اذهب إلى: تصفح، ابحث

السياحه في قطر

التاريخ آخر تحديث بتاريخ 07 / 02 / 2019
الكاتب Marwa Nabil

السياحه في قطر

نبذة عن قطر

تمثل قطر شبه جزيرة تقع فيه مياه الخليج العربي على ساحله الغربي، ويتبعها عدد من الجزر الواقعة بالقرب من سواحلها، وتقدر مساحة قطر بحوالي 11.5 كم2، ويسكنها حوالي 2 مليون نسمة، وتشترك قطر في حدودها البرية مع المملكة العربية السعودية، بينما تشترك مع الإمارات والبحرين من جهة حدودها البحرية، ومن الناحية التاريخية فان أول تواجد للبشر بشبه الجزيرة يعود لحوالي 10 آلاف سنة،[١] فقد أشار كلاً من المؤرخ اليوناني هيرودوت وبطليموس إلى قطر في كتاباتهم، وفي إشارات لاحقه ذكرت قطر كميناء تجاري قديم في منطقة الخليج العربي.

وقد تعاقب على قطر الكثير من القوى السياسية القديمة، فسيطر عليها الساسانيون في القرن الثالث الميلادي، وبعد سقوط الإمبراطورية الساسانية على أيدي المسلمين الفاتحين أصبحت قطر ولاية إسلامية؛ وذلك في القرن السابع الميلادي، وتعاقب على حكمها دولاً إسلامية تابعة للخلافة الأموية ثم العباسية، واستقلت بها الدولة العمانية، ثم احتلتها البرتغال في القرن السادس عشر، وخلصها من الحكم البرتغالي العثمانيين سنة 1517م.

السياحة في قطر

تعد قط احدى الوجهات المفضلة للسياح في منطقة الخليج العربي، فمن ناحية تتمتع بإطلالات مباشرة على مياه الخليج، ومن ناحية تتمتع بالمعالم التاريخية والأثرية التي تجذب إليها السياح، بالإضافة إلى وجود الكثير من أماكن التسوق والاستجمام على أراضيها.

أنواع السياحة في قطر

رغم مساحتها الضئيلة إلا أنها تمكنت من الصعود بنفسها لأرقى درجات التقدم في مختلف المجالات، وفي المجال السياحي تمكنت قطر من تسخير كافة مقوماتها الطبيعية والبشرية لتطوير المجال السياحي بها، ويثبت ذلك تعدد وتنوع الأنشطة السياحية بها، ومن أهم الأنشطة السياحية بها:

  1. السياحة الثقافية: تمتلك قطر مجموعة من المعالم التي توضح الثقافة الإسلامية القطرية، من أبرزها متحف الفن الإسلامي، والذي يبرز التراث الإسلامي في الوطن العربي بشكلٍ عام، والتراث القطري بشكلٍ خاص، كما تدخل الفعاليات والاحتفالات السنوية ضمن قائمة الأنشطة السياحية الثقافية، فيقام بقطر احتفالات تعكس ثقافة شعبها مثل المهرجان الدولي للأغذية، ومهرجان الربيع، ومهرجان صيد اللؤلؤ، ومهرجان صناعة الطائرات الورقية.[٢]
  2. السياحة التاريخية: وتعد مدينة الزبارة أهم أماكن السياحة التاريخية في قطر، وهي مدينة تقع بصحراء قطر، وبها قلعة تاريخية قديمة تحولت حديثاً إلى متحف تاريخي، ويوجد بقطر متحف قطر الوطني وهو من الوجهات التاريخية الهامة بها.
  3. السياحة الترفيهية: تتنوع السياحة الترفيهية بقطر تنوعاً كبيراً، فمن ناحية تمتلك قطر عدد من الشواطئ الذي يتيح للسياح التمتع برياضة السباحة والألعاب المائية المختلفة، بالإضافة إلى المناطق الصحراوية التي تقام فيها مسابقات ركوب الجمال وركوب الكثبان الرملية، ومن أشهر المناطق المخصصة لمحبي المغامرة منطقة الخور، وبها أماكن مجهزة للمبيت، وبها كل ما يلزم السياح من أدوات ووسائل للترفيه.

