اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحة في هولندا

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 08 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحة في هولندا

السياحة في هولندا

تعتبر هولندا واحدة من أهم الوجهات السياحية في أوروبا، فيتجاوز عدد السياح بها سنوياً 11 مليون سائح،[١] وتقع هولندا في الجانب الشمالي الغربي من القارة الأوروبية، ويحدها شمالاً وغرباً بحر الشمال، وتحدها من الجنوب بلجيكا، ومن الشرق ألمانيا، ومن أهم المدن السياحية بها مدينة أمستردام العاصمة، ومدينة لاهاي مقر ملك هولندا، وتعرف هولندا أيضاً باسم الأرض المنخفضة بحكم وقوع نصف مساحتها تقريباً تحت مستوى سطح البحر، بينما لا يتجاوز ارتفاع بقية أراضيها عن متر واحد فوق سطح البحر.

عوامل الجذب السياحي لهولندا

تجمع هولندا في مزيج متناسق بين جميع عوامل الجذب السياحي، فلديها كافة المقومات التي تجعل منها وجهة مفضلة للسياح في أوروبا، فبها قنوات تمر من بين الجسور المطلة على المدينة، وتنمو الأزهار الملونة بكافة حدائقها، ولديها معالم حضارية تعود للعصور القديمة، بالإضافة لمعالمها الحديثة المواكبة لأحدث التصاميم العالمية، فبها الأبراج الشاهقة، والفنادق الراقية، والمنتجعات السياحية المجهزة بكافة وسائل الاستجمام. كما تمتلك هولندا مناطق ريفية ذات طبيعة صافية نقية، يتجه السياح إليها لقضاء وقتٍ خالي من صخب المدينة، ولاستنشاق هواء نقي، ولإمتاع الأعين بألوان النباتات والزهور، وأكثر ما يجذب السياح للريف الهولندي الاستمتاع بالأطعمة الهولندية وخاصة التي يستخدم فيها الجبن الهولندي الشهير، ومن أشهر المدن الهولندية المنتجة للجبن مدينة إيدام.[٢]

أهم المدن السياحية في هولندا

أمستردام

تعد العاصمة الهولندية أمستردام أهم المدن الهولندية، فهي أكثر مدنها جذباً للسياحة، فتستقبل المدينة سنوياً ما يزيد عن خمسة ملايين سائح، وذلك بفضل ما تحويه المدينة من مظاهر جذب سياحي مختلفة من أهمها ما يلي:

  1. القصر الملكي: يرجع تاريخ إنشاء القصر إلى القرن السابع عشر، وكان مخصصاً للأسرة الملكية، أما الآن فهو مخصص لاستقبال رؤساء دول العالم، وحفلات تنصيب الملك، وحفلات رأس السنة، والمتحف مفتوح أمام الزوار طوال الوقت، ويتميز القصر بتصميمه الخاص والفريد، فيبرز تصميم القصر بوضوح ما وصل له أسلوب البناء الهولندي في القرن السابع عشر، ويمكن للزوار مشاهدة الكثير من المقتنيات الملكية داخل القصر، والتجول في الردهات الواسعة المزينة بالنقوش والسرايا الكبيرة.
  2. ساحة دام: تقع الساحة بوسط مدينة أمستردام، وفي مختلف جنباتها توجد معالم أثرية ومراكز تسوق ومقاهي ومطاعم، ويتوسط الساحة النصب التذكاري الوطني بلونه الأبيض الناصع، وتتميز الساحة بما يقام عليها من عروض فنية واحتفالات شعبية التي تقام بها في كافة المناسبات الوطنية والمحلية.[٣]
  3. متحف فان جوخ: وهو وجهة الفنانين ومحبي الأعمال الفنية، فالمتحف خاص بأعمال الفنان العالمي فان جوخ، فيجمع المعرض كافة لوحاته وأعماله الفنية التي قام بها خلال حياته في القرن التاسع عشر، يظهر من خلال المعروضات مراحل تطور أعمال فان جوخ الفنية، ومدى الجنون والعبقرية التي اتصف بها وانعكست على لوحاته.
  4. سوق الزهور: وهو من المزارات الرئيسية بالمدينة، حيث تقام فيه متاجر الزهور على قوارب ترسو على جانبي قناة "سينجل"، ويباع بالسوق مختلف أنواع الزهور العطرية التي تشتهر بها هولندا، من أهمها زهرة التوليب التي يكثر تصديرها للكثير من بلدان العالم، وتتخصص بعض المتاجر في بيع الزهور في مراحل النمو وبيع البذور.

