اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في كرواتيا

السياحة في كرواتيا

كرواتيا

جمهورية كرواتيا هي دولة تقع قارة أوروبا من ناحية الجنوب الشرقي للقارة. تشغل كرواتيا مساحة تصل 56594 كليو متر مربع، في حين أن عدد السكان بها يبلغ حوالي 4.29 مليون نسمة، أغلبهم من السكان الأصليين "الكروت" ويدين معظمهم بالديانة بالكاثوليكية الرومانية. تنقسم كرواتيا إلى عدة مقاطعات يبلغ عدد تلك المقاطعات 20 مقاطعة بالإضافة إلى عاصمة كرواتيا والتي تُسمي بمدينة زغرب. تمتلك كرواتيا لغة رسمية مستقلة خاصة بها وهي اللغة الكرواتية والتي هي إحدى اللغات السلافية المنحدرة من اللغات الهندوأوروبية، وتُسمي العملة الرسمية المتداولة في كرواتيا الكونا. تمتاز كرواتيا بتنوع المناخ بها ما بين المناخ القاري البارد والمناخ المتوسطي الممطر شتاءَ والحار نسبياً صيفاً.

في مطلع القرن السابع الميلادي وصل السكان الأصليين لكرواتيا وبدأوا بإنشاء المقاطعات والمناطق الملائمة لحياتهم بكرواتيا واستمر الأمر لمدة أكثر من قرنين حتى أصبح لكرواتيا ملك يحكم هذه المقاطعات حيث اعتلي الملك توميسلاف عرش الملك عام 925م وارتقي بتلك المقاطعات لتصبح مملكة واستمر بها الأمر لمدة قرنين تاليين بعدها دخلت كرواتيا في اتحاد مع مملكة المجر ثم أضحت جزء من دولة السلوفينيين والكروت والصرب ثم ساهمت في تأسيس مملكة يوغسلافيا إلا أن قررت الرجوع لسابق عهدها والعيش كدولة مستقلة عام 1991م وعلي الرغم من كون حرب الاستقلال الكرواتية لم تكن بالأمر السهل إلا أنها وبعد أربع سنوات متتالية ظفرت كرواتيا باستقلالها.

السياحة في كرواتيا

انضمت كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي عام 2017م وقد كانت أول دولة تنجح في الانضمام إلى الاتحاد الأوروبي منذ عام 2007م لتكون بذلك هي العضو الثامن والعشرين.

وقد كان لانضمام كرواتيا إلى الاتحاد الأوروبي عظيم التأثير على نمو وازدهار صناعة السياحة في كرواتيا على الرغم من أنها لا تفتقر للمعالم السياحية والطبيعية التي تكفي لتجلب أي انسان من أي بقعة بالعالم ليستمتع بمشاهدة أبداع الخالق على الأرض ولكن بعد التحاق كرواتيا بالاتحاد الأوروبي نالت البلد اهتمام السياح وبخاصة السياح الأوروبيين وامتلكهم الفضول لزيارة البلد التي حققت ذلك الإنجاز وقد رشحها الزوار لتكون أفضل وجهة سياحية في القارة الأوروبية لعام 2017م. تزخر كرواتيا بالكثير من المعالم السياحية الجميلة.

بحيرات بليتفيتش

بحيرات بليتفيتش من اروع معالم السياحة في كرواتيا وهي عبارة عن سلسلة مكونة من 16 بحيرة طبيعية جميلة والتي لم تغفل عن روعتها منظمة اليونسكو العالمية لتسرع بضمها واعتبارها كأحد مواقع التراث التاريخي العالمي الهامة. قامت كرواتيا باستغلال منطقة البحيرات وشيدت بها حديقة وطنية أضحت من أجمل وأقدم الحدائق الوطنية في منطقة جنوب شرق أوروبا فقد تأسست عام 1949م.

تتميز بحيرات بليتفيتش بالمناظر الطبيعية من المياه الصافية والأشجار الخضراء التي تخبو لب كل من زارها إلى جانب مجموعة من النباتات والحيوانات كما ترتبط البحيرات الستة عشر فيما بينهم بالشلالات المائية وتختلف ألوان مياه البحيرات بين اللون الأخضر، الرمادي والأزرق.

