اذهب إلى: تصفح، ابحث
حول العالم

السياحة في هنغاريا

محتويات المقال

السياحة في هنغاريا

السياحة في هنغاريا

هنغاريا هي الدولة المعروفة بدولة المجر، تقع في وسط قارة أوروبا ولعل عدم شهرة هنغاريا كبلد سياحي يرجع لافتقار هنغاريا لأي مسطحات مائية حيث تحيط بها اليابسة من جميع الجهات وتتكون من مختلف السهول المنحدرة والمسطحة، وعلى الرغم من عدم وجود بحار أو محيطات على حدودها إلا أنها تتمتع بمناخ معتدل على مدار العام.

هنغاريا ودولة المجر

تعاقبت علي هنغاريا الكثير من الحضارات السابقة والممالك مثل حضارة الكلت "القلط أو السلت" وحضارة الرومان حيث اتخذ الرومانيين مدينة بودابست كعاصمة للدولة الرومانية هناك وسموها "بانونيا السفلى" وبذلك ترجع نشأة دولة هنغاريا إلي العصور الوسطي علي يدي الروسيين حيثما استقر وا في حوض بانونبا وأقاموا دولة هنغاريا أو المجر وظلت مملكة مستقلة لمدة تقارب 946 عام حتي دخلت حيز ممتلكات الدولة العثمانية واستمرت تحت سيطرة العثمانيين لما يقارب القرن والنصف، بعدها انتقلت إلي إمبراطورية هازبرغ، ثم دخلت ضمن حدود الإمبراطورية النمساوية حتي الحرب العالمية الأولي التي قضت علي ثلث المجريين وحوالي سبعين بالمائة من أراضيها، وحينها لم يحن بعد عصر نجاة هنغاريا واستقلالها إذ اقتحمتها الحقبة الشيوعية عام 1947م، إلا أن نالت استقلالها وأصبحت جمهورية ديمقراطية مستقلة بداية من عام 1989م.

تمتلك هنغاريا عملة خاصة بها تُسمي الفورنت ولغة هنغاريا تُسمي اللغة المجرية والتي ينطق بها ما يزيد عن 14.5 مليون شخص وتتنوع الديانات بها بين المسيحية والكاثوليكية الرومانية وعدة ديانات آخري.

يبلغ عدد السياح الوافدين إلى هنغاريا سنوياً ما يزيد عن 30 مليون سائح حيث يبحث الزوار عن آثار الحضارة القديمة والمظاهر الطبيعية الخلابة مثل السهول والجبال ونهر تيزا والمسطحات الخضراء الشاسعة في مناخ معتدل بارد نسبياً ودافئ في فصل الصيف.

أهم مزارات السياحة في هنغاريا / المجر

بالرغم من صغر مساحة دولة هنغاريا إلا أنها مقصد عدد كبير من السياح خاصة في فصل الشتاء، ونوضح في هذه المقالة أهم الأماكن السياحية في هنغاريا التي لا ينبغي أن تفوتك زيارتها.

مدينة بودابست

مدينة بودابست هي عاصمة هنغاريا والأكثر زيارة وجذباً للسياح في هنغاريا بأكملها حيث تشمل علي العديد من الأماكن التاريخية والأثرية العريقة مثل قصر بودابست الملكي أو ما يسمي بقلعة بودا والتي تضم متحفين من أهم وأكبر متاحف هنغاريا بالإضافة إلي مكتبة تاريخية عريقة تحوي الكثير من المخطوطات والخرائط والكتب والمعروضات التي ترجع للعصور القديمة.

هناك أيضاً قلعة فيشر مان باستيون والتي تم إنشائها علي قمة تل يُسمي "غاليرت" ويرجع تاريخ نشأة تلك القلعة لحرب استقلال هنغاريا وتحتوي على متحف مفتوح في الهواء الطلق يعرض تاريخ هنغاريا.

ومن ضمن أهم وأضخم المباني الحديثة في هنغاريا هو مبني البرلمان الذي يتكون من 690 قاعة واسعة تم تصميم المبني علي الطراز القوطي والكلاسيكي الحديث و يزوره الكثير من السياح حيث يسمح بالجولات السياحية للزوار.

