الكثير من الخلاف حول المكان الفعلي الذي استقر بداخله جثمان نبي الله أيوب عليه السلام، وإحدى الأقاويل تشير لوجود قبر النبي في مدينة صلالة، وتحديدًا في منطقة مرتفعة بجبل أتين، وهو المكان الذي كان النبي يتعبد فيه في حياته، وفي ذلك المكان أقيم له ضريح يزوره السياح، ومعه المكان الذي ضرب عليه النبي بقدمه فخرج له من الأرض مياه اغتسل وشرب منها فشفي من المرض، وبجانب أهمية الضريح الدينية، إلا أنه متواجد بربوة عالية تحيط به مساحة خضراء واسعة، ما يمنحه ميزة إضافية تجذب إليه السياح.

مدينة سمهرم

تعرف المدينة أيضًا باسم خور روري، وهو اسم مأخوذ من اسم الشاطئ الواقعة عليه، ويرجع تاريخ بناء المدينة الأثرية لأكثر من ثلاثة ألاف سنة، فالحضارة التي قامت بها من أقدم الحضارات في تلك المنطقة، فحسب بعض التقديرات فإن الإنسان سكن بها قبل الميلاد بثلاثة ألاف سنة، وكانت للمدينة قديمًا أهمية تجارية خاصة، فالميناء الواقع بها كان حلقة وصل ببلاد الهند والبلاد القائمة على نهر النيل، وقد وجدت في المدينة مخطوطات قديمة ونقوش تشير إلى نمط الحياة الذي تواجد قبل الميلاد بألف عام، واليوم بقى من أثار المدينة بقايا المنازل التي أقيمت بها، كما توجد بقايا قلعة حصينة شيدت بها للدفاع عنها.[١] وتضم المدينة اليوم متحفًا حديثًا معني بعرض أفلام وثائقية عن تاريخ المدينة وتاريخ دولة عمان، وبجانب ما سبق تحيط بالمدينة أودية جافة تعتبر كمحمية طبيعية للحيوانات والطيور البرية، ولذلك فإن المدينة التراثية من أهم وجهات السياحة في صلالة.

وادي دربات صلالة

يتمتع وادي دربات بشعبية كبيرة بفضل ما غناه بالكثير من المظاهر الطبيعية، فالواد بمساحته الخضراء الواسعة تنساب المياه في بحيرته باتجاه بحر العرب في منظر يبهر الأعين، فضًلا عن شلاله الذي يرتفع لأكثر من 100 متر، والذي تجري المياه عليه في فصل الخريف حينما تهطل الأمطار بغزارة،[٢] وبين المرتفعات المحيطة بالوادي تنتشر شلالات عديدة، وتختفي بين ثناياها الكهوف، وتنبثق منها عيون طبيعية، كل ذلك كان له الفضل في جذب الأنظار إلى هذا الوادي، فيفد السياح إليه للخروج في نزهات بحرية، حيث تجوب القوارب بين التلال الخضراء، ويستكين البعض للبقاء والمبيت بالوادي فتُضرب أعمدة الخيام، وترتفع ألسنة اللهب وتفوح رائحة الشواء.

كهف طيق

من أعجب وأكبر الكهوف التي يمكن رؤيتها على وجه الأرض، كهف يقع وسط مرتفعات صخرية شاهقة، تنعكس عليه أشعة الشمس في الصباح فتضيئ داخله، وفي عمق الكهف تظهر أشكال صخرية مختلة تتدلى من سقفه وكأنها منحوتة بشكلٍ عكسي، وفي الداخل تنتشر الجسور والدرج الذي يسهل على رواد الكهف التجول بداخله.

كهف المرنيف

رغم وقوعه وسط الجبال وبين ثناياها، إلا أنه يملك إطلالة رائعة على بحر العرب، كما أن مياه البحر تنساب بين الصخور الداخلية للكهف، وعند ارتفاع أمواجه فإن مياهه تصدم بتلك الصخور بعنف، فينتج الاصطدام نوافير عالية تضرب بسقف الكهف مصدره أصواتًا عالية، ومن داخل الكهف وخارجه تم تمهدي طرق وتثبيت أسوار، حتى يتمكن زوار الكهف من الدخول إليه دون التعرض لأذى.

شاطئ المغسيل

يقع شاطئ المغسيل في الجهة الغربية من مدينة صلالة، ولا يعتبر الشاطئ وجهة ترفيهية كما المعتاد على الشواطئ السياحية في أي مكان في العالم، فالشاطئ له قيمة أخرى، فهو مكان مثالي للاستجمام، حيث تنتشر رماله الناعمة ومن حولها الصخور والمرتفعات لتضفي على المكان المزيد من الخصوصية، وعلى طول الشاطئ تنتشر الأكواخ الخشبية، ما يزيد من متعة الاستجمام، ولا يوجد بالشاطئ محال أو متاجر شعبية ما يمنحه المزيد من الهدوء، وتتعدى شهرة شاطئ المغسيل الشهرة المحلية، فهو من أجمل الشواطئ في العالم.[٣]

المراجع

118 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018