روتردام

تعد روتردام أكبر مدينة ساحلية في هولندا، وبها ميناء هو ثاني أكبر ميناء في العالم، وكانت المدينة قديماً مجرد سد مقام على نهر روته، ولكنها اليوم واحدة من أهم المدن التجارية في العالم، وبجانب القصد التجاري إليها، فهي مقصد سياحي لما تزخر به من ألوان مختلفة من المظاهر الحضارية أبرزها برج يروروماست، والذ يبلغ ارتفاعه 185 متر،[٤] ومن أهم المعالم الحضارية بها:

  1. ميناء روتردام: مساحة الميناء كبيرة للغاية، ولا يعتبر كميناء ترسو عليه السفن التجارية والسياحية فقط، بل يوجد به أحواض عملاقة لبناء السفن، وتمثل هذه الأحواض أهم الأماكن التي يزورها السياح بالميناء.
  2. متحف روتردام البحري: يرجع تاريخ إنشاء المتحف إلى أواخر القرن التاسع عشر، وبه الكثير من النماذج المصغرة للسفن التي استخدمت في أوروبا القديمة والحديثة، فالمتحف يعرض التاريخ البحري للبلاد بكافة تفاصيله، وبجانب المتحف السفينة الملحقة به "سفينة" بافل، والتي تخرج بالزوار في رحلات بحرية، وهي بمثابة متحف بحري مصغر.
  3. جسر إيراسموس: وهو جسر يصل بين شمال مدينة روتردام وجنوبها، فهو مقام مباشرة على نهر الراين في منطقة الدلتا "نيبو ماس"، وينقل المتحف السياح من الجانب الحضاري في روتردام إلى جانبها التاريخي القديم، وتقام على الجسر احتفالات عديدة وسباقات محلية، منها سباق الدراجات البخارية، والماراثون، بالإضافة إلى أن الجسر يشهد أحياناً تصوير مشاهد سينمائية، كما تقام عليه احتفالات الألعاب النارية.
  4. برج يوروماست: وهو أطول أبراج هولندا؛ فيبلغ ارتفاعه 185 متر، ويرجع تاريخ إنشاءه إلى منتصف القرن العشرين، وهو مقام وسط المدينة، فيمنح الزائر إطلالة متميزة على المدينة، فعلى مسافة 112 متر من الأرض يوجد مكان مخصص لمشاهدة المدينة، ويمكن قضاء ليلة ساحرة وتناول الطعام بالمطعم المتواجد بالبرج، أو المبيت ليلة بالفندق المقام بداخله، كما يمكن اصطحاب الأطفال فبالدور الأول من البرج مكان مخصص للأطفال به الكثير من الأدوات التي يمكن استخدامها في صنع نماذج مصغرة للبرج، بالإضافة للمباريات التي تقام للأطفال بداخله.

لايدن

من الوجهات المفضلة لدى محبي الطبيعة، وخاصة وأنها تشرف بشكل مباشر على نهر الراين، وتتميز المدينة بكثرة ممراتها المائية، والتي تسمح بركوب القوارب والتجول بين معالم المدينة من داخل مياهها، كما يوجد بالمدينة الكثير من المعالم السياحية كالمتحف الوطني، والكنائس القديمة، وأبرز معالم الجذب بها حائط الذكريات أو القصائد، وهو حائط يزوره كافة السياحة لكتابة ذكرى عن تواجدهم بهولندا.

المراجع

244 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018