تقع بحيرات بليتفيتش في وسط كرواتيا حيث تبعد عن العاصمة زغرب بمسافة 130 كيلو متر وأفضل وسائل الوصول إليها هو عبر رحلة نهرية من مدينة زغرب ومدينة سبليت.

وتمتلك الحديقة الوطنية الكثير من المتاجر التي تعرض الهدايا التذكارية ولا نغفل عن كون بحيرات بليتفيتش في كرواتيا مزار سياحي شهير ويتعدى عدد زوارها المليون زائر سنوياً.

شبه جزيرة إستريا في كرواتيا

إستريا هي أكبر شبه جزيرة في جمهورية كرواتيا، ترجع نشأتها لقدم الزمان فقد وُجد بها بقايا الإنسان الحجري تعود تلك البقايا إلى القرن الثاني قبل الميلاد.

تقع شبه جزيرة إستريا في شمال شرق البحر الأدرياتيكي أو بحر البَنَادِقَة الذي هو أحد فروع البحر المتوسط، كما تتوسط شبه جزيرة إستريا خليجا تريستي وكفارنير وعلى الرغم من أنها مقسمة بين كرواتيا وسلوفينيا إلا أنها تقع فعيلاً ضمن الأراضي الكرواتية. تنقسم شبه جزيرة إستريا إلى عدة مدن ريفية جميلة يعود بنائها للعصور الوسطى ومن أشهر تلك المدن مدينة بورك والتي تزخر بالبازيليك البيزنطية التي شيدها الإمبراطور أوفراسيوس أثناء القرن السادس الميلادي.

وتمتلئ شبه جزيرة إستريا بالكثير من المعالم السياحية الطبيعية الجميلة مثل مغارة باردين الذي يبلغ عمقها 132متر وكهوف مغارة باردين البالغ عددها 5 كهوف، هناك أيضاً مرفأ بولا بآثاره الرومانية القديمة، ومدينة موروفن التاريخية وجزر بريجوني الرائعة وتلكك الجزر عبارة عن جزيرتان كبيرتان تنقسم كلاهما لاثني عشر جزيرة صغيرة.

مدينة دوبروفنيك في كرواتيا

نالت مدينة دوبروفنيك لقب لؤلؤة البحر الأدرياتيكي وتعد من افضل اماكن السياحة في كرواتيا، وقد قال عنها جورج برنارد شو المؤلف والكاتب المسرحي الشهير "من يبحث عن جنة الأرض، عليه أن يأتي إلى دوبروفنيك".

انضمت مدينة دوبروفنيك إلى قائمة مواقع التراث التاريخي بواسطة منظمة اليونسكو العالمية، تشتهر المدينة بالشواطئ الجميلة التي تتنوع بين الشواطئ الصخرية والشواطئ الرملية إلى جانب التراث التاريخي فمدينة دوبروفنيك تزخر بالقلاع والمتاحف إلى جانب أنها تمتلك مدينة قديمة ظلت صرحاً شامخاً ضد الغزوات ومحاولات تدمريها. توفر مدينة دوبروفنيك التلفريك من أعلى جبل بالمدينة حيث يوفر لوحة خلابة للمدينة بأكملها من الأعلى.

جزيرة لوكروم في كرواتيا

تقع جزيرة لوكروم بالقرب من مدينة دوبروفنيك بكرواتيا حيث تبعد عنها بحوالي 600 متر. تمتلك الجزيرة شواطئ ساحرة ويطلق عليها جزيرة الكنز نظراً لكونها تحتوي على الكثير مصادر الأخشاب مثل الصنوبر والنباتات شبه الاستوائية حيث يصل عدد أنواع الأخشاب والنباتات في جزيرة لوكروم إلى ما يزيد عن 500 نوع مختلف.

بالإضافة لذلك في جزيرة لوكروم العديد من المعالم الأثرية والتاريخية الهامة مثل حصن القلعة التي بناها الفرنسيون وهناك أيضاً دير الفرنسيسكان الذي تم بنائه على نفس منوال الطراز القوطي ويرجع عمره للقرن الخامس عشر الميلادي بالإضافة لعدة مباني قديمة منتشرة بجزيرة لوكروم.

السياحة في كرواتيا
Facebook Twitter Google
13مرات القراءة