اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في فنلندا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في فنلندا

التعريف بفنلندا

تقع فنلندا في الجزء الشمالي من قارة أوروبا، وتقع وسط أربع دول أوروبية، فمن الغرب تحدها السويد، ومن الشرق روسيا، ومن الشمال النرويج، ومن الجنوب إستونيا، وتبلغ مساحة فنلندا 338 ألف كم2، ويكنها نحو 6 مليون نسمة، وتتخذ من مدينة هلنسكي عاصمة لها، ولغتها الرسمية الفنلندية إلى جانب السويدية، والعملة الرسمية لها اليورو فهي عضو بالاتحاد الأوروبي.[١]

نظام الحكم الآن في فنلندا جمهوري برلماني، وكانت فنلندا من قبل تابعة للإمبراطوريات المحيطة بها إلى أن نالت استقلالها سنة 1918 وتم الاعتراف بها رسميًا، ومن قبل كانت من دوقيات السويد، حتى انفصلت عنها سنة 1809، وأصحبت دوقية تتمتع باستقلال ذاتي ولكنها تابعة للإمبراطورية الروسية، والتي انفصلت عنها سنة 1917، ثم أعلنت استقلالها وتم الاعتراف بها بشكلٍ رسمي كدولة مستقلة.

جغرافيتها

تتنوع جغرافية فنلندا بصورة كبيرة، وقد ساهم ذلك في دعم التطوير والاستراتيجيات الاقتصادية التي تبنتها لدعم استقلالها، ومن مميزات جغرافية فنلندا أنها منبسطة في معظمها فتتألف من غابات وبحيرات وجزر، ولا تكثر بها الجبال، كما أن القمم الجبلية بها غير مرتفعة، فألعى قمة بها تبلغ نحو 1.325 متر، وتبلغ نسبة الغابات بها نحو 86%، وهي غينة بأشجارها كالصنوبر والتنوب، وتتوزع هذه الغابات على الأراضي الفنلندية والجزر التابعة لها، فيتبع فنلندا حوالي 188 ألف جزيرة وبحيرة، وبعد تلك الجزر والبحيرات يقام عليها أشهر منتجعات سياحية في أوروبا.[٢]

المناخ

المناخ في فنلندا لا يتسم بالاعتدال، ولكنه يسمح بقيام أنشطة مختلفة ويسمح بتعدد أنماط السياحية، فمناخها القاري الرطب شبه البارد يمنحها شتاء شديد البرودة في معظم أراضيها، فتصل أدنى درجة حرارة في فصل الشتاء إلى 20 درجة مئوية تحت الصفر، ويحل الصيف فيعم الدفء بداية من شهر مايو وحتى شهر سبتمبر، وتبلغ أقصى درجة حرارة في فصل الصيف إلى ما يقرب من 30 درجة مئوية، ولكن ذلك المعدل في جنوب البلاد، أما في شمالها فلا يدوم الصيف أكثر من ثلاثة أشهر.

السياحة في فنلندا

لا تتسم السياحة في فنلندا بالتنوع المعتاد في دول أوروبا، فلا تمتلك الكثير من الآثار القديمة أو الأماكن التاريخية، ولكنها تمتلك طبيعة خلابة لا تقاوم، وتقام عليها الكثير من الأنشطة، وتستغل فنلندا مناخها في تنويع الأنشطة السياحية، فصيفًا توجه السياح لأماكن المنتجعات الساحلية، وشتاءً تروج لمنتزهات التزلج بها.

الأنماط السياحية في فنلندا

لا يمكن القول بأن فنلندا تمتلك مختلف أنماط السياحية، ولكنها تمكنت من استغلال مواردها الطبيعية وخلق مناخ ملائم لجذب السياح، ولذلك يتوافد عليها السياح بكثرة محددين وجهاتهم والأنشطة التي سيقومون بها، فأهم أنماط السياحة في فنلندا الجاذبة للسياح:

