اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في فرنسا

محتويات المقال

السياحة في فرنسا

السياحة في فرنسا

ترتبط فرنسا في الأذهان بأسبوع الموضة وبرج إيفيل، ورغم تلك المعلومة هي الشائعة عن فرنسا إلا أنها تشتهر بالكثير والكثير ففرنسا مثلا هي أشهر مزار سياحي على مستوى دول العالم أجمع كما أنها دولة غنية ومتقدمة وتمتلك من المعالم الحضارية والطبيعية ما يخولها للوصول لأكبر دولة جذباً للسياحة على مستوى العالم خاصة أنها واحدة من دول أوروبا الغنية بمقومات السياحة وكذلك واحدة من دول الشنغن، ولعل العامل الأخير هو ما جعلها وجهة سياحية جذابة.

فرنسا دولة متحررة للعمق، وقد بترت الدين عن الحياة بتراً قاطعاً مما يجعلها مقصد للسياح من جميع الطوائف والديانات وتمتلك جميع المظاهر الطبيعية من شواطئ وجبال والآثار العريقة وبصمات الهندسة المعمارية والفنية الباهرة.

الجمهورية الفرنسية

تُسمي فرنسا رسمياً بالجمهورية الفرنسية وهي تمتاز بنظام الحكم الدستوري الديمقراطي، تقع جمهورية فرنسا في قارة أوروبا في الجهة الغربية وهي دولة تتمتع بالاستقلال التام فلها لغة خاصة بها وهي اللغة الفرنسية ثاني أشهر لغة أجنبية في العالم، بالإضافة لعملتها المالية والتي تُسمي باليورو.

تعود نشأة فرنسا إلى العصور الوسطي وبلغت عصرها الذهبي خلال القرن التاسع عشر مع مطلع القرن العشرين فقد كانت ثاني أكبر إمبراطورية استعمارية في العالم بعد الإمبراطورية البيزنطية، ولعلنا كعرب عامة ومصريين خاصة نذكر الحملة الفرنسية التي قادها لويس التاسع عشر لاستعمار مصر واحتلال القدس في عصر الصليبيين والتي تم هزمها شر هزيمة علي يد صلاح الدين الأيوبي، وبعدها نجحت الحملة الفرنسية في الاستيلاء على مصر والشام علي يد نابليون بونابرت أثناء حكم الدولة العثمانية عام 1798م.

حديثاً أصبحت فرنسا من المؤسسين الأوائل للاتحاد الأوروبي وأحد أعضاء مجلس الأمن وعضو هام في معظم المؤسسات العالمية الهامة، وهي الآن أحد الدول العملاقة والمتقدمة اقتصادياً وعلمياً وسياسياً وحتى عسكرياً فهي ثاني أكبر اقتصاد في قارة أوروبا بأكملها وأغني دولها وكافة هذه العوامل جعلت من السياحة في فرنسا أمرًا جذابًا للجميع.

السياحة في فرنسا

تتميز فرنسا بالمدن الساحلية الجذابة والتضاريس المتنوعة إلى جانب مراكز التسوق الفاخرة والمشهورة علي مستوي العالم كما بها الكثير من المزارات السياحية الهامة فهي تحتوي علي أعلي قمة جبلية في قارة أوروبا وهي قمة "مون بلان" الأمر الذي جعلها وجهة لمحبي تسلق الجبال والألعاب الخطرة ولقد حبا الله تلك البلد بالموقع المتميز فهي تطل علي ساحل البحر الأبيض المتوسط علي طول جنوبها وهناك تقع مدينة الريفييرا الفرنسية الشهيرة، وتظللها سلاسل جبال الألب من جهة الغرب والتي تشمل علي قمة "مون بلان" السالف ذكرها، هذا إلي جانب الأماكن السياحية التي أهتمت جمهورية فرنسا بتطويرها لتزيد من نسبة الزوار لها فتمتلك فرنسا 37 موقع تراثي عالمي حسب قائمة اليونسكو العالمية، ويقدر متوسط عدد السياح السنوي ما يقرب من 79.5 مليون سائح الأمر الذي يجعلها في صدارة الدول السياحية الأكثر شعبية علي مستوي العالم.

مدن السياحة في فرنسا

هناك الكثير من المدن السياحية الهامة في فرنسا والتي لا تخلو من السياح على مدار العام ومنها باريس، وليون وبوردو، وأفينيون، وشاموني، وكان، وأيضاً ستراسبورغ، وتولوز.

باريس

باريس هي مدينة الأضواء وعاصمة الموضة وأجمل وأشهر مدن الجمهورية الفرنسية، بالإضافة لأنها عاصمة فرنسا.

