اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحه في البحرين

Article Date 09 / 11 / 2018
Article Author فراس اشرم

السياحه في البحرين

السياحه في البحرين

إن السياحه في البحرين تتطور باستمرار وهي تشكل أحد مصادر الدخل القومي في البحرين، (أو مملكة البحرين) وهي واحدة من أقدم الدول التجارية في العالم، لا يزال سكان هذه الجزيرة يفتخرون بتراثهم وتقاليدهم الغنية، ويعتبرون أنفسهم جزءاً من مجتمع تجاري متكامل، مع المحافظة على البلدات والقرى الصغيرة المنتشرة حول الجزيرة الهادئة، قد يرغب السياح القادمين إلى البحرين في استئجار سيارة واستكشاف معالم هذه الجزيرة الجميلة، أو الذهاب إلى رحلات سياحية باستخدام الحافلات مع المرشدين السياحيين.

أشهر معالم السياحه في البحرين

إن السياحة في دولة البحرين تعد من أساس الاقتصاد المتطور في تلك البلاد، فعلى الرغم من حجمها الصغير، إلّا أنّها تضم مجموعات مميزة من مناطق الجذب المتنوعة بالإضافة إلى أنّها موطن لأجمل الفنادق وأرقى المنتجعات، وتنتشر فيها الكثير من المجمعات التجارية المرموقة.

متحف النفط

يقع متحف النفط بالقرب من أول بئر نفطي في الشرق الأوسط، يحتوي المتحف على معروضات رائعة من الصور القديمة ومعدات الحفر ونماذج لآلية استخراج النفط، وقد تم افتتاحه في يونيو 1992 للاحتفال بالذكري الستين لاكتشاف النفط في البحرين، حيث يعد البحرين أول بلد في الشرق الأوسط يقوم بحفر مثل هذا البئر.

حصن عراد

تم بناء حصن عراد لأول مرة في القرن الخامس عشر، وهو أحد القلاع القديمة في البحرين ذات التاريخ المهم، وقد تم إعادة بناء الحصن على نطاق واسع في القرن التاسع عشر خلال الاحتلال العماني للبحرين وأصبح المحور المركزي للعمليات العسكرية في ذلك الوقت، يقع في جزيرة المحرق، يتصل الحصن مع اليابسة من خلال جسر الشيخ عيسى بن سلمان، يقام في هذا الحصن الاحتفالات الخاصة بالأطفال، وعروض الموسيقى التقليدية في الفناء الأمامي يومي الخميس والجمعة بعد الظهر.

قرية عالي

تشتهر هذه القربة بصناعة الفخار، حيث يمكن مراقبة الخزافين الذين يديرون عجلاتهم ويصنعون الفخار الرائع، وتعتبر هذه الصناعة المنزلية جزءاً متأصلاً من الجزيرة، وقد مرت على هذه القرية العديد من الأجيال إلا أن هذه الحرفة ما زالت في أوجها، فالصلصال هو عبارة عن مزيج فريد من نوعه، فهو يستخدم من أجل إنشاء أفران الخبز المميزة، وأحواض النباتات، وصناديق النقود، وأنابيب المياه، يمكن التعرف على هذه القرية من خلال مشاهدة سحابات الدخان الواسعة الناتجة عن أفران تصنيع الفخار، يعد مركز دلمون للفخار والفنون الجميلة مكاناً رائعاً للسياح، حيث يمكنهم صناعة تحفة من الطين بأيديهم ليأخذوها معهم.

قلعة البحرين

هي قلعة من بناء أحد الحضارات القديمة في المنطقة، حيث لم تكن معروفة إلا من خلال المراجع السومرية المكتوبة، تتكون القلعة من التلة التي تم إنشاؤها على مدى مئات السنين من قبل مختلف المستوطنين القادمين إلى المنطقة، يبلغ ارتفاع التل 600 متر، تم استخدام القلعة كقاعدة عسكرية للعمليات البرتغالية خلال احتلالها للبحرين في القرن السادس عشر، ثم تم تجديدها وصيانتها لتصبح مكاناً يستحق الزيارة بسبب الأعمال الحجرية المثيرة للإعجاب وللإطلالات الرائعة على المدينة.

شجرة الحياة

تقع هذه الشجرة على الطريق السريع بين الرفاع وعوالي، وعلى بعد 2 كم من جبل دخان، وقد وقفت شجرة الحياة صامدةً لوحدها منذ 400 عام في صحراء قاحلة لا يمكن العيش فيها، فقد تجاوزت العمر المتوقع لنوعها بأكثر من 300 عام، وصفتها ستيف مارتن في فيلم LA Story بأنها "عجب في العالم"، في حين تبقى الطريقة التي بقيت فيها على قيد الحياة لغزاً إلى الأبد، تحافظ الشجرة على لحائها الذي ما زال سليماً إلا أنه قد تشوه بسبب بعض الكتابات عليه.

حديقة العرين للحياة البرية

يقع منتزه الحياة البرية هذا على بعد 20 كيلو متر من جنوب مدينة المنامة في قرية الزلاق، هذا المنتزه يعتبر موطن للكثير من أنواع الحيوانات مثل الغزال، والمها التي تنقرض في الحياة البرية، هذه الحديقة مفتوحة كل يوم سبت، والخميس من الساعة 8 حتى ال 5، وفي يوم الجمعة من الساعة 2 إلى 5. تكلفة الدخول إلى هذا المنتزه هي 1 دينار بحريني للبالغين و500 فلس للأطفال دون سن الـ 15 عام، ومجانية للأطفال دون سن الثالثة.

الجامع الكبير

يتمتع الجامع الكبير أو كما يسمى بمركز الفاتح الإسلامي بأنه يحتوي على أكبر قبة في العالم مصنوعةً من الزجاج، وهو مثال للهندسة المعمارية الرائعة والتصميم العربي الرائع الجمال في الداخل والخارج، يستوعب المسجد قرابة 7 آلاف مصلي، ويضم معهد ديني للشؤون الإسلامية، ولكن على الزائرين أن يرتدوا الألبسة الخاصة للدخول إليه، ويطلب منهم خلع أحذيتهم وتغطية رؤوس الإناث عند الدخول إلى المسجد.

جبل الدخان

هو أعلى نقطة في البحرين وهو أحد معالم السياحه في البحرين وهو وجهة شهيرة لرحلات التخييم الليلية للأشخاص الذين يرغبون في قضاء أيام ممتعة على سفح الجبل، يمكن القيام برحلة إلى هذا الجبل بعد الانتهاء من زيارة حديقة العرين للحياة البرية أو شاطئ الجزيرة، أو شجرة الحياة، حيث تقع جميعها في مكان قريب، وهو في أقصى جنوب البحرين.

شاطئ الجزيرة

هذا هو المكان الشعبي للسكان المحليين للاسترخاء في عطلة نهاية الأسبوع، ويضم مرافق رائعة تشمل خدمات حفلات الشواء، تلك المرافق التي يتم صيانتها بشكل مستمر، فيمكن الاستمتاع بمقاهي الشيشة في الجزيرة، يعتبر هذا الشاطئ أحد أفضل شواطئ الشرق الأوسط وقد صممت مرافقه كي تكون قريبةً من الطراز الأوروبي، يقع بالقرب من حديقة العرين للحياة البرية.

الجسرة

وهي مسقط رأس سمو الأمير الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة، وهي أيضاً موطن للحرف اليدوية، حيث يمكن للسياح مشاهدة البضائع المعروضة في صالات عرض مكيفة والتي تنقسم إلى غرف صغيرة، حيث يوجد في هذه المعارض حرفيين منشغلون بالفنون والحرف التقليدية، بما في ذلك نسج القماش والسلاسل، وصنع الدمى، وصنع القوارب، وصناعة الفخار، كما ويوجد متجر للهدايا التذكارية في المعرض ذاته.

بيت السعدي

كان هذا المنزل المتعدد الطوابق، الذي كان ينتمي إلى تاجر اللؤلؤ المعروف في القرن التاسع عشر (أحمد بن جاسم سيادي)، يعتبر هذا البيت مثالاً جميلاً عن العمارة المحلية في تلك الفترة، حيث تبين مهارة الحرفيين البحريين في بناء هذا البيت من خلال تصاميم الجبس والحلي الهندسية، والأسقف المزخرفة، والنوافذ ذات الزجاج الملون، والواجهات المنحوتة، وخزانة كبيرة مثبتة في جدار غرفة الاستقبال العلوية الصغيرة.

المراجع

171 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018