اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في عمان الاردن

Article Date 08 / 12 / 2018
Article Author إيمان الحياري

السياحة في عمان الاردن

مدينة عمان الأردن

العاصمة الأردنية وأكبر مدنها من حيث التعداد السُكاني؛ إذ تشير إحصائيات التعداد السكاني لعام 2016م إلى أن عدد سكان مدينة عمان الأردن قد بلغ 4 ملايين نسمة[١]، وتعد عمان المقر التجاري والإداري للبلاد، كما أنها القلب الاقتصادي والثقافي النابض للمملكة، وتتمتع المدينة بتاريخٍ عريق يعود إلى الألفية السابعة للميلاد؛ وتعد بأنها واحدة من أقدم مدن العالم المأهولة بالسكان منذ نشأتها وحتى الوقت الحالي.


شُيّدت مدينة عمان الأردن فوق أطلالِ مدينة تاريخية عتيقة كانت تُعرف باسم "ربة عمون"، وحملت عمان هذه التسمية ثم فيلادلفيا وأخيرًا عمّان التسمية الحالية، وتنفرد عمّان بأنها مشيدة على سبعةِ تلال شاهقة الارتفاع، واتُخذت كعاصمة لإمارة شرق الأردن ثم أصبحت العاصمة الرسمية للبلاد بعد حصول المملكة الأردنية الهاشمية على استقلالها عن الإنتداب البريطاني سنة 1946م.[٢]

جغرافيا عمان الأردن

تشغل مدينة عمان الأردن موقعًا جغرافيًا مميزًا في قلب البلاد، وتحديدًا فوق دائرة عرض 31 إلى الشمال وخط طول 35 نحو الشرق، وتمتد مساحتها إلى أكثر من 1.680 كم2، ويبلغ علوها عن مستوى سطح البحر بنحوِ 750 م على الأقل، تبعد عمان عن عروس البحر الأحمر مدينة العقبة مسافةً تصل إلى 360 كم2 نحو الجنوب، بينما تفصل مسافة 80 كم2 شمالًا بينها وبين مدينة إربد، أما المسافة الفاصلة بينها وبين نهر الأردن فتقدر بـ45 كم2 غربًا، ويشار إلى أن مدينة عمان قريبة من مدينة القدس من حيث المسافة؛ إذ لا يفصل بينهما سوى 80 كم2 إلى الغرب.


تمتاز جغرافيا عَمّان بأنها جبلية بحتة، حيث تتألف من 20 جبل على الأقل، ومن أبرز الجبال التي تعد من أوائل الجبال التي تزامن وجودها مع نشأة عَمان: جبل الجوفة، جبل النصر، الجبل الأخضر، جبل النظيف، جبل التاج، جبل النزهة، جبل الأشرفية وغيرها.[٣]

مناخ عمان الأردن

تتأثر العاصمة الأردنية عَمان بالمناخ المتوسطي كسائر مناطق المملكة، ويتجلى تأثيره في القمم الجبلية على وجه الخصوص أكثر من غيرها في المدينة، إلا أن المناطق الشرقية منها تتأثر بالمناخ شبه الصحراوي، وتتمتع عمان بجو دافئ نسبيًا في فصل الصيف؛ حيث تصل أعلى درجة حرارة إلى أواسط الثلاثينات، أما في الشتاء فيكون باردًا؛ وترصد المدينة درجات حرارة قد تنخفض إلى ما دون الصفر أحيانًا، وتشهد هطولًا ثلجيًا.[٤]

السياحة في عمان الأردن

تعتبر مدينة عمان الأردنية بيئة آمنة للسياحة وملائمة جدًا، إذ تتوفر فيها العديد من مقومات الجذب السياحي التي تستدعي الزيارة إليها، ولا بد من الإشارةِ إلى أن الزائر إلى الأراضي الأردنية وتحديدًا عمان بإمكانه الاستمتاع بعدةِ أنواعٍ من السياحة، ومنها الدينية والعلاجية وغيرها، وفيما يلي أهم معالم السياحة في عمان الأردن [٥]:

  • المعالم الثقافية، وتُقام في عمان العديد من الفعاليات الثقافية ومن أبرزها مهرجان جرش ومهرجان شبيب ومهرجان صيف عمان.
  • المعالم التاريخية والأثرية، ومن أهم الآثار التي تعكس أصالة تاريخ المدينة والبلاد:
    • المدرج الروماني، يتربع فوق قمة جبل الجوفة مقابل قلعة عمان.
    • سبيل الحوريات، يقع بالقربِ من سيل عمان المشهور، ويعود تاريخ تشييده إلى العصر الروماني في غضون القرن الثاني.
    • آثار عين غزال، من أهم المواقع الأثرية والتاريخية الواقعة على الطريق الواصل بين العاصمة عمان ومدينة الزرقاء.
    • القصر الأموي، ويتواجد في جبل القلعة إحدى جبال عمان السبع.
    • الساحة الرومانية، تشغل موقعًا مميزًا في قلبِ مدينة عمان (وسط البلد) على مقربة من المدرج الروماني.
    • مقامات الصحابة،ومنهم بلال بن رباح وعبد الرحمن بن عوف -رضوان الله عليهم-
    • قصر رغدان.
    • قصر البلبيسي.
    • متحف الآثار الأردني.
    • محطة عمان.
    • الجسور العشرة.
    • الساحة الهاشمية.
    • قلعة عمان.
    • رجم الملفوف.
    • الرجم الملفوف.
  • المعالم الترفيهية:
    • حدائق الملك عبدالله.
    • حدائق الحسين بن طلال.
    • مدينة الجبيهة الترويحية.
    • ستاد الملك عبد الله.
    • غابة ملك مملكة البحرين.
    • القرية العالمية.
    • حلبة سباق رالي عمان.
    • منتزه عمان القومي.
    • نادي الجواد العربي.
  • النادي الأرثوذكسي.
  • حدائق الملكة رانيا العبد الله.

السياحة العلاجية في عمان الأردن

يتوافد السياح إلى العاصمة الأردنية عمان لغايات الاستشفاء والخضوع للعلاج؛ ويأتي ذلك على هامشِ تطور القطاع الطبي والصحي فيها، ومن أبرز القطاعات المتطورة فيها علاج أمراض القلب والكلى والعيون والرئتين، كما تشتهر أيضًا بمهارة الأطباء بالعمليات الجراحية المتعلقة بالقلب بمختلف أشكالها، وتشير المعلومات إلى أن الأردن يجني عوائد مالية من السياحة العلاجية تقدر بنحو 700 مليون دولار أمريكي سنويًا، ويتوافد السياح من الدول الخليجية والعراق واليمن إلى جانب دول المغرب العربي بأسرها. [٦]

المراجع

174 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018