اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في مومباي

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في مومباي

السياحة في مومباي

تحتل مدينة مومباي مكانة هامة بين المدن الهندية، فرغم كونها عاصمة لولاية ماهاراشترا إحدى الولايات الهندية، إلا أنها تعد أهم المراكز الثقافية والاقتصادية في الهند، كما تعتبر واحدة من المدن الأكبر مساحة في العالم بمساحتها التي تقدر بحوالي 344 كم2، وبوقوع مومباي على الساحل الجنوبي للهند؛ فإنها تمتلك موانئ من أهم موانئ الهند قديمًا وحديثًا، فحديثًا موانئها لها أهمية كبيرة لحركة التجارة، وقديمًا كانت موانئها محط أنظار القوى العالمية.[١]

ومن ناحية النشاط السياحي فالسياحة في مومباي مزدهرة بصورة كبيرة، فهي تمتلك معالم سياحية قديمة وحديثة، وقد يعيق السياحة في مومباي أماكن الازدحام التي تتضاعف بها الكثافة السكانية، خاصة وأن سكان مومباي وحدها يتجاوزون 12 مليون نسمة، أما عدد سكان مومباي والضواحي التابعة لها فيتجاوز 25 مليون نسمة، ولذلك يواجه السياح مشكلة في حرية الحركة في الأماكن الحضرية، فيلجئون للأماكن السياحية البعيدة عن المناطق الحضرية.

وأكثر ما يفضله السياح وسط هذا الزحام المهرجانات المحلية التي تجوب شوارع مومباي في مناسبات دينية ووطنية مختلفة، وخاصة مهرجانات الألوان الشهيرة، التي يتراشق فيها الحضور بالألوان الترابية المختلفة.

أهم الأماكن السياحية في مومباي

تتنوع المعالم السياحية في مومباي ما بين قديمة وحديثة، فتمتلك إرثًا حضاريًا بالغ العظمة لجميع الحقب التاريخية التي مرت بها، سواء الممالك القديمة التي أقامت على أرضها، أو الدول الاستعمارية وما خلفته من مظاهر حضارية، أما المعالم السياحية الحديثة في مومباي، فهي نتاج التطور العمراني الذي شهدته في سنواتها الأخيرة، فتحولت لمدينة عالمية بما فيها من ناطحات سحاب وأبنية شاهقة.

إمبريال مومباي

على غرار الأبنية المزدوجة شاهقة الارتفاع يشق مبنى "إمبريال مومباي" سماء مومباي، والذي يطلق عليه مبنى التؤامين، والمبنى مقام في جنوب المدنية ويطل على بحر تارديو، وقد تم افتتاح المبنى سنة 2010، وتم اختياره وقتها كأطول ناطحة سحاب في الهند،[٢] وقد استغرق بناءه 5 سنوات، وبلغ طوله فوق الأرض 210، وتألف من 120 طابق بخلاف الطوابق تحت أرضية.

مسجد حاجي علي

من المساجد الشهيرة بمومباي، ومن المزارات الرئيسية بها، ويقع المسجد على جزيرة بجنوب مدينة مومباي، والمسجد من أقدم مساجد الهند، فقد أنشأه أحد التجار المسلمين الذين وصولوا هذه الجزيرة للتبادل التجاري، فترجع نشأة المسجد للثلث الأول من القرن الخامس عشر الميلادي، وقد اتبع في بناءه نمطي البناء الإسلامي والهندي، فمن منتصف المسجد تعلوا القبة والمأذنة، وعلى جوانبه تتجاور مآذن صغيرة كما هو متبع في نمط البناء الهندي قديمًا، ويعرف المسجد في الهند باسم مسجد حاجي علي دراغا، بينما يعرف خارج الهند باسم "الحاج علي"، وبجانب المسجد مدفن السيد حاجي علي شاه البخاري الذي ينسب إليه اسم المسجد.[٣]

بوابة الهند

تعتبر بوابة الهند من أهم النصب التذكارية في الهند، حيث أقيمت البوابة لتخلد ذكرى جنود الهند الذين ماتوا في الحرب العالمية الأولى، وفي الحروب الأفغانية، وقد استغرق بناء البوابة 10 سنوات، وتم افتتاحها سنة 1931م، ويبلغ ارتفاع البوابة 42 متر، وبأمام البوابة ساحة واسعة من أشهر الساحات العامة في مومباي.

متحف أمير ويلز

يعتبر متحف أمير ويلز من أهم المتاحف الفنية والتاريخية في مومباي، حيث يضم المتحف العديد من المقتنيات التاريخية إلى جانب عدد كبير من القطع الفنية، ومن أبرز ما يتميز به المتحف أنه مقسم لثلاثة أقسام، يضم كل قسم معروضات معينة، فيوجد قسم خاص بالتاريخي الطبيعي والذي تُظهر معروضاته التاريخ الطبيعي للأراضي الهندية والحيوانات المنقرضة، وقسم أخر للآثار يضم مقتنيات لملوك قدامى، ومنحوتات قديمة للآلهة البوذيين، كما يوجد قسم خاص بالفن والذي يضم عشرات اللوحات والقطع الفنية، ويضم المتحف حديقة واسعة تنتشر بها الكثير من المنحوتات والمدافع الحربية القديمة.

محطة تشاتراباتي

من المزارات السياحية الشهيرة بمومباي، وتتميز بتصميمها المعماري القيم، فالنمط المعماري المتبع في بناءها عبارة عن مزيج من النمط المعماري القوطي، والنمط المعماري الهندي، وبحجمها الكبير ودقة التصميم المعماري تم اختيار المحطة كأحد المواقع التراثية العالمية ضمن قائمة منظمة اليونسكو.

حدائق فيروز شاه

وهي من أهم الحدائق العامة في مومباي، وتتميز بوجودها بالكامل فوق تل مرتفع بالمدينة "تل مالابار"، ولذلك تعرف بحدائق مومباي المعلقة، وتشرف الحديقة على بحر العرب،[٤] ولذلك فإن معظم زوارها يتجهون إليها في أوقات الغروب، لرؤية اندثار الشمس واختفائها وسط المياه.

شاطئ أكسا

وهو من الأماكن البعيدة عن صخب المدينة المزدحمة، فيتجه إليه السياح بأعداد قليلة؛ قاصدين الاستجمام وسط الطبيعية، فهو مكان ملائم للقيام بالأنشطة الساحلية من سباحة وركوب أمواج، كما أنه مناسب للاسترخاء فيلجأ السياح للإقامة بالأكواخ الخشبية القريبة من الشاطئ، أو الإقامة في الفنادق القريبة، كما تقدم المطاعم أنواع مختلفة من الأطعمة الهندية المحلية.

الطريق البحري

من المزارات الرئيسية التي يتجه إليها السياح المحليين والأجانب، وهو طريق ممتد على بحر العرب، يتوافد عليه السياح لمشاهدة غروب الشمس، أو للاستمتاع بهواء البحر ليلًا أو نهارًا، ويعد الطريق البحري أكثر الطرق ازدحامًا في مومباي، بسبب كثرة رواد الطريق.

سوق كروفورد

واحد من أهم الأسواق الشعبية في الهند، يتوافد عليه السياح بكثافة لشراء الهدايا التذكارية، فيضم السوق عشرات المحال التجارية التي تعرض منتجات مختلفة، أهم تلك المنتجات المقتنيات والتحف الفنية التي تعكس الثقافة الهندية، كما يوجد الكثير من المحال المتخصصة في صناعة المنتجات اليدوية، وبالطبع تتوفر الأزياء الهندية الشهيرة بمختلف أنواعها وألوانها.

المراجع

151 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018