اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في مدريد

محتويات المقال

السياحة في مدريد

مدينة ساحرة الجمال، ذات أصول إسلامية وعربية، أسسها العرب أثناء حكمهم للأندلس وسموها "مجريط"، وكانت في عهدهم منارة للعلم، واحتفظت منذ ذلك العهد بقيمتها الحضارية، فالعاصمة الإسبانية، مدريد، أصبحت في العصر الحديث مركزًا للعلم والاقتصاد والسياسة، بل لها أيضًا صيت عالمي في رياضة كرة القدم.

وتُعد مدريد ثالث أكبر Lدن الاتحاد الأوروبي بعد لندن وبرلين، حيث تصل مساحتها إلى حوالي 607 كيلو متر مربع، تشتهر بجاذبيتها وتاريخها، حيث تقع في وسط إسبانيا، على ضفاف نهر المانزاناريس، في منطقة قشتالة التاريخية، مما جعل السياحة في مدريد ذات شهرة عالمية.

السياحة في مدريد

تعتبر مدينة مدريد من أوائل المدن الإسبانية جذبًا للسياح، حيث يزورها سنويًا حوالي 6 ملايين سائح، يرغبون في تأمل تاريخها العريق الملهم، وجمالها الطبيعي الخلاب، من خلال زيارة متاحفها وقصورها وحدائقها وملاعبهاوغيرها من المعالم المميزة في المدينة.

أبرز المعالم السياحية في مدريد

تتعدد المعالم السياحية في مدريد ما بين متاحف وحدائق وساحات تاريخية، ومن أبرز هذه المعالم والتي تعتبر وجهة مميزة لكل سائح:

الساحة الكبرى (بلاثا مايور)

في هذه المنطقة الكبيرة يلتقي السياح في وسط مدريد، فهي ليست مجرد ساحة عادية تمتلئ بالمطاعم والمقاهي والاستراحات المبهجة فقط، بل تعتبر من أهم الساحات في إسبانيا كلها، حيث تُقام فيها الاحتفالات الرسمية، ويعود تاريخها إلى عصر الملك فيليب الثالث حاكم إسبانيا في القرن السابع عشر.

القصر الملكي

يعتبر القصر الملكي أحد أهم المعالم التي يجب أن يزورها الفرد أثناء السياحة في مدريد، فهو قصر فخم يضم حوالي 2800 غرفة ملكية، وتدور حوله الحدائق البديعة، وكانت تسكنه العائلة المالكةالإسبانية خلال القرن العشرين، ويضم القصر بداخله عدد من التماثيل لمشاهير الفنانين والنحاتين مثل كارافاجيو، ورافائيل مينغس وغيرهما.

متحف ديل برادو

في هذا المتحف القديم الذي يعود تاريخه إلى القرن الثامن عشر، يوجد العديد من اللوحات الفنية التي تزيد عن 3 آلاف لوحة، بالإضافة إلى الأعمال والمنحوتات التي تُصنف ضمن أروع مجموعات الفن الأوروبي وتنتمي إلى الفترة ما بين القرن الثاني عشر إلى القرن التاسع عشر، لذلك يعد متحف ديل براون من أهم متاحف أوروبا، والأكثر شعبية على مستوى السياحة في مدريد.

متحف رينا صوفيا

افتتح متحف رينا صوفيا لأول مرة عام 1992، وكان في بداية تصميمه مبنى لمستشفى، وبعدها تم إعادة تصميمه ليكون متحفًا حديثًا يُكمل متحف برادو التاريخي، وفي الجولة السياحية لمتحف رينا صوفيا سيستمتع السائح بالتصميم المعماري المميز للمهندس الفرنسي جان نوفيل، بالإضافة إلى العديد من الأعمال الفنية الإسبانية الشهيرة ومجموعة بيكاسو وغرنيكا، ومن ضمن لوحاته الجميلة لوحة "نافيا فايبويبو" والتي تُعد من أغلى اللوحات في العالم، ورسمها الفنان الفرنسي بول جوجوان عام 1892.

