اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في فيتنام

محتويات المقال

السياحة في فيتنام

فيتنام

جمهورية فيتنام الاشتراكية هو الاسم الرسمي لدولة فيتنام، والتي تقع ضمن سلسلة بلاد شرق آسيا حيث تتمركز جمهورية فيتنام في شرق شبه جزيرة الهند الصينية بين دولة الصين من جهة الشمال، وخليج تونكين من الشرق بينما دول تايلاند وكمبوديا ولاوس يجاورنها من جهة الغرب. كان تُسمي في العصور القديمة "نام فييت" والذي يعني فييت الجنوبية وفي عام 1839م قام أحد زعمائها بتغيير اسم نام فييت إلى "داي نام" ويعني الجنوب العظيم، إلا أن استقر الأمر علي اسم فيتنام عام 1945م.

مرت فيتنام بالكثير من الأحداث التاريخية والغزوات والاحتلال فقد ظلت لما يزيد عن نصف عمرها مستعمرة صينية ومن ثم فرنسية وغزتها اليابان والمغول وغيرها، حتى ظفرت فيتنام باستقلالها عام 1954م بعد ثلاث عشر عاماً من الحروب والنزاعات والتي نتج عنها مصرع ما يزيد عن مليوني مواطن فيتنامي ولكن حينها انقسمت دولة فيتنام إلى جزأين وقامت بين الفيتامينين بعضهم بعضاً الكثير من الحروب والنزاعات الأهلية إلى أن انتهت الحرب عام 1973م.

وحديثاً حرصت فيتنام علي تحيق الإصلاح وبناء بنية تحتية سليمة للبلد، فشجعت التصدير وطورت علاقتها الخارجية بالدول المحيطة وعملت علي تحسين مستوي المعيشة والقضاء على الفقر، كما شجعت الاستثمار والسياحة.

تنقسم فيتنام إلى 58 محافظة وعاصمتها هانوي، كما أن لغة فيتنام الرسمية هي اللغة الفيتنامية والتي اتخذت حروفها من اللغة الصينية ثم قام الفيتناميين بتطوريها لتصبح لغة خاصة بهم، والعملة الرسمية في دولة فيتنام هي الدونغ الفيتنامي ويعادل الدولار الواحد 430000 دونغ فيتنامي.

السياحة في فيتنام

السياحة في فيتنام تحقق تقدم مزدهر وقد قُدر عدد السياح عام 2008 لحوالي أربعة مليون ونصف سائح سنوياً، ولا شك أن تلك النسبة قد تضاعفت أضعاف مضاعفة نتيجة حرص دولة فيتنام على تشجيع السياحة في فيتنام، وتوفير الخدمات الترفيهية ورفع مستوي الخدمة وبناء وتطوير المنتجعات والفنادق الفاخرة.

ولعل أكثر رواد السياحة في فيتنام من الدول المجاورة لها مثل الصين، وكوريا الجنوبية، واليابان، وجمهورية الصين، وتايلاند، وسنغافورة، وماليزيا بالإضافة إلى الولايات المتحدة وأستراليا، وفرنسا. وعلى الرغم من روعة وكثرة المعالم السياحية والتاريخية بدولة فيتنام بالإضافة إلي رخص وقلة تكلفة السياحية في فيتنام إلا أن فيتنام لا تزال وجهة غير شائعة لدي السياح العرب فنسبة قليلة جداً من العرب من يرغبون ويفضلون السياحة في فيتنام.

وأشهر المدن التي تجذب السياحة في فيتنام هي العاصمة هوناي ومدينة هو تشي منه -والتي كان يطلق عليها سايغون فيما مضي-، وكذلك مدينة هوي.

أهم المدن السياحية في فيتنام

سابا

ليست من المدن الشهيرة للسياحة في فيتنام إلا أنها تستحق الزيارة فالمدينة يغلب عليها اللون الأخضر المشرق ويطفو عليها رداء الطبيعة الساحرة ويقام لتلك المدينة الكثير من الرحلات الداخلية وكذلك يزورها فئة من السياح وهناك بمدينة سابا تنتشر القري القبلية على جوانب الجبال ولازالت تلك القبائل تحتفظ بميراثها من العادات والتقاليد العتيقة وزيها التقليدي الموحد وخير مثال علي تلك القبائل هي رية القط أو قرية تا فان.