تقع مدينة باريس على ضفاف نهر السين وتشمل على التحفة المعمارية الشهيرة والمعروفة ببرج إيفيل ومتحف اللوفر الذي يحتوي على أشهر لوحة في التاريخ "الموناليزا" وهناك جادة الشانزليزيه وهي مجمع لأشهر مراكز التسوق والمطاعم والمقاهي الفاخرة وكذلك النوادي الليلية والحدائق الجميلة، وكافة هذه المزارات الساحية جعلت السياحة في فرنسا في أوج ازدهارها.

ورغم كثرة المزارات السياحية في مدينة باريس إلا أن متحف اللوفر الذي يمتلك أثمن القطع الأثرية بالعالم يقع علي قائمة المزارات المهمة بالمدينة، وهناك أيضاً قوس النصر الذي تم بنائه في عصر نابليون بونابرت كتمثال يخلد انتصارات الجيش الفرنسي أثناء الحملة التي قادها علي البلاد المجاورة خاصة بلاد الشرق ولا ننسي كاتدرائية السيدة العذراء "كاتدرائية نوتردام"، ومقبرة العظماء والتي دفن بها جمع من عظماء فرنسا علي مر العصور، وعلي ضفاف نهر السين هناك متحف أورسيه بما يحويه من معروضات ولوحات فنية رائعة، وقصر غارنييه وهو دار الأوبرا بباريس، بالإضافة إلى جسر ألكسندر الثالث الذي يربط بين ضفتي نهر السين وهناك ميدان الكونكورد وهو أكبر وأشهر ساحة عامة في باريس وقد كانت تستخدم كساحة لتنفيذ حكم الإعدام أثناء الثورة الفرنسية وفيها تم إعدام لويس السادس عشر ومارى أنطونيت وروبسبير وغيرهم.

مدينة ستراسبورغ

تطل مدينة ستراسبورغ على نهر أيل أحد روافد نهر الراين وهو الحد الفاصل بين دولة فرنسا وألمانيا، لذا نجد سكان مدينة ستراسبورغ عبارة عن خليط من الألمان والفرنسيين.

وتعد المدينة ضمن أهم مواقع التراث التاريخي العالمي حسب تصنيف منظمة اليونسكو حيث تحتوي على أعلى كاتدرائية بالعالم وهي "كاتدرائية ستراسبورغ" المصنوعة من الرمل الأحمر، وهناك الكثير من المباني العتيقة التي خلفتها العصور الماضية ويقطع المدينة العديد من الجسور الحجرية، كما كانت المدينة ملجأ للفنانين والمثقفين والموسيقيين وتنتشر بها المسارح والمقاهي وكذلك الأماكن التاريخية الهامة مثل متحف ستراسبورغ والقصر الجمهوري ومتحف الفن المعاصر ومبني البرلمان الأوروبي إلي جانب الأماكن الترفيهية الحديثة مثل منتزه "أوغنجغي" والذي يعني منتزه البرتقال ، وحديقة "ستوك فيلد".

مدينة شاموني

مدينة شاموني ثالث أكثر مدن فرنسا جذباً للسياحة حيث تمتلك أعلي مدينة في فرنسا وتحيط بها سلاسل جبال الألب من جميع الجهات وهي وجهة متسلقي الجبال حيث تضم أعلي قمة جبلية بجبال الألب بطول يبلغ 4810 متر، وتتوافر بها جميع الأماكن والمراكز المجهزة لممارسة رياضة تسلق الجبال والتزلج والتزحلق على الجليد في فصل الشتاء وركوب التليفريك، وتحتوي المدينة على هضبة "دي ميدي و"فاليه بلانش" وهو من أفضل الاماكن لممارسة رياضة التزلج.

ايضا، هناك أنفاق تصل بين إيطاليا ومدينة شاموني وكذلك تربطها مع سويسرا خطوط سكك حديدية.

مدينة بوردو

تقع مدينة بوردو في موقع متميز على ضفاف نهر جارون وتُسمي بعاصمة "النبيذ الأحمر" وما يثير الاهتمام بتلك المدينة هو خضوعها للحكم الإسلامي لحقبة من الزمان في العصر الأموي وقد سماها العرب قديماً بمدينة "برديل".

مدينة بوردو عبارة عن ميناء وهي رابع أهم مدينة بالجمهورية الفرنسية كما تمتلك الكثير من الأماكن السياحية الشهيرة مثل ساحة الكوميديا وشارع سانت كاثرين وحي سان ميشال ونافورة المرآة، وغيرها الكثير من المعالم التي تستحق الزيارة.

السياحة في فرنسا
Facebook Twitter Google
136مرات القراءة