معبد ديبود

هو معبد للإله المصري القديم إيزيس منحته الحكومة المصرية لدولة إسبانيا كهدية بعد مساعدتها في حماية آثار معبد أبو سمبل من الضياع ضمن حملة اليونسكو للحفاظ على التراث العالمي بعد بناء السد العالي، وهو معبد قديم تم إنشاؤه في عهد الدولة الفرعونية قبل الميلاد وكان يقع في جنوب أسوان في مصر، إلا أن السائح يستطيع أن يزوره الآن في مدريد بالقرب من القصر الملكي.

منتزه الريتيرو

يُعد منتزه الريتيرو من أجمل الحدائق الممكن زيارتها أثناء جولة السياحة في مدريد، حيث يُوصف بجنة مدريد، وكان في بدايته مكان للاستجمام والاستراحة للعائلة المالكة في إسبانيا، إلا أنه في القرن العشرين تم تحويله إلى حديقة عامة، يزورها السائح والمواطن الإسباني بغرض التمشية على ضفاف النهر، أو الاستمتاع بالهواء الطلق والطبيعة الخلابة، أو مشاهدة النوافير والمباني الرائعة، والأشجار المنتشرة على مساحته التي تبلغ 350 فدان.

شارع غران فيا

شارع كبير في وسط مدريد، تم إنشاؤه عام 1910، وسُمي بالشارع الذي لا ينام، حيث يحتوي على العديد من المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم التي تجعله في حركة دائمة، بالإضافة إلى مبنى تليفونيكا الذي يُعد أشهر معالم هذا الشارع، ويعود تاريخه إلى عام 1929 وكان وقتها أطول مبنى في أوروبا كلها.

بورتا ديل سول

تقع بورتا ديل سول أو ما يُطلق عليها باب الشمس في وسط مدينة مدريد، وهي بوابة تاريخية أُنشئت كمدخل لمدينة طليطلة الواقعة في إسبانيا في القرن الرابع عشر، ويتجلي فيها المعمار المدهش لهذه القرون، لذلك صارت مزارًا سياحيًا يتجمع فيه الناس للاحتفال في ليلة رأس السنة الجديدة، أو التجول في المنطقة، كما يوجد على أحد جانبيها تمثال الدب أو شجرة الفراولة وهو مقر حكومى ورمزًا لمدينة مدريد.

ملعب سانتياغو برنابيو

ملعب سانتياغو برنابيو هو الملعب الرئيسي لفريق كرة القدم الشهير للمدينة (ريال مدريد)، ويُعد من أكبر الملاعب في إسبانيا وأوروبا وأكثرها تميزًا، تم افتتاحه عام 1947، وكانت أولى مبارياته بين النادي الإسباني ريال مدريد والنادي الإنجليزي نيوكاسل يونايتد، وتتسع مدرجاته حاليًا لعدد 81 ألف مشجع.

ملعب فيسنتى كالديرون

يشتهر هذا الملعب بأنه أكثر الملاعب التي يلعب المنتخب الإسباني مبارياته علي أرضها، وهو خاص بنادي أتليتكو مدريد، أحد أشهر الأندية الإسبانية، ومن أكبر الملاعب الرياضية في أوروبا، افتتح عام 1966، وتتسع مدرجاته لعدد 55 ألف مشجع، وتم تصنيفه عام 2003 من قبل الاتحاد الأوروبي بأنه ضمن ملاعب ذات الخمس نجوم، ويقع ملعب فيستني كالديرون على ضفاف نهر مانزاناريس،وهو وجهة مميزة لمحبي كرة القدم أثناء جولة السياحة في مدريد.

بلازا دي سيبيليس

ساحة إسبانية جميلة تُعد من أشهر ساحات مدينة مدريد وأروعها من حيث المعمار البهيج والمبني على الطراز النيوكلاسيكي، في وسطها يوجد تمثال فوينتي دي لا سيبيليس الذي تم إنشاؤه للإلهه فرجيا، ويعتبر الآن رمزًا للمدينة، كما يوجد بها نافورة مياه بديعة التصميم للمعماري فرانسيسكو ميشيل، والذي صممها عام 1780 من الرخام الارجواني.

السياحة في مدريد
Facebook Twitter Google
84مرات القراءة