كما تتباهي المدينة بكثرة وديانها الخلابة وشلالات المياه والحقول الرائعة، فالحقول هناك ليست بالشكل المعروف لدينا حقول مستوية بل هي حقول متدرجة مما يمنحك لوحة بديعة، وكما هو معروف عن فيتنام تقدمها في مجال العلاج بالأعشاب، فتجد في مدينة سابا حمام عشبي علاجي يمنحك قدر لا يستهان به من الراحة والاسترخاء. بالإضافة لكون سابا تمتاز بالصناعات اليدوية الجميلة وتمتلئ بالمتاجر التي توفر المنسوجات والملابس يدوية الصنع والتحف والهدايا التذكارية.

هانوي

من أشهر المدن جذباً للسياحة هي مدينة هانوي حيث شهدت المدينة نسبة كبيرة من التطوير كانت سبباً في تزايد نسبة السياح بها عن غيرها من مدن دولة فيتنام.

تمتلك مدينة هانوي الكثير من المزارات السياحية والأثرية مثل المدينة القديمة والتي تعد القلب النابض لمدينة هانوي وخير شاهد على تاريخ فيتنام المليء بالصراعات حيث تمتاز المدينة القديمة بالشوارع الضيقة المتعرجة والتي اشتهرت بها الحضارات القديمة وهناك الكثير من الآثار التي ترجع لحقبة الاحتلال الفرنسي مثل كاتدرائية سانت جوزيف وتنتشر متاجر التحف والهدايا وعربات لبيع الطعام المحلي اللذيذ.

بالإضافة للمدينة القديمة هناك بحيرة هوان كيم الرائعة وهي أجمل الأماكن السياحية في مدينة هانوي حيث تتوسط المياه الخضراء الصافية بعض الجزر التي يعلوها معبد "نوجك سون" Ngoc Son وهو المعبد الذي شهد تكريم أشهر وأهم ثلاث شخصيات في تاريخ فيتنام، ويوجد بالبحيرة برج يسمي ببرج السلحفاة ومسرح عرائس الماء الذي يقدم عروض ترفيهية جميلة تحكي تاريخ فيتنام وبعض الأساطير المشهورة هناك ويتوفر بالبحيرات الكثير من وسائل الترفيه مثل ركوب الدراجات والتقاط الصور التذكارية أو تناول الطعام اللذيذ من إحدى المطاعم المنتشرة.

ولعل أكثر الآثار التاريخية قيمة هو الحصن الإمبراطوري الذي ضمته منظمة اليونسكو العالمية للتراث التاريخي ويرجع عمر ذلك الحصن لعشرة قرون من الزمان ويحتوي على الكثير من الخنادق والممرات السرية والخرائط الحربية والمستلزمات العسكرية التي تعود لعصر الحرب الفيتنامية. وتجمع دولة فيتنام آثار عدوان الحملة الفرنسية عليها في سجن هوا لو الذي تم تحويله لمتحف سياحي وكان هذا السجن معتقل لأبرز الشخصيات الفيتنامية التي ناهضت الغزو الفرنسي لفيتنام.

ولازال في الحديث بقية فمدينة هانوي تزخر بالكثير من المزارات السياحية الهامة ومن ضمنها سوق Dong Xuan والذي يختص ببيع المنتجات المحلية وخاصة يدوية الصنع، وحديقة با في ومنطقة Mai Chau الجبلية والعاصمة القديمة فيتنام التي تحتفظ بالبصمات التاريخية التي ترجع للقرنين العاشر والحادي عشر الميلادي وقرية Bat Trang الأثرية، والمعبد المُعطّر، وخليج ها لونج الرائع والذي يمكن الاستمتاع برحلة بالقارب في مياهه الفيروزية الصافية أثناء مشاهدة سحر الطبيعة بداية من الصخور والجزر المتجمدة المنبثقة من قلب مياه الخليج حتي الاستمتاع بأشعة الشمس المشرقة واستنشاق الهواء النقي.

مدن سياحية أخرى

وهناك العديد من المدن السياحية الأخرى في فيتنام والتي تمتلك القدر الكافي من السحر الذي يخولها لتكون مزار سياحي على مدار العام مثل مدينة هوي آن ومدينة هوي تشي منه ومدينة دا نانغ ومدينة هيو بالإضافة لمدينة نها تراج حيث تزخر تلك المدن بالطبيعة الساحرة والمعالم الأثرية والمعابد التاريخية القديمة وملاهي مائية وملاعب غولف وحمامات الطين والكهوف الكلسية ومغارات جروتو البوذية في جبال الرخام في مدينة دا نانغ وغير ذلك الكثير.

السياحة في فيتنام
Facebook Twitter Google
120مرات القراءة