وجزيرة مارجريت مزار لمن يبحث عن المظاهر الطبيعية الخلابة حيث تبعث الجزيرة على الاسترخاء فيشق الجزيرة نهر الدانوب وتظللها الأشجار الشاهقة وشلالات المياه والنباتات الخضراء اليانعة كما هناك قوارب لنزهة مائية في نهر الدانوب وتوصل لجزيرة مارجريت بهنغاريا.

ولا تخلو هنغاريا من دور الأوبرا العريقة فهناك أوبرا بودابست وهي إحدى أهم وأعرق دور الأوبرا على مستوي العالم ولازالت تحافظ على تقاليد أوبريت فيينا والتي ترجع لعام 1898م.

كهوف الكارست والسلوفاكيين

أشهر مزار سياحي في هنغاريا هو حديقة اجتيليك الوطنية وهي عبارة عن مجموعة من الكهوف تزيد عن 700 كهف تمتاز بوجد الكثير من الصواعد شاهقة الارتفاع فهي الأعلى على مستوى العالم أجمع مما يجعل الثلوج تكسو بعضها.

وتختلف الأهداف التي يأتي من أجلها السياح فهناك من يزور تلك الكهوف كسياحة علاجية فهناك كهف يُسمي بكهف السلام يقصده السياح للاستشفاء من أمراض الربو ومشاكل التنفس وغير ذلك.

بحيرة بالاتون

تحتوي هنغاريا علي أكبر بحيرة على مستوي أوروبا الوسطي بأكملها وهي بحيرة "بالاتون" وتمتاز البحيرة بالمياه العذبة الصافية والطبيعة المحيطة، واستغلت هنغاريا تلك البحيرة أقصى استغلال فأنشأت حولها الكثير من المراكز والخدمات الترفيهية لتشجيع السياحة في هنغاريا، لذا لا يوجد أروع من أخذ جولة بالقرب من بحيرة بالاتون والتسوق من المراكز التجارية الشهيرة.

مدينة دبرتسن

اٌتُخَذت مدينة دبرتسن كعاصمة في تاريخ هنغاريا الماضي خلال الحضارات التي تعاقبت علي دولة هنغاريا لذا تحتل أهمية وشعبية كبيرة بعد مدينة بودابست كما أنها ثاني أكبر مدن هنغاريا من حيث المساحة والشعبية وكذلك الجذب السياحي ومركز تاريخي وثقافي هام.

هُدمت مدينة دبرتسن أثناء الحرب العالمية الثانية، وبعدها تم ترميم البقايا الأثرية للمدينة حيث بدأت عملية الترميم عام 1583م فأُنقذت جامعة دبرتسن المشهورة بالهندسة المعمارية والكنيسة البروتستانتية الكبرى، ولعل شهرة مدينة دبرتسن من بين مدن هنغاريا ترجع لإقامة مسابقة الموسيقي الدولية بها والمعروفة باسم " بيلا بارتوك" نسبة إلي الملحن العالمي " بيلا بارتوك".

مدينة ازترغوم

من أقدم المدن التاريخية في هنغاريا هي مدينة ازترغوم على الرغم من صغر حجمها إلا أنها تجذب الكثير من السياح القادمين إلى هنغاريا حيث تمتلك المدينة ما يكفي من المعالم التاريخية القديمة وأشهرها كنيسية ازترغوم وهي أكبر كنيسة في هنغاريا بأكملها وتطل على نهر الدانوب، وتشمخ الكنيسة عالياً للحد الذي يمكنك من مشاهدتها من على بعد عدة كيلومترات.

بالإضافة لكل ذلك فلا تخلو المدينة من الأنشطة الترفيهية الهامة ومراكز التسوق والمطاعم والمقاهي الفاخرة حيث يمكنك الاستمتاع بتناول وجبة فاخرة أو كوب ساخن من القهوة ثم أخذ جولة بالمدينة والتجول على طول نهر الدانوب واستنشاق الهواء العليل أثناء التمتع بالطبيعة الساحرة هناك.

السياحة في هنغاريا
Facebook Twitter Google
100مرات القراءة