  1. السياحة البيئية: يقبل السياح بكثرة على فنلندا للاستمتاع بالحياة البرية بها، فيمكن القيام برحلات صيد داخل بحيراتها الوفيرة، أو مراقبة الطيور وهجراتها داخل الغابات، كما يتجه بعض السياح لمراقبة الحيوانات التي تقطن المناطق القطبية مثل الرنة والموظ، وتعتبر الرنة من أشهر الحيوانات في فنلندا، خاصة وأنها ارتبطت بقصة بابا نويل وهي فنلندية المنشأ، فيمكن للسياح عند زيارة لابلاند الاستمتاع بحديث خاص مع سانتا كلوز.[٣]
  2. سياحة المغامرات: يتجه الكثير من السياح لمناطق الغابات والنطاقات الجبلية على أطراف فنلندا، ويقيمون بالغابات أماكن للتخييم ويخرجون في رحلات استكشافية تدوم لأسابيع، أو يتجهون نحو الجبال للتسلق وخاصة في منطقة لابلاند حيث الشفق القطبي أعظم المظاهر الطبيعية على الأرض، أو التوجه للأماكن التي لا تغيب عنها الشمس لأيام أو لأسابيع.

أشهر المدن السياحية في فنلندا

تقوم السياحة في فنلندا بصورة أساسية على مناطق الجذب السياحي الطبيعية، أو المناطق الحضارية بالمدن، تلك المناطق التي تقام بها فعاليات واحتفالات أو جولات سياحية بحرية، ومن أشهر المدن السياحية في فنلندا وأكثرها جذبًا للسياحي هي:

هلنسكي

هي العاصمة الفنلندية وأهم مدنها السياحية، فهي المدينة الأغنى بتنوعها السياحي، ومن أهم الأماكن السياحية بها:

  1. متحف كياسما: وهو متحف ذا تصميم لافت للأنظار، وأقيم للفت الأنظار نحو الفن الفنلندي المعاصر، ويجمع المتحف نحو 4 آلاف عمل فني، ويتميز بتصميم بالغ الرقي من الداخل
  2. كنيسة كامبي شابل: وهي مبنى غاية في الغرابة، فلا يشبه بأي حال الكنائس بتصاميمها المعروفة، فهو مبنى من الخشب تصميمه شبه بيضاوي، وهو معد لراحة الزائرين للعاصمة الفنلندية، فهو مكان يستعيد فيه السياح صفاء ذهنهم، ويهربوا إليه من صخب المدينة، ليتمكنوا من استكمال رحلتهم بالمدينة.
  3. حصن سوومنلينا: وهو من أقدم المعالم التاريخية في فنلندا، فترجع نشأته للقرن الثامن عشر، حيث أقامه السويديون لمواجهة الهجمات الروسية، ورغم انتصار الروس إلا أن الحصن ظل قائمًا، وتم استخدامه كقاعدة بحرية.[٤]

تامبيري

تقع مدينة تامبيري في جنوب فنلندا، وهي من المدن الثقافية الهامة في فنلندا، وبها الكثير من المراكز الثقافية من متاحف ومسارح، ومن أشهر مسارحها مسرح تامبيري، وهي مسرح مفتوح في الهواء الطلق يعد من أقدم المسارح المفتوحة في أوروبا، ومتحف تامبيري للفنون، والذي يقدم به الكثير من الفنانين أعمالهم الفنية، كما يقام بالمدينة مهرجانات فنية عديدة أهمها مهرجان تامبيري السينمائي، وهو من أشهر مهرجانات الأفلام القصيرة.

توركو

تقع مدينة توركو على في الجزء الجنوبي الغربي من فنلندا، وتقع عند مصب نهر "أورا"، وهي أيضًا من المدن الثقافية الهامة في فنلندا، ومن أهم معالمها السياحية:

  1. كاتدرائية توركو: وهي المقر الرئيسي لأسقف فنلندا، وهي الكاتدرائية الأم للمسيحية اللوثرية بفنلندا، وهي من أعظم المعالم المعمارية في فنلندا، خاصة برجها المرتفع.
  2. قلعة توركو: تقع القلعة بالقرب من كاتدرائية توركو، يرجع تاريخ بنائها للقرن الرابع عشر، وهي من أكبر القلاع على نهر أورا، وتعتبر من أهم قلاع القرون الوسطى في أوروبا.

المراجع

231 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018