أهم المعالم السياحية في قطر

ما بين التنوع الكبير في الأماكن السياحية في قطر، هناك مجموعة من الأماكن تستقبل السياح بشكلٍ دائم طوال العالم، منها ما هو تاريخي وثقافي، ومنها ما هو ترفيهي فقط، بالإضافة للأسواق والتي تدمج بين السياحة الترفيهية والسياحة الثقافية. يقع متحف الفن الإسلامي على جزيرة صناعية تقع في مقابل مدينة الدوحة، وتم تصميم الجزيرة للمتحف خصيصاً، فتحيط به مساحات خضراء وأماكن مخصصة لاستراحة لزوار المتحف، وتم تصميم المتحف بدمج دقيق ما بين العمارة الإسلامية والعمارة الحديثة، وتم افتتاحه سنة 2008م، ومن داخل المتحف يظهر الطراز الإسلامي بشكلٍ واضح، مع إضافة لمحة عصرية طفيفة للأسقف الداخلية، ما منح المتحف مظهراً أكثر شموخاً. ومن مقتنيات المتحف مجموعة من السيراميك والزجاج الأثري، والذي يعود لبداية العصور الإسلامية إلى أكثر من 1200 عام، ويضم المتحف نسخ عديدة للمصحف الشريف، ويوجد مجموعة من المنسوجات التي تبرز الطراز الإسلامي في جميع نقوشها، كما يوجد قسم خاص للمنحوتات المعدنية والأواني الأثرية التي تم استخدامها في العصور الإسلامية القديمة، وخاصة العصور الأموية والعباسية، ويضم المتحف مجموعة من المعدات الحربية القديمة كالسيوف والخناجر، ويوجد به عدد من المخطوطات والمنسوجات التي ترجع لفترة حكم الدولة الصفوية، والدولة المغولية.[٣]

جزيرة اللؤلؤ

وهي جزيرة اصطناعية فريدة من نوعها، وأطلق عليها "الريفييرا العربية" نظراً لما تتمتع به من فخامة شديدة، ويوجد بالجزيرة موانئ خاصة ترسى عليها اليخوت بمختلف أحجامها، وينتشر على شواطئها المباني شاهقة الارتفاع، ويوجد بجميع أرجائها مطاعم ومقاهي ومراكز تسوق عالمية، ويمكن للسياح فيها القيام بجولات بحرية بداخل القوارب الصغيرة، أو ركوب الدرجات على الجسر المشرف على مياه الجزيرة، وبالجزيرة مجموعة من المنتجعات السياحية التي توفر للسياح كافة سبل الاستجمام والراحة.[٤]

سوق واقف

يقع سوق واقف بالعاصمة القطرية الدوحة، ويرجع تاريخ تواجده إلى أكثر من 100 عام، وتم تجديده وإعادة افتتاحه سنة 2008م، وهو من الأسواق الشعبية التي يفضلها السياح في قطر، وهو مصمم بشوارع ضيقة تعكس الطراز التاريخي الذي تميز به السوق قديماً، وفي جميع جوانب السوق تنتشر المتاجر المتخصصة في بيع الملابس الشعبية والتي تعكس الثقافة القديمة لقطر، ومتاجر مخصصة لبيع التوابل، وبعضها مخص لبيع المنحوتات الصغيرة التي تصلح كهدايا تذكارية، ويوجد بالسوق أحد المسارح القطرية الشهيرة وهو مسرح الريان.

منتزه قطر المائي

أقيم المنتزه المائي في منطقة أبو نخلة بالعاصمة القطرية الدوحة، وتم افتتاحه مرتين؛ الأولى سنة 2010م والثانية سنة 2011م، ويعتبر المنتزه من أهم الأماكن المخصصة للسياحة الترفيهية للكبار والصعار في قطر، وبالمنتزه بحرية مخصصة للسباحة، وبها مستويات مخصصة للأطفال، وبالمنتزه شاطئ القراصنة، والذي يضم ألعاب متنوعة مخصصة للأطفال، ويوجد به أيضاً بركة الموج والتي تناسب محبي ركوب الأمواج من جميع الأعمار. وتضم قطر مجموعة متنوعة من المدن الترفيهية، والمتاحف، والقصور، والتي تمثل جميعها عوامل جذب سياحي، فلكل مكان خصائصه ومميزاته التي تجذب إليه السياح بمختلف هواياتهم.

المراجع

160 عدد مرات القراءة
الحقوق محفوظة لموقع